إعداد إمكانية الوصول

خيارات الألوان

لون أحادي لون باهت مظلم

أدوات القراءة

عزل حاكم

القصص

مختارات الشبكة العالمية للتحقيقات الاستقصائية العربية لعام ٢٠١٩

يعمل الصحفيون الاستقصائيون بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منطقة تصفها منظمة اليونسكو بأنها الأكثر خطورة على الصحفيين، وهو أمرٌ يُصَعِّبُ مهمتهم.

لم يكن هذا العام استثناءً، ففي نوفمبر المنصرم ألقت السلطات المصرية القبض على ثلاثة صحفيين مصريين لا يزالون قيد الاحتجاز حتى الآن، وهم: سلافة سلَّام، حسام الصياد، ومحمد صلاح. كذلك، اقتحمت السلطات مكاتب المؤسسة الإعلامية المستقلة “مدى مصر” واحتجزوا أربعة من صحفييها لفترة وجيزة. في الشهر نفسه، احتجز النظام السعودي ما لا يقل عن سبعة صحفيين ومدونين وكُتَّاب أعمدة. ومع ذلك، كان هناك جانبٌ مشرقٌ وسط هذه الأخبار السيئة؛ ففي إبريل فازت ماجي ميشيل وناريمان المفتي ومعاد الزكري من وكالة أسوشيتيد برس بجائزة  بوليتزر عن فئة الصحافة الدولية لعام 2019، ليكونوا بذلك أول فريق عربي بالكامل ينال شرف هذه الجائزة المرموقة.

على هامش المؤتمر الذي عقدته الشبكة العالمية للصحافة الاستقصائية هذا العام في هامبورج، اجتمع 50 صحفيًّا عربيًّا في جلسة تشبيك تحدثوا فيها عن تحديات العمل بمنطقة الشرق الأوسط، وقال المشاركون إن التحديات الرئيسية الثلاثة التي يواجهها الصحفيون الاستقصائيون ــ بعيدًا عن الأمن والسلامة ــ هي نقص برامج التدريب العملية، وقلة المشروعات التعاونية العابرة للحدود، وشح تمويلات دعم غرف الأخبار المخصصة لتنفيذ تحقيقات طويلة ومكلفة.

تكريمًا لهؤلاء الصحفيين المستمرون في عملهم رغم كثرة التحديات، قامت مجدولين حسن، المحررة العربية للشبكة العالمية للصحافة الاستقصائية بتجميع بعض من أفضل التحقيقات الاستقصائية التي نُشِرت هذا العام في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. 

من المسؤول عن الضربة المزدوجة في معرة النعمان؟

كشفت بي بي سي عربي من خلال هذا التحقيق عن أدلة ارتكاب جرائم حرب في هجوم صاروخي كان قد وقع في الـ22 من يوليو على سوق شعبي وسط سوق معرة النعمان، وهي مدينة واقعة جنوب المحافظة السورية إدلب، متسببًا في مقتل 39 شخصًا. ذلك أن التحقيق وجد أن الهجوم الصاروخي الروسي يعتمد آلية تُعرف بـ”الضربة المزدوجة”، وهو ما يعني أن الهجمة الجوية الأولى تكون متبوعة بهجمة ثانية من نفس الطائرة بغية قتل المُنقذين الذين يحاولون مساعدة الجرحى. وبتحليل فيديوهات من الساحة التي وقعت بها الهجمات، وصور ملتقطة بالأقمار الصناعية من جوجل إيرث، تمكن الصحفيون من تحديد موقع الهجمات وتوقيتاتها على نحو محدد. وبهذا، عارض تحقيقهم ادعاءات السلطات الروسية بأنها لم تستهدف مدنيين. 

منع اللقاحات مع تفشي وباء الكوليرا في اليمن

كانت هذه القصة جزءًا من سلسلة أسوشيتيد برِس: الحرب القذرة في اليمن، التي فازت بجائزة بوليتزر عن فئة التغطية الدولية لعام 2019، ووسامي مكغيل وباتن للشجاعة في التغطية. ويكشف هذا التحقيق عن اختلاس الحكومة الحوثية في شمال البلاد، والحكومة المدعومة من الولايات المتحدة الأمريكية في الجنوب، أموال وموارد مخصصة للقاحات الكوليرا وعلاجها، لتبيع البضاعة المسروقة في السوق السوداء. حتى أن المراكز العلاجية المخصصة للمصابين بالكوليرا لم تكن موجودة إلَّا على الورق في بعض الأحيان، على الرغم من أن الأمم المتحدة أنفقت نقودًا لتمويل عملهم.

وحتى تستوثق الصحفية ماجي ميشيل من صحة هذه القصة، اطلعت على وثائق سرية وأجرت مقابلات مع 29 شخصًا، من بينهم مسؤولين عن تقديم المعونة كانوا متواجدين سابقًا في البلاد، وآخرين من وزارات الصحة التي يديرها المتمردون الحوثيون والحكومة المعترف بها دوليًّا في الجنوب. تشير الإحصاءات إلى أن الوباء ربما يكون قد تسبب في إصابة أكثر من مليون شخص بالكوليرا.

الجنس مقابل الطعام في مراكز إيواء دمشق

يسرد التحقيق، الذي أجرته وحدة الاستقصاء السورية (سراج)، قصص سيدات سوريات تعرضن للاستغلال الجنسي والتحرش اللفظي والجسدي في مراكز الإيواء المؤقت المخصصة للنازحين في دمشق والمناطق الريفية المحيطة. تقول النساء إنهن أُجبِرن على ممارسة الجنس مع مشرفين ومسؤولين عاملين بالمأوى من أجل الحصول على مساعدات إنسانية، فضلًا عن الضغط الذي واجهنه بالبقاء صامتات خوفًا من التعرض للطرد، التشهير، قطع المعونة، أو حتى الاعتقال.

قامت الصحفية نور إبراهيم بزيارات متتالية لعدة مراكز إيواء داخل دمشق ومحيطها، مجرية مقابلات مع ثماني سيدات تعرضن للإجبار على ممارسة الجنس من قِبل مدراء ومشرفين. كذلك، التقت إبراهيم 35 متطوعًا ومتطوعة بمراكز الإيواء؛ أكدوا جميعًا الظاهرة المتفشية للابتزاز الجنسي للنازحات مقابل الغذاء.

تغريدات تويتر تكشف كراهية النُخبة اللبنانية للاجئين السوريين

تعاون صحفيون عاملون في “إنفوتايمز” و”سراج” من أجل التحقيق في العدَاء الذي يحمله السياسيون اللبنانيون تجاه اللاجئين السوريين، ذلك أن تواجد اللاجئين السوريين لطالما اقتطع جزءًا كبيرًا من الخطاب العام وسط الشخصيات العامة المؤثرة في لبنان. وعلى مدار 10 أشهر، قام الصحفيون بتوثيق وفلترة وتحليل آلاف المنشورات التي وضعتها شخصيات عامة على وسائل التواصل الاجتماعي، بُغية تحديد مناصري اللاجئين السوريين وأولئك المعارضين لاستقبالهم.

خلال فترة التغطية، شهد البلد عدة حملات ودعوات، من قِبل نشطاء لبنانيين وسوريين يدونون على تويتر، تحت هاشتاغ #عرسال_تستغيث، أي “عرسال (مخيم لاجئين سوري في لبنان) يستغيث طلبًا للمساعدة”، في محاولة لإرسال نداء استغاثة حيال أوضاع المعيشة المروعة التي يتحملها اللاجئون في المخيمات. بيدْ أن هذه القصة المدفوعة بالبيانات وجدت أن أكثر من نصف التدوينات التي تم تحليلها ترفض تواجد اللاجئين السوريين. وكانت معارضة الرجال أقوى من النساء، إذ بلغت التدوينات المعارضة للاجئين 95% للرجال، مقابل 5% للنساء. 

الإتجار بالبشر في تونس

يأخذ الإتجار بالبشر في تونس أشكالًا عديدة مثل العمل القسري للأطفال والعبودية المنزلية والاستغلال الجنسي. ألقت “منية بن حمادي” و”أيمن الطويهري“، من “انكيفادا“، نظرة فاحصة على العبودية العصرية في تونس، حيث يواجه الضحايا قدرًا مجهولًا تحت أيدي تجار البشر. قام الصحفيان بالتحقيق في دفع مهربين نقودًا لآباء من الريف، لإجبار بناتهن الصغيرات على ترك المدرسة، بل وإرسالهن إلى مدن كبرى للعمل في الخدمة المنزلية. في تلك الأثناء، وجدا أن الشرطة والنظام القضائي والمشرعين جميعًا يغضون الطرف، تاركين الفتيات في كابوس حقيقي. 

فضيحة احتيال وظيفي عالمي

في يناير 2019، كشف مظهر فاروقي الصحفي الاستقصائي بـ”جَلف نيوز” الغطاء عن عملية دولية لاحتيال وظيفي بلغت قيمته ملايين الدولارات، وشملت الولايات المتحدة وكندا وجنوب أفريقيا والهند ونيوزيلندا وإيطاليا وماليزيا وسنغافورة والشرق الأوسط. وكشف تحقيقه عن استخدام “وزيدم جوبز” ــ وهي بوابة توظيف حائزة على جائزة تتخذ الهند مقرًا لها وتضم 33 مليون مستخدم مُسجل ـــ موظفي خدمة العملاء داخل الشرطة في انتحال شخصيات مدراء توظيف عاملين في شركات كبرى، لعرض وظائف وهمية في الإمارات العربية المتحدة. بعد أيام من الفضيحة، أطلقت الشرطة الهندية حملة واسعة ضد الشركة وألقت القبض على مديرها التنفيذي و14 موظفًا آخر، موجهة إليهم تهمًا بجمع ملايين الدولارات ـــ مقابل رسوم خدمة وغيرها من الرسوم الوهمية ـــ من أكثر من 100 ألف باحث عن وظيفة حول العالم.

اليمن: إغاثة فاسدة بإشراف أممي

Screenshot

كشف التحقيق الذي قامت به “فايس إرِيبيا” عن مشاكل كبرى في الدعم الإنساني المُقدم إلى اليمن منذ بداية الحرب في عام 2015، إذ نقب الصحفي “أصيل سارية” في تقارير رسمية أكدت انتهاء صلاحية أو تلف كميات ضخمة من المساعدات الإنسانية التي يقدمها برنامج الغذاء العالمي.

وأظهرت هذه التقارير الصادرة عن الهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس وضبط الجودة في صنعاء أن كميات كبيرة من المساعدات الإنسانية المُقدمة من برنامج الأغذية العالمي لم تكن صالحة للاستخدام الآدمي، وفقًا لفحوصات معملية.  

بعد تتبع السجلات الرسمية، أجرى الصحفي مقابلات مع أكثر من 35 يمنيًّا تلقوا هذا الغذاء وهذه الإعانة الطبية، وأخبروه أنهم كانوا مجبرين على استهلاكهم لنقص البدائل. 

الحرب التي لا تنتهي: إرث العراقيين الثقيل من اليورانيوم المنضب

Screenshot: Depleted Uranium raids numbers, 1991 and 2003 wars.

يُظهِر هذا التحقيق الآثار المدمرة لاستخدام الذخيرة المصنعة من اليورانيوم المنضب في حرب الخليج التي وقعت في العراق عام 1991، والتي وقعت عام 2003 وأطاحت بنظام صدام حسين.

أجرى الصحفي “ميزر كمال” مقابلات مصورة مع أفراد تم تشخيصهم بالسرطان بعد استهداف مدنهم بغارات سلاح الجو الأمريكي التي تستخدم قذائف تحتوي على يورانيوم مخضب. كذلك، دعم “كمال” تحقيقه بدراسات علمية وإحصاءات تظهر الزيادة الكبيرة في تشخيص السرطان بعد حربي 1991 و2003.

أطفال يتحولون من ضحايا اعتداءات جنسية لمتهمين بشهادات زور

جاءت فكرة هذا التحقيق بعد أن قرات نادين النمري، الصحيفة بالغد الأردنية، تغريدة عن فتاة حُكِم عليها بالسجن ثلاثة أعوام بتهمة الإدلاء بشهادة زور في واقعة اعتداء جنسي. أرادت النمري أن تكتشف ما إذا كان الأمر جزءًا من توجه أعرض متعلق باتهام الأطفال بالشهادة الزور في وقائع الاعتداء الجنسي. وبالفعل، أظهر تحقيقها أن عدد وقائع الاعتداء الجنسي بحق الأطفال تبلغ حوالي 300 حالة سنويًّا، بينما لا تتجاوز معدلات الإدانة في هذه الجرائم 30% ، بينما يُدان نحو 15% من الأطفال بشهادة الزور ويودعون في مراكز احتجاز للقصر. 


مجدولين حسن: المحررة العربية للشبكة العالمية للصحافة الاستقصائية، أنتجت حسن العديد من التحقيقات الاستقصائية في مجالات حقوق الإنسان، التنمية، وحق الحصول على المعلومات. حصدت خلالها على عدّة جوائز عربية. كما عملت سابقا منسقا إقليميا وباحثا رئيسا في عدد من المنظمات غير الربحية في واشنطن . وتعد أول من  سجل قضية ضد الحكومة الأردنية عام ٢٠١٠  بسبب حجبها لمعلومات  غير سرية.

إعادة نشر مقالتنا عبر الانترنت أوطباعة تحت رخصة النشاط الابداعي

إعادة نشر هذا المقال


Material from GIJN’s website is generally available for republication under a Creative Commons Attribution-NonCommercial 4.0 International license. Images usually are published under a different license, so we advise you to use alternatives or contact us regarding permission. Here are our full terms for republication. You must credit the author, link to the original story, and name GIJN as the first publisher. For any queries or to send us a courtesy republication note, write to hello@gijn.org.

إقرأ التالي

أخبار وتحليلات

لقد تسببت الحرب على غزة في خسائر فادحة، حيث قُتِلَ أكثرَ من 34000 فلسطيني، وتضررت مساحاتٌ شاسعةٌ من القطاع بسبب القصف، ويعيش السكان حالياً أزمة إنسانية. أصبح نقل الخبر أمراً في غاية الصعوبة بسبب الدمار الهائل، وانقطاع الإنترنت، وانقطاع الكهرباء بشكل شبه كامل.

ورقة نصائح الأمن والأمان نصائح وأدوات

كيف يمكن للصّحفيين أن يعتنوا بأنفسهم عند التّحقيق في الصور القاسية للحرب والصراع

يواجه خبراء المصادر المفتوحة كمًا هائلاً من الصّور القاسية. فكيف يمكن للصّحفيين حماية أنفسهم من الأذى الناجم عن مشاهدة الصّور الصّادمة باستمرار؟
التّحقيقات مفتوحةُ المصدرِ التي كانت في السابق محصورةً بمواقع متخصّصة مثل Bellingcat، دخلت عالم الصحافة السائدة، مدفوعة بالحاجة إلى التحقُّق على الفور من كميات كبيرة من الصور ومقاطع الفيديو والادّعاءات. بات لدى وسائل الإعلام الكبيرة مثل بي بي سي ونيويورك تايمز فرق مخصصة للتّحقيقات البصريّة، وتزايدت أهمية عملها في سياق حرب المعلومات.

العثور على سجلات أمريكية لمتابعة التّحقيقات العابرة للحدود

دليل لبعض مصادر البيانات الحكوميّة الأمريكيّة التي يمكن أن تساعد الصّحفيين الأجانب والأمريكيين في تغطية الحروب الأمريكيّة ومبيعات الأسلحة وتأثير السياسة الخارجيّة الأمريكيّة.