دليل لتغطية قضايا الاتجار بالبشر والعمالة القسرية والهجرة غير الموثقة في دول مجلس التعاون الخليجي

Print More

English

يعمل أكثر من 11 مليون عامل مهاجر في ست دول في منطقة الشرق الأوسط هي السعودية، الكويت، الإمارات العربية المتحدة، قطر، البحرين، وعمان والتي تشكل التحالف السياسي والاقتصادي المعروف بإسم مجلس التعاون الخليجي. ويشكل العمال المهاجرون ما نسبته 67% من القوى العاملة في هذه البلدان، ونادرا ما تنفذ الإصلاحات في قوانين العمل التي اعتمدتها بعض تلك البلدان الخليجية.

وقد انتشرت إساءات الاستخدام لهؤلاء العمال على نطاق واسع، لا سيما في مجال انتهاكات حقوقهم في العقود، ظروف العمل الخطيرة، وعبر المتاجرين بالبشر فاقدين الإنسانية، والسماسرة، وأرباب العمل.عموما، لم تغط وسائل الإعلام، المحلية والدولية، هذا الموضوع عن كثب. وقد واجه الصحفيون الذين يحاولون دوما التحقيق في مسائل الاتجار بالبشر والعمل القسري في المنطقة نقصا في المعلومات والعديد من القيود المفروضة على حرية الصحافة، إضافة إلى التهديدات الأمنية. كما اعتقل بعضهم أو رُحل.

ولهذه الأسباب،  أطلقت لشبكة العالمية للصحافة الاستقصائية، وبالتعاون مع منظمة حقوق المهاجرين، الدليل الأول ثنائي اللغة لتدريب الصحافيين على أفضل الممارسات والأدوات وخطوات التغطية الصحافية حول  قضايا الاتجار بالبشر والعمل القسري في منطقة الخليج العربي. وقد قسمنا هذا الدليل إلى سبعة أقسام:

دليل للتغطية الصحافية حول قضايا العمالة في دول مجلس التعاون الخليجي – حيث قامت Migrant-Rights.org بتطوير الدليل القطري لكل بلد لتغطية قضايا العمالة المهاجرة وقضايا الاتجار بالبشر في:

البحرين

الكويت

سلطنة عمان

قطر

المملكة العربية السعودية 

الإمارات العربية المتحدة

حالات دراسية في الاتجار – وصف لعشر قصص وقضايا في مجال الإتجار بالبشر والعمل القسري إضافة إلى مواضيع مشتركة في جميع أنحاء المنطقة.   

إحصائيات ودراسات – أين تجد البيانات؟ إحصائيات وموارد بيانات تتعلق بالإتجار بالبشر والعمل القسري والهجرة غير القانونية، مع لمحة عامة حول أهم الدراسات التي يمكن الاستفادة منها.

قراءات أساسية – مصادر مفيدة لفهم واستيعاب مسائل الإتجار بالبشر والعمل القسري وقضايا الهجرة غير القانونية في منطقة الشرق الأوسط.

كيف نصل الى الخبراء – تجدون في هذا القسم أهم الخبراء والباحثين المهتمين بتوثيق قضايا العمالة القسرية والمهاجرة والاتجار في البشر في دول الخليج.

مفاهيم مركزية – في هذا القسم  سيتم التطرق لأهم التعريفات الأساسية لمفاهيم دارجة في قضايا الاتجار بالبشر والعمالة الوافدة والهجرة غير الموثقة.

أفكار لتحقيقات – نعرض في هذا الجزء بعض الأفكار المستمدة من الواقع والظروف التي يعيشها العمال الوافدون في دول الخليج والتي تحتاج الى تغطية معمقة عبر قصص وتحقيقات استقصائية.

التغطية العادلة

– تأكد من تضمين تقاريرك وجهات نظر المهاجرين أنفسهم، وتأكد من تنوعها. ومن المرجح أن يكون لدى المهاجرين من مختلف البلدان وفي مختلف القطاعات وجهات نظر وآراء وقصص مختلفة ومتباينة. فعلى سبيل المثال، إذا ظهرت سياسة جديدة تؤثر على السكان المهاجرين، فلا بد من أن الحصول على وجهات نظرهم حيالها بدلا من الاعتماد على بيان صحفي حكومي سيكون له الأثر الأكبر في زيادة قوة القصة.

