كيف فعلتها: صحفية بيانات محلية تكتب عن تفشي المواد الأفيونية المسببة في الوفاة

English
كتابة: راشيل الكساندر ترجمة: جهاد شيبني

قضيت فترة طويلة وأنا أعمل على قصة تتعلق بالعاملين في تقديم الرعاية الذين يتوفون بسبب جرعات زائدة من المواد الأفيونية، حتى شعرت بأنني لن أنتهي منها. لم يكن عدم توافر البيانات السبب وراء ذلك، إذ إنني كتبت كثيرًا عن الجرعات الزائدة من المواد الأفيونية، واعتمدت في ذلك بشكل خاص على السجلات الرسمية للوفيات، من أجل الحصول على أرقام تمكنني من رسم صورة للمتوفين في واشنطن، وقد كانت مجموعة البيانات هذه مهمة جدًّا بالنسبة إليَّ، إذ مكنتني من إضافة عناصر قوية إلى قصص متعلقة بأهالٍ، وبأفراد يعانون من الإدمان، أو بأشخاص يحاولون فهم جرعة زائدة تناولها أحد المقربين. ولأنني كنت أمتلك قائمة بأسماء أولئك المتوفين، فقد كان بوسعي أن أستخدم سجلات الوفيات الخاصة بهم في إضافة تفاصيل ذات طابع إنساني عن أشخاص لم ألتق بهم أبدًا، مع تذكير القراء أن هناك عددًا أكبر بكثير من ذلك الشخص أو الشخصين المذكورين في القصة، قد تضرر من جرعات المواد الأفيونية الزائدة. القصة الأولى التي استعنت فيها بتلك البيانات المتعلقة بالوفيات كانت عن سكوت ماييارز، وهو أب فقد ابنته رايتشل (18 عامًا) نتيجة جرعة هيروين زائدة، وقد نُشرت هذه القصة في بداية عام 2016. سمحت لي الأرقام والأسماء الواردة في قاعدة البيانات بلفت الانتباه إلى أن هذه الوفيات كان لها تأثير عميق على العائلات والمجتمعات:
وتضم البيانات الصادرة عن وزارة الصحة، في عام 2014، قائمة بـ53 بالغًا تحت سن الـ25، لقوا مصرعهم في واشنطن بسبب   جرعة زائدة تتضمن الهيروين.

How One Reporter Uncovered the US Role in a Mexico Massacre

In 2011, Miguel Ángel Treviño and his brother Omar, two of the most wanted drug kingpins in Mexico, sent members of the criminal syndicate Zetas to murder and disappear entire families in Allende, Mexico. ProPublica’s Ginger Thompson spent two years investigating the role of the US Drug Enforcement Administration in the massacre by gaining the trust of the citizens in the town.

How They Did It: Tracking the Copious Travels of Cameroon’s President

The full scale of Cameroon’s President Paul Biya’s jaunts abroad since he took power 35 years ago had never been calculated until now. Journalist Emmanuel Freudenthal details how he and two of his colleagues painstakingly pored over almost 4,000 newspaper pages to establish the number of days Biya had spent overseas on private trips and the amount the lavish trips cost the country.

How They Did It: The Real Russian Journalists Who Exposed the Troll Factory in St. Petersburg

The reason we know so much about Russian disinformation operations targeting the United States is that some Russian journalists are very good at their jobs. What the world learned about these trolls, it turns out, came not from social media firms, governments or Western media, but from enterprising Russian journalists. Here’s how they first uncovered the Russian troll factory.