إعداد إمكانية الوصول

خيارات الألوان

لون أحادي لون باهت مظلم

أدوات القراءة

عزل حاكم

القصص

قراءات مهمة

English

الدليل الكامل

ستجدون هنا أهم المراجع، التقارير، ،الكتب التي تتناول الهجرة غير النظامية والاتجار بالبشر والعمالة المهاجرة في الشرق الأوسط وشمال افريقيا

أولا : تقارير وأخبار حقوقية:

– هيومن رايتش واتش

– منظمة العفو الدولية

– المكتب الإقليمي للدول العربية: منظمة الهجرة الدولية

– مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة:

– التقرير العالمي للأمم المتحدة  حول الاتجار بالأشخاص مع تقييم لوضع الاتجار بالبشر في كل دولة.

– الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان

– الجمعية البحرينية لحقوق الإنسان

– الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان – السعودية

ثانيا: قوانين ولوائح ومعاهدات:

– قوانين اقامة الأجانب في دول مجلس التعاون

– قائمة اللوائح والقوانين الصادرة من الحكومات الخليجية حول إقامة الأجانب تم جمعها من قبل مركز الخليج لسياسات التنمية

– معايير العمل الدولية والاتفاقيات المتعلقة بالعمال المهاجرين والمنزليين والعمل الجبري

– اتفاقيات وموارد واحصائيات من الصفحة العربية لمنظمة الهجرة الدولية

– الاتفاقية الدولية لحماية حقوق جميع العمال المهاجرين وأفراد أسرهم: معاهدة دولية شاملة تركز على حماية حقوق العمال المهاجرين. تقوم مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان بمتابعة تنفيذها ورصد التزام الدول الموقعة بتنفيذ موادها، من المهم الإشارة بأن أغلبية الدول العربية لم تصادق عليها ما يحرم فئة العمال المهاجرين فيها من الحماية التي تضمنتها هذه الاتفاقية.

دراسات أكاديمية:

– أداء سوق العمل وتدفقات الهجرة في الدول العربية المتوسطية

– إعداد مركز روبرت شومان للدراسات المتقدمة، معهد الجامعة الأوروبية.

– الاتجار بالبشر في المنطقة العربية

– دراسة  قامت بها الدكتورة نهال فهمي لتقديم رؤية عملية للحكومات العربية وللمجتمع المدني العربي حول أفضل نهج في مكافحة الاتجار بالبشر واستعراض وتقييم حالة الاتجار بالبشر في المنطقة العربية وتحديد الصور والأنماط السائدة هناك.

– التقرير الموجز حول العمالة المهاجرة في منطقة الخليج

– يسرد هذا التقرير تفاصيل النتائج البحثية التي عرضها المشاركون في فريق عمل العمالة المهاجرة في منطقة الخليج الذي نظمته جامعة جورجتاون قطر في الدوحة. ويستتبع هذا التقرير دراسة ظروف وأولويات وشبكات العمال المهاجرين إلى منطقة الخليج.

– القوى العاملة الوافدة في اقتصاديات ورؤى دول مجلس التعاون

– من الإصدار السنوي لمركز الخليج لسياسات التنمية: الثابت والمتحول 2017: الخليج والإصلاح الاقتصادي في ظل الأزمة النفطية

– إدارة سياسات العمالة المهاجرة في دول مجلس التعاون الخليجي :مخاطر وفرص

– تقرير للباحث والمسؤول السابق في وزارة العمل البحرينية محمد ديتو حول أنماط هجرة العمالة إلى دول مجلس التعاون الخليجي، والتحديات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية للعمالة المهاجرة والاستراتيجيات المقترحة لإصلاح سوق العمل الخليجي.