– تذكر أن ضحايا الإتجار بالبشر أو الأحداث الصادمة الأخرى غالبا ما يكافحون من أجل استذكار الأحداث بترتيبها الأصلي، وربما تتغير قصصهم. وهذا لا يعني أنهم يكذبون.

– تأكد من حصولك على موافقة أي شخص تقوم بتصويره أو إجراء مقابلة معه، وتأكد من فهم مطلبك بلغة يفهمها. وبما أنه لا يمكنك الحصول على موافقة العامل المتوفى، فلا تقم بتصوير المهاجرين المنتحرين أو المتوفين.

– ينبغي إيلاء العاملين المعتدى عليهم عناية خاصة.

– لا تعد الصور الفوتوغرافية للمهاجرين الذين تعرضوا للإساءة بمثابة قصة، فهي ليست القصة. فإذا كنت تنشر صورة لشخص مصاب برضوض مع ثلاثة سطور فقط مصاحبة للصورة، فإنك بهذه الحالة لا تنصف التجارب التي مر بها العامل موضوع الصورة.   

– كن حذرا في استخدام اللغة المناسبة. فهناك ميل في وسائل الإعلام، سواء الناطقة باللغة العربية أو الإنجليزية، لإستخدام كلمات تجرد المهاجرين من الإنسانية وتعزز الأنماط السلبية. يقدم ملخصنا أفضل المصطلحات المستخدمة للتعامل مع هكذا حالات.

كن حذرا

– إن حماية نفسك وحماية مصادرك أمر ذات أهمية بالغة عند التعامل مع المهاجرين وخاصة إذا كانوا مهاجرين غير قانونيين.

– تأكد من حصولك على  أية تصاريح أو تأشيرات خاصة بعملك.

– تأكد من طلب المساعدة من الدوائر الحكومية، إذا كان ذلك مناسبا، للمساعدة في تجنب ادعاءات التشهير.

– حماية خصوصية العمال. تأكد من استخدام أسماء مستعارة للعمال المهاجرين إذا كانوا غير قانونيين أو موثقين أو قد يواجهون ردود أفعال عنيفة من أصحاب عملهم. إذا كنت تنشر عن عامل مهاجر في محنة، فمن الأفضل أحيانا الانتظار حتى يتم مساعدته أو انتظار إعادته لموطنه قبل نشر قصته. لا تنشر وثائق وأرقام جوازات سفر العمال أو أية وثائق تعريف وطنية.

– استخدم التشفير وشجّع مصادرك على القيام بذلك أيضا، كاستخدام تطبيق واتس آب، وسيجنال المشفرين.

– إذا لم تتمكن من نشر قصة مهمة ووضع اسمك عليها أو نشرها في وسيلة نشر محلية، فيمكنك نشرها في وسائل نشر دولية أو في بلدان أخرى ، ولكن من المهم جدا أن تخرج هذه القصص إلى حيز الوجود.

البيانات والإحصائيات

– ضع في اعتبارك أن معظم البيانات العالمية المتعلقة بالهجرة لا تبرز بشكل كاف في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بسبب صعوبة جمع الدراسات الاستقصائية وعدم توفر البيانات في هذه البلدان.

– تذكر أيضا أن البيانات لا تفرق دائما بين العمل، والهجرة القسرية، واللاجئين.

– لا تعتمد الإحصاءات الرسمية بقيمتها الأسمية. تحقق من التعريفات المستخدمة لتحديد بعض الأشياء مثل عدد حوادث الإتجار بالبشر أو المنهجية المستخدمة لحساب عدد الشكاوى المقدمة من العمال.

– اطلع على الأخبار باللغة الانجليزية من بلدان المصدر الأصلية. فهناك الكثير من الإحصائيات حول السكان في المنطقة، وجهات الهجرة الأكثر شعبية، وعدد الشكاوى المقدمة من العاملين في بلدن محددة، … الخ. تواصل مع الصحفيين الآخرين بهدف تسهيل التواصل مع مصادرهم أو الحصول على المعلومات من خلالهم.

تم تطوير هذا الدليل من قبل Migrant-Rights.org بالتعاون مع الشبكة العالمية للصحافة الاستقصائية، وهي منظمة تهدف لحماية حقوق العمال المهاجرين في منطقة الشرق الأوسط و النهوض بها. يمكنك متابعتها على تويتر @MigrantRights.    

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *