حديثًا من الشبكة العالمية للصحافة الاستقصائية: مصادر الحصول على الصور الملتقطة بالأقمار الصناعية واستخدامها

Print More

English

بحر قزوين:ناسا على موقع أن سبلاش

إعداد: توبي مالكنتوش 

ترجمة: جهاد الشبيني

توصلت الشبكة العالمية للصحافة الاستقصائية إلى عشر جهات، يمكن للصحفيين أن يلجئوا إليها من أجل الحصول على دعم مجاني متطور للحصول على صور مُلتقَطة بالأقمار الصناعية لتحقيقات استقصائية.

  وتعد الصور الملتقطة بالأقمار الصناعية وسيلة فعالة، عندما يتعلق الأمر بالاستكشاف والتحليل، ويستخدمها الصحفيون عند تغطية موضوعات مثل: الصراعات، تغير المناخ، اللاجئين، حرائق الغابات، أنشطة التعدين غير المشروعة، انسكابات النفط، إزالة الغابات، العبودية.. وموضوعات أخرى متعددة.

  وتُقدم أقمار صناعية أصغر وأرخص ذات مدار منخفض _على نحو متزايد_ صورًا تحتوي على مزيد من التفاصيل تُلتقَط بعدد أكبر ولأماكن أكثر، ومع وجود أكثر من 175 قمرًا صناعيًّا، فإن شركة “بلانيت” الأمريكية تلتقط صورًا يومية ذات جودة عالية لجميع المساحات اليابسة على وجه الأرض، والتي تعادل 85 مليون ميل مربع، وتُظهر الصور ذات الجودة العالية معالم مثل الطُرُق والمباني واللون التقريبي للمحاصيل الزراعية والغابات.

  ولا يقدم هذا الدعم جماعات غير هادفة للربح وحسب، وإنما عددًا من أضخم مقدمي الخدمات التجارية في هذا المجال أيضًا، ويمكن للخبراء أن يقدموا نصائح متعلقة بالحصول على الصور، واستخدامها، والتعامل مع المشاكل التقنية، وأكثر من ذلك.

  تُقدم أيضًا صفحة مصادر الشبكة العالمية للصحافة الاستقصائية الخاصة بالأقمار الصناعية مصادر رسمية للحصول على صور مجانية ملتقطة بالأقمار الصناعية، وتتضمن مصادر مختارة متعلقة باستخدام الصور، وقوائم أطول من مصادر الصور الملتقطة بالأقمار الصناعية.

مصادر الحصول على الصور الملتقطة بالأقمار الصناعية واستخدامها

تعد الصور الملتقطة بالأقمار الصناعية وسيلة فعالة عندما يتعلق الأمر بالاستكشاف والتحليل، بالإضافة إلى أنها تقدم صورًا حية وتتيح للصحفيين الاستقصائيين فرصة حقيقية لتحقيق استفادة أكبر من هذه الصور الملتقطة من الفضاء، وإن استخدموها لتغطية الصراعات، تغير المناخ، اللاجئين، حرائق الغابات، أنشطة التعدين غير المشروعة، انسكابات النفط، إزالة الغابات، العبودية وموضوعات أخرى متعددة.

  مثلما يصفها أحد الخبراء، الصور: “بمعزل عن نهج التفكير المستخدم”.

  ومن بين مزايا أخرى، فإن الصور تكون ممتازة عند إظهار التغير عبر الزمن بخصوص موضوعات مثل انحسار الشواطئ، الجزر النامية، أو الغطاء النباتي المفقود، ومن الممكن أن يساهم الاطلاع على الصور في استكمال بحوث أخرى وتقديم أدلة داعمة.

  وتضم مصادر الشبكة العالمية للصحافة الاستقصائية عشر جهات -يمكن اللجوء إليها-  تقدم دعمًا مهنيًّا وصورًا بالمجان، بما في ذلك صورًا عالية الجودة.

  وتضم القائمة العديد من المنظمات غير الهادفة للربح، إلَّا أن الشبكة العالمية للصحافة الاستقصائية قد توصلت إلى أن بعضًا من أضخم مقدمي الخدمات التجارية على استعداد لمساعدة الصحفيين وتزويدهم بالصور (انظر إلى أسفل).

  وبالنظر إلى المشاكل التقنية ذات الصلة، يُنصح المراسلون بأن يطلبوا مساعدة خبير.

ويرى أحد خبراء المجال، الذي يعمل ضمن مجموعة تساعد الصحفيين: “أُفضل أن ينفق الصحفيون أوقاتهم ومجهوداتهم في تنفيذ القصة وصياغة عمل رائع، على أن يجلسوا إلى حاسب آلي حائرين في ماذا يمكن لصورة سنتينل-2 أن تفعل ما لا يمكن لصورة لاندسات- 8 أن تفعله”.