كتب:

بلدان مجلس التعاون لدول الخليج العربية: التحديات الاجتماعية والاقتصادية

سنة النشر: 2016

الناشر: المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات

المؤلف: مجموعة مؤلفين

يحمل الفصل الأول من الكتاب عنوان “العمالة الأجنبية في بلدان مجلس التعاون لدول الخليج العربية: قراءة سوسيولوجية في التحديات الاقتصادية والاجتماعية الراهنة” وتم تأليفه من قبل عائشة التايب، الخبيرة في المجال التنموي في عدد من الهيئات الدولية والعربية. بحثت الكاتبة في هذا الفصل  واقع الجاليات والعمالة في الخليج العربي من منظور سوسيولوجي، منطلقة من أن ظاهرة وجود العمالة الوافدة في دول مجلس التعاون أصبحت من القضايا التنموية ذات الأهمية البالغة اليوم، بما تطرحه من تحديات اقتصادية واجتماعية جدية على الاقتصاد والمجتمع في الخليج، ومحاولةً تحليل بعض المسائل المرتبطة بهذه الظاهرة من خلال المتوافر من البيانات المتصلة، واستنادًا إلى دراسات ميدانية أنجزتها الباحثة في السعودية.

تقارير بحثية:

– الجاليات العربية الوافدة في دول مجلس التعاون الخليجي:تقرير موجز لمجموعة عمل مكونة من 33 باحث وباحثة في قضايا الهجرة والسياسات العامة في منطقة الخليج والعالم العربي.

–  العمالة الوافدة في دول الخليج: واقعها ومستقبلها : دراسة نشرت في مركز الجزيرة للدراسات أعدها الباحث الاقتصادي البحريني جاسم حسين حول المهاجرين الاقتصاديين في الخليج

– حملة تصحيح أوضاع العمالة الوافدة في المملكة العربية السعودية: دراسة لعلي الصفار حول التأثيرات الاجتماعية والاقتصادية السلبية لحملة تصحيح أوضاع العمالة الوافدة في السعودية تم إعدادها لمركز الخليج لسياسات التنمية

– العمالة الوافدة العالية المهارة في الخليج من منظور مقارن: مشروع بحثي مشترك عن العمالة الماهرة الوافدة في قطر، بدأت العمل به زهرة بابار المديرة المشاركة بمركز الدراسات الدولية والإقليمية بالتعاون مع اثنين من الباحثين هما نبيل خطاب من معهد الدوحة للدراسات العليا، ومايكل إيورس من معهد أبحاث استطلاعات الرأي الاقتصادية والاجتماعية التابع لجامعة قطر.

 

إعادة نشر مقالتنا عبر الانترنت أوطباعة تحت رخصة النشاط الابداعي

إعادة نشر هذا المقال


Material from GIJN’s website is generally available for republication under a Creative Commons Attribution-NonCommercial 4.0 International license. Images usually are published under a different license, so we advise you to use alternatives or contact us regarding permission. Here are our full terms for republication. You must credit the author, link to the original story, and name GIJN as the first publisher. For any queries or to send us a courtesy republication note, write to hello@gijn.org.

إقرأ التالي

أخبار وتحليلات

الفقد والدمار والإصرار على الاستمرار, كيف غطت مؤسسات صحافية عربية الحرب على غزة

لقد تسببت الحرب على غزة في خسائر فادحة، حيث قُتِلَ أكثرَ من 34000 فلسطيني، وتضررت مساحاتٌ شاسعةٌ من القطاع بسبب القصف، ويعيش السكان حالياً أزمة إنسانية. أصبح نقل الخبر أمراً في غاية الصعوبة بسبب الدمار الهائل، وانقطاع الإنترنت، وانقطاع الكهرباء بشكل شبه كامل.

ورقة نصائح الأمن والأمان نصائح وأدوات

كيف يمكن للصّحفيين أن يعتنوا بأنفسهم عند التّحقيق في الصور القاسية للحرب والصراع

يواجه خبراء المصادر المفتوحة كمًا هائلاً من الصّور القاسية. فكيف يمكن للصّحفيين حماية أنفسهم من الأذى الناجم عن مشاهدة الصّور الصّادمة باستمرار؟
التّحقيقات مفتوحةُ المصدرِ التي كانت في السابق محصورةً بمواقع متخصّصة مثل Bellingcat، دخلت عالم الصحافة السائدة، مدفوعة بالحاجة إلى التحقُّق على الفور من كميات كبيرة من الصور ومقاطع الفيديو والادّعاءات. بات لدى وسائل الإعلام الكبيرة مثل بي بي سي ونيويورك تايمز فرق مخصصة للتّحقيقات البصريّة، وتزايدت أهمية عملها في سياق حرب المعلومات.