إعداد إمكانية الوصول

خيارات الألوان

لون أحادي لون باهت مظلم

أدوات القراءة

عزل حاكم

القصص

أماكن للتواصل مع الخبراء

English

الدليل الكامل

يركّز الخبراء والباحثون المهتمون بدراسة ظاهرة العمل الجبري والاتّجار بالبشر والعمال المهاجرين غير الشرعيين في أغلب الأحيان اهتمامهم على بلدٍ محددٍ، أو قناة هجرة معيّنة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ويوصى بشدّة بالتواصل مع  خبراء من البلدان المصدرة ودول المقصد، ذلك لأنهم يمتلكون معلومات شاملة و يجرون أبحاثا معمّقة حول المراحل المتعددة لعملية الهجرة.

قائمة بأنواع الخبراء :  

أولا: السفارات:

– السفارة الفلبينية في الرياض

–     السفارة الهندية في الكويت

–     السفارة السريلانكية في قطر

تجدر الاشارة إلى أن اللقاءات الشخصية عادة ما تكون أكثر نجاعة، فالتواصل عبر البريد الإلكتروني أو الهاتف قد لا يكون مضمونا بالقدر المطلوب.

 

ثانيا: الأكاديميّون المحليّون – تعتبر هجرة اليد العاملة إحدى أهم مواضيع البحث سواء في البلدان الأم أو بلدان المقصد. لذلك غالبا ما تكون بحوزة الأكاديميين المحليين دراسات علمية قيمة تكون نتاجا لسنوات عديدة من البحث المعمق في ما يتعلق بظاهرة الهجرة وممارسات الاتّجار بالبشر في مجتمعاتهم. نذكر على سبيل  المثال لا الحصر:

–  دكتور شيبان طاقة، مؤلف كتاب “الإطار القانوني لحقوق العمال المهاجرين في البلدان العربية ”

– الدكتورة بينا فرنانديز، مؤلفة كتب “العاملات المنزليات المهاجرات في الشرق الأوسط: الوطن والعالم” و”الهجرة غير الشرعية من إثيوبيا إلى دول الخليج” و”المتاجرون بالبشر والوسطاء ووكلاء التوظيف والشبكات الاجتماعية: تنظيم الوسطاء في هجرة العاملات المنزليات الإثيوبيات إلى الشرق الأوسط”

– روجا باجراشاريا وبانديتا سيجاباتي، مؤلّفتا كتاب “نظام الكفالة وآثاره على العمّال المنزليين النيباليين”

الجمعية المصرية لدراسات الهجرة

ثالثا: منظمة العمل الدولية – تسلط العديد من التقارير الصادرة عن المنظمة الضوء على سلسلة من المواضيع المتّصلة بالاتّجار بالبشر والعمل القسري. و بالإمكان التواصل مع معدي التقارير والباحثين لدى المنظمة لجمع المزيد من المعلومات أو للاستفسار حول بعض التفاصيل. يقع المقرّ الإقليمي لمنظمة العمل الدولية في بيروت وتتضمن مشاريعها الحالية المشروع الإقليمي للهجرة العادلة في الشرق الأوسط FAIRWAYبالإمكان الاستفادة من فريق عمل المنظمة للوصول إلى عناوين وأرقام الباحثين والنشطاء والموظفين الحكوميين.

 

رابعا:  المنظمة الدولية للهجرة – لدى المنظمة الدولية للهجرة مكاتب ميدانية في بعض بلدان المقصد، وهي تتدخّل أحياناً لتيسير إعادة المهاجرين الذين يتم الاتجار بهم  إلى أوطانهم. يمثل موظفو المنظمة ومنشوراتها مصادر مفيدة لجمع المعلومات. و تضم قائمة المكاتب الميدانية للمؤسسة ما يلي:

–       المنظمة الدولية للهجرة في اليمن

–       المنظمة الدولية للهجرة في الكويت – المقر الإقليمي لدول مجلس التعاون الخليجي

–        المنظمة الدولية للهجرة في الأردن

–        المنظمة الدولية للهجرة في لبنان

 

خامسا: مؤسسات المجتمع المدني/ا لنشطاء المعنيون بشؤون اللاجئين في بلدان المنشأ – غالباً ما تملك المؤسسات الأهلية ثروة من المعلومات المتعلقة بالمهاجرين لا يتم نشرها على شبكة الانترنت. من المهم أن تتواصل مع النشطاء المناصرين لقضية المهاجرين لأنه غالبا ما تكون لديهم قصص واقعية ومعلومات مستقاة من الميدان. وتشمل الأمثلة على ذلك ما يلي:

–       مركز الهجرة والعلاقات الدولية – نيبال

–       شبكة عموم أفريقيا للدفاع عن حقوق المهاجرين

–        منتدى المهاجرين في آسيا

 

سادسا: مؤسسات المجتمع المدني/النشطاء المعنيون بشؤون اللاجئين في بلدان المقصد – تركز المؤسسات المحلية اهتمامها بصورةٍ عامة على حقوق الإنسان أو بصورةٍ خاصةٍ على حقوق المهاجرين، ولكنّها في كلتا الحالتين تقوم بجمع معلومات  معمّقة عن بؤر الاتّجار بالبشر والكيفية التي يعالج بها النظام القضائي والاجتماعي هذه القضايا. وفي أغلب الأحيان تخوض هذه المؤسسات تجارب ميدانية مباشرة تجعلها على إطلاع تام بقصص ضحايا الاتجار بالبشر. تجدر الاشارة إلى أنه لم يعد للشبكة العربية لحقوق المهاجرين وجود على الإنترنت، ولكن يمكنك التواصل مع أعضاء الشبكة عبر منسقها: Tamkeen-Jo.org.

 

سابعا: شبكات المهاجرين وتجمعاتهم في بلدان المقصد – تتراوح هذه الشبكات بين المنظمات المجتمعية المرخص لها من قبل السلطات الرسمية كالنوادي الاجتماعية، وبين الشبكات الصغيرة أو ذات الطابع غير الرسمي والتي تقدم يد العون للمواطنين الذين يمرون بأزمات في حياتهم. من السهل تحديد أماكن التجمعات المسجلة رسمياً، حيث تكون لدى أكبر البلدان المصدّرة للمهاجرين فروع منتشرة حول العالم. في الوقت ذاته يعدّ الوصول إلى الشبكات ذات الطابع غير الرسمي أكثر صعوبة، ولكن متى وجدت الحاجة للتواصل مع هذه الهيئات فإن موظفي السفارات قد يزودونك بالعناوين المطلوبة. ومن أمثلة المنظمات المجتمعية المسجّلة رسميا:

– نادي الهند في دبي

–   اتحاد الفلبينيين بالخارج Migrante International – تضم عدة فروع تعنى  بشؤون العمال الفلبينيين في أرجاء المنطقة.

–     النادي الاجتماعي للجالية الهندية – مسقط

–    النادي الاجتماعي للجالية البنغالية في الكويت

 

 

إعادة نشر مقالتنا عبر الانترنت أوطباعة تحت رخصة النشاط الابداعي

إعادة نشر هذا المقال


Material from GIJN’s website is generally available for republication under a Creative Commons Attribution-NonCommercial 4.0 International license. Images usually are published under a different license, so we advise you to use alternatives or contact us regarding permission. Here are our full terms for republication. You must credit the author, link to the original story, and name GIJN as the first publisher. For any queries or to send us a courtesy republication note, write to hello@gijn.org.

إقرأ التالي

أخبار وتحليلات

لقد تسببت الحرب على غزة في خسائر فادحة، حيث قُتِلَ أكثرَ من 34000 فلسطيني، وتضررت مساحاتٌ شاسعةٌ من القطاع بسبب القصف، ويعيش السكان حالياً أزمة إنسانية. أصبح نقل الخبر أمراً في غاية الصعوبة بسبب الدمار الهائل، وانقطاع الإنترنت، وانقطاع الكهرباء بشكل شبه كامل.

ورقة نصائح الأمن والأمان نصائح وأدوات

كيف يمكن للصّحفيين أن يعتنوا بأنفسهم عند التّحقيق في الصور القاسية للحرب والصراع

يواجه خبراء المصادر المفتوحة كمًا هائلاً من الصّور القاسية. فكيف يمكن للصّحفيين حماية أنفسهم من الأذى الناجم عن مشاهدة الصّور الصّادمة باستمرار؟
التّحقيقات مفتوحةُ المصدرِ التي كانت في السابق محصورةً بمواقع متخصّصة مثل Bellingcat، دخلت عالم الصحافة السائدة، مدفوعة بالحاجة إلى التحقُّق على الفور من كميات كبيرة من الصور ومقاطع الفيديو والادّعاءات. بات لدى وسائل الإعلام الكبيرة مثل بي بي سي ونيويورك تايمز فرق مخصصة للتّحقيقات البصريّة، وتزايدت أهمية عملها في سياق حرب المعلومات.

العثور على سجلات أمريكية لمتابعة التّحقيقات العابرة للحدود

دليل لبعض مصادر البيانات الحكوميّة الأمريكيّة التي يمكن أن تساعد الصّحفيين الأجانب والأمريكيين في تغطية الحروب الأمريكيّة ومبيعات الأسلحة وتأثير السياسة الخارجيّة الأمريكيّة.