  ويؤمن هو وآخرون ممن يتركز عملهم، بشكل منتظم، في الصور الملتقطة بالأقمار الصناعية، بأن الصحفيين بإمكانهم الانتفاع من الصورة الملتقطة بالأقمار الصناعية بشكل أكبر بكثير.

  اطلع على مقالة بقلم آن هيل ماجليريز، المؤسسة والمديرة التنفيذية لـ”ريديانت إيرث” غير الهادفة للربح، التي يقع مقرها في واشنطن العاصمة وتُطبق استخدامات الصور الملتقطة بالأقمار الصناعية على مشاكل التنمية الدولية، إذ تقدم المقالة شرحًا تعريفيًّا جيدًا عن أساسيات الموضوع.

استلهام الوحي

صورة شاشة : بلانت.كوم

 ينبغي لأهمية الصور الملتقطة بالأقمار الصناعية، أن تتزايد، بالنسبة إلى الصحافة الاستقصائية، مع تحسن جودة المواد الأولية. وتُقدم أقمار صناعية أصغر وأرخص ذات مدار منخفض -على نحو متزايد-  صورًا تحتوي على مزيد من التفاصيل تُلتقَط بعدد أكبر ولأماكن أكثر، ومع وجود أكثر من 175 قمرًا صناعيًّا، فإن شركة “بلانيت” الأمريكية تلتقط صورًا يومية ذات جودة عالية لجميع المساحات اليابسة على وجه الأرض، والتي تعادل 85 مليون ميل مربع، وتُظهر الصور ذات الجودة العالية معالم مثل الطُرُق والمباني واللون التقريبي للمحاصيل الزراعية والغابات. وتُظهر الجودة، التي يتم قياسها الآن بعشرات السنتيمترات، أكثر من ذلك، ما يساهم في تعزيز الإمكانيات.

  ومن أجل استلهام الوحي، نُقدم لك العديد من الأماكن التي يمكنك من خلالها الاطلاع على أحدث القصص المعتمدة على صور ملتقطة بالأقمار الصناعية.

  تضم “بلانيت” قسمًا مختصًّا بالأخبار، وتُقدِّم “إيرث رايز ميديا” نشرة إخبارية ودراسات حالة، وتقوم “سكاي تروث” بتأريخ مشروعاتها.

  أحد التقارير الحديثة، التي لفتت أنظارنا، قام بها إيستاسيو فالوي، الصحفي بـ”أوكسبيكرز للصحافة البيئية الاستقصائية”، وتناولت الأراضي المتنازع عليها في “ماسينجير” وهي منطقة ريفية تقع على الحدود بين متنزه جنوب إفريقيا المعروف عالميًّا: “كروجر” الوطني، وبين موزمبيق. انظر هذا الشرح، الذي يوضح الكيفية التي استُخدِمت بها الصور الملتقطة بالأقمار الصناعية والطائرات الآلية.

  تحدث جويل كونوبو، الصحفي بمركز INK للصحافة الاستقصائية في “بوتسوانا”، خلال المؤتمر الذي عقدته الشبكة العالمية للصحافة الاستقصائية في جنوب إفريقيا عام 2017، عن أهمية إحدى الصور الملتقطة بالأقمار الصناعية، التي تم شراؤها واستخدامها لإثبات وجود أعمال إنشاءات في المبنى الرئاسي، موضحًا: “باستخدام التصوير عن طريق الأقمار الصناعية، توصلنا إلى وجود عدد من السيارات والأنشطة العسكرية داخل المبنى، رغم نفي الحكومة المتواصل”.

  تجدر الإشارة أيضًا إلى الاستخدام المنتظم للصور الملتقطة بالأقمار الصناعية في التحقيقات التي تجريها “بيلنجكات” غير الهادفة للربح، التي يقع مقرها في المملكة المتحدة، إذ استعانت “بيلنجكات”، في عام 2018، بصور تم التقاطها بالأقمار الصناعية، في تقرير معمق بعنوان: “إهمال شائن: التلوث النفطي في شرق سوريا بعد النزاع” وأثبتت “بيلنجكات” في قصة أخرى، أن إيران كانت تعمل على توسعة وإطالة مدرج طائرات في أحد المطارات الإستراتيجية.

المنظمات التي تعمل مع الصحفيين

صورة شاشة: ايرث رايز.ميديا

إيرث رايز ميديا: تساعد “إيرث رايز ميديا” الصحفيين في الحصول على الصور الملتقطة بالأقمار الصناعية وترخيصها وتحليلها وإنتاجها، وتتضمن الخدمات التي تقدمها “إيرث رايز” نشرة إخبارية تضم القصص التي من شأنها أن تتحسن، إذا ما تم تعزيزها بصور أصلية تم التقاطها بالأقمار الصناعية، فضلًا عن تقديمها خدمة أخرى، وهي تحليل الصور الملتقطة بالأقمار الصناعية وتصميمها، حسب الطلب. ونظرًا إلى أن القارئ العادي/غير المتخصص من الصعب أن يفهم الصور الأولية، فإن “إيرث رايز” تستخدم فلاتر لتسهيل فهم الصور، وذلك بالتوازي مع تقديم تحليلات أولية وقياسات للصور. كم من الماء اختفى؟ كم عدد المباني الموجودة على إحدى جزر بحر الصين الجنوبي؟ وأخيرًا، فإن “إيرث رايز” تؤكد أن الصور مرخصة بما يتلاءم مع استخدامها في وسائل الإعلام. يمكنك التقدم بطلب من هنا.

  سكاي تروث: وفق ما يشير إليه مؤسسها “جون إيموس”، فإن هذه المجموعة الاستقصائية المتواجدة في “فرجينيا الغربية” تبدي استعدادها لمناقشة مشروعات استقصائية، في جميع أنحاء العالم. يمكن التواصل عبر هذا البريد الإلكتروني: john@skytruth.org.

  إيزري: تتيح “إيزري” الوصول إلى صور تم التقاطها بالأقمار الصناعية، فضلًا عن تقديمها تحليلات، وأدوات من أجل التصميم البصري، الأمر الذي يسمح بالمزج بين الصور وغيرها من البيانات، من أجل عرض موضوعات صحفية رائعة، مدفوعة بالبيانات، باستخدام الخرائط. وتمتلك “إيزري” قاعدة يتم تحديثها باستمرار من صور لخريطة العالم (بالإضافة إلى نسخة خالية من السحب، يُطلق عليها “صفاء“)، وتقدم أيضًا مصادر واسعة النطاق مختصة باستكشاف وتحليل البيانات التاريخية والحالية الواردة من أقمار “لاندسات”، وتقوم أيضًا باختيار وتنظيم وعرض مجموعة من الصور من خلال الأطلس الحي لمحتوى العالم. يمكنك متابعة تحديثات الصور بمساعدة هذا المخطط التوضيحي. وتوفر “إيزري” أيضًا مجموعة متنوعة من أدوات التعامل مع الصور، بما في ذلك ArcGIS Earth، وهي أداة مجانية لعرض الصور ثلاثية الأبعاد؛ مصممة لمن يمتلكون قدرًا أقل من المعرفة بنظم المعلومات الجغرافية، بينما يُقدم موقع “ستوري مابس” عددًا متنوعًا من طُرق عرض الخرائط المصحوبة بالوسائط المتعددة والنصوص السردية.

  وتحافظ “إيزري” على شراكات قوية مع شركات رائدة في مجال الصور الملتقطة بالأقمار الصناعية، وكثيرًا ما تنشر صورًا مُحدَّثة ذات صلة بالأحداث الجارية المهمة مثل الألعاب الأولمبية أو الكوارث، على منصتها للتحليل وإعداد الخرائط ArcGIS Online.

وبفضل اتفاقية سخية مع “إيزري”، يمكن للمنظمات الأعضاء في الشبكة العالمية للصحافة الاستقصائية التقدم بطلب من أجل الحصول على ترخيصات مجانية لبرنامج ArcGIS المستخدم في التعامل مع الصور وإعداد الخرائط، ومن أجل المزيد من المعلومات يمكن التواصل مع الشبكة العالمية للصحافة الاستقصائية هنا.

  مكتب ماكسار الإخباري: تدير “ماكسار” للتكنولوجيا، وهي مقدم “حلول تكنولوجية فضائية متقدمة” للأسواق الحكومية والتجارية، منذ مارس 2017، “مبادرة المكتب الإخباري التي تستفيد من قوة الصور عالية الجودة الملتقطة بالأقمار الصناعية، ومن التحليل، من أجل الصالح المجتمعي والشفافية الدولية”، بينما تلتقط “ديجيتال جلوب”، وهي وحدة تابعة لـ”ماكسار”، بعضًا من أعلى الصور المتاحة جودة، ومن المُقرر أن يعقد المكتب الإخباري شراكات مع مؤسسات إعلامية محل ثقة، بشأن مشروعات، مُقَدِّمًا خبرته وصوره المجانية، ويمكن التواصل مع “ترنر برنتون”، عبر هذا البريد الإلكتروني turner.brinton@maxar.com، من أجل الاستفسارات.

  ماكروسكوب ميديا: تقدم دعمًا مجانيًّا إلى الصحفيين، عندما يتعلق الأمر بقصص تحتوي على صور ملتقطة بالأقمار الصناعية، وتتيح المساهمة التي يقدمها “جيف شتاين”، المؤسس والمدير التنفيذي، مناقشