إعداد إمكانية الوصول

خيارات الألوان

لون أحادي لون باهت مظلم

أدوات القراءة

عزل حاكم

Gothenburg, Sweden.

من المقرر أن يُعقد المؤتمر العالمي للصحافة الاستقصائية لعام 2023 (GIJC23) في الفترة من 19 إلى 22 سبتمبر في مدينة جوثنبرج التاريخية في السويد.

“في الذكرى العشرين للشبكة العالمية للصحافة الاستقصائية ، يبدو أنه من المناسب والمناسب العودة إلى أوروبا حيث انعقدت المؤتمرات العالمية الأولى.” – رئيس مجلس إدارة GIJN برانت هيوستن

الشبكة العالمية للصحافة الاستقصائية (GIJN) متحمسة للانضمام إلى مضيفين محليين مشاركين في مؤتمر GIJC23، الذي سيُعقد في المعرض السويدي العالمي ومركز المؤتمرات، وهم “معهد فوجو للإعلام في جامعة لينيوس، و Föreningen Grävande Journalister، الرابطة الوطنية السويدية للصحفيين الاستقصائيين. 

ويُعد المؤتمر العالمي للصحافة الاستقصائية، أكبر تجمع دولي للصحافيين الاستقصائيين والمحررين، بنسخته الثالثة عشر. يتميز المؤتمر بالتدريب على أحدث الأدوات والتقنيات، وورش العمل المتطورة، وجلسات التواصل وتبادل الأفكار المكثفة.

أشار برانت هيوستن، رئيس مجلس إدارة GIJN، إلى أنه “في الذكرى العشرين لإطلاق الشبكة العالمية للصحافة الاستقصائية، يبدو أنه من المناسب العودة إلى أوروبا حيث انعقدت المؤتمرات العالمية الأولى”، مضيفًا: “زملاؤنا السويديون، الذين يتمتعون بتاريخ غني من العمل الاستقصائي الدولي، كانوا من أشد الداعمين لـ GIJN وسيكون من المحمس إحضار المؤتمر إلى مدينة جوتنبرج”.

سيكون معهد Fojo Media Institute أحد المضيفين المحليين المشاركين لـ GIJC23. الصورة: بإذن من Fojo

وقالت كرستي فورسبيرغ ، مديرة معهد فوجو ميديا: “إنه لشرف كبير أن أكون المضيف المشارك لـ GIJC 2023، سنبذل قصارى جهدنا لجعل مؤتمر جوتنبرج مكانًا رائعًا للتعلم ومشاركة الخبرات”.

وأضافت Ulla Sätereie، رئيسة مجلس إدارة Föreningen Grävande Journalister: “إننا نتطلع إلى جمع كافة الزملاء الدوليين معًا مرة أخرى. تعد الشبكات والتعاون عبر الحدود أكثر أهمية من أي وقت مضى. نحن نعد بأن نمنحك مؤتمرا على مستوى عالمي “.

وكان مقررًا في الأصل أن يُعقد المؤتمر في مدينة سيدني الأسترالية، ولكن تم نقله بسبب الظروف المتغيرة المتعلقة بالمضيف المحلي للمؤتمر هناك. وتتطلع “الشبكة العالمية للصحافة الاستقصائية” إلى عقد مؤتمر مستقبلي في أستراليا.

وعُقدت المؤتمرات العالمية السابقة للصحافة الاستقصائية في تسعة بلدان، بما في ذلك البرازيل والدنمارك وألمانيا والنرويج وجنوب إفريقيا وأوكرانيا. حيث تُعقد التجمعات كل عامين وتستقطب عادةً أكثر من 1500 صحفي من أكثر من 120 دولة.

كما ستشارك الرابطة الوطنية السويدية للصحفيين الاستقصائيين في استضافة GIJC23 في بلدها الأم. الصورة: بإذن من FGJ

كما في السنوات السابقة ، سيضم مؤتمر GIJC23 برنامج زمالة قوي لجلب الصحفيين من العالم الجنوبي ومناطق أخرى إلى المؤتمر. ويمكن للمانحين والجهات الراعية الذين يرغبون في دعم هذا الحدث عالي التأثير الاتصال بالمنظمين على hello@gijn.org.

بالإضافة إلى الاحتفال بالذكرى السنوية العشرين للشبكة العالمية للصحافة الاستقصائية GIJN، سيصادف العام المقبل الذكرى السنوية الـ 400 لتأسيس مدينة جوثنبرج ، ثاني أكبر مدينة في السويد. يشتهر الميناء التاريخي بقنواته وشوارعه التي تصطف على جانبيها الأشجار والجامعات والعديد من المقاهي.

يعمل معهد فوجو للإعلام، ومقره جامعة لينيوس في جنوب السويد ، مع شركاء في جميع أنحاء العالم لتقوية وتطوير الصحافة والإعلام حتى يتمكن من المساهمة في عالم أكثر ديمقراطية واستدامة.

أمّا الجمعية السويدية للصحافة الاستقصائية، فهي منظمة غير ربحية مكرسة للترويج والإلهام للصحافة النقدية العميقة. وتهدف إلى تقديم دورات وندوات تعمل على تحسين تبادل المعرفة بين الصحفيين.

وتعمل الشبكة العالمية للصحافة الاستقصائية كنواة دولية للصحفيين الاستقصائيين في العالم، وتضم 235 منظمة غير ربحية في 89 دولة. يعمل موظفوها بعشرات اللغات يوميًا، مما يوفر لمراسلي المراقبة الأدوات والتكنولوجيا والتدريب لملاحقة إساءة استخدام السلطة وغياب المساءلة.

لمزيد من المعلومات ، تواصلو مع  hello@gijn.org.



إعادة نشر مقالتنا عبر الانترنت أوطباعة تحت رخصة النشاط الابداعي

إعادة نشر هذا المقال


Material from GIJN’s website is generally available for republication under a Creative Commons Attribution-NonCommercial 4.0 International license. Images usually are published under a different license, so we advise you to use alternatives or contact us regarding permission. Here are our full terms for republication. You must credit the author, link to the original story, and name GIJN as the first publisher. For any queries or to send us a courtesy republication note, write to hello@gijn.org.

إقرأ التالي

أخبار وتحليلات

لقد تسببت الحرب على غزة في خسائر فادحة، حيث قُتِلَ أكثرَ من 34000 فلسطيني، وتضررت مساحاتٌ شاسعةٌ من القطاع بسبب القصف، ويعيش السكان حالياً أزمة إنسانية. أصبح نقل الخبر أمراً في غاية الصعوبة بسبب الدمار الهائل، وانقطاع الإنترنت، وانقطاع الكهرباء بشكل شبه كامل.

ورقة نصائح الأمن والأمان نصائح وأدوات

كيف يمكن للصّحفيين أن يعتنوا بأنفسهم عند التّحقيق في الصور القاسية للحرب والصراع

يواجه خبراء المصادر المفتوحة كمًا هائلاً من الصّور القاسية. فكيف يمكن للصّحفيين حماية أنفسهم من الأذى الناجم عن مشاهدة الصّور الصّادمة باستمرار؟
التّحقيقات مفتوحةُ المصدرِ التي كانت في السابق محصورةً بمواقع متخصّصة مثل Bellingcat، دخلت عالم الصحافة السائدة، مدفوعة بالحاجة إلى التحقُّق على الفور من كميات كبيرة من الصور ومقاطع الفيديو والادّعاءات. بات لدى وسائل الإعلام الكبيرة مثل بي بي سي ونيويورك تايمز فرق مخصصة للتّحقيقات البصريّة، وتزايدت أهمية عملها في سياق حرب المعلومات.

العثور على سجلات أمريكية لمتابعة التّحقيقات العابرة للحدود

دليل لبعض مصادر البيانات الحكوميّة الأمريكيّة التي يمكن أن تساعد الصّحفيين الأجانب والأمريكيين في تغطية الحروب الأمريكيّة ومبيعات الأسلحة وتأثير السياسة الخارجيّة الأمريكيّة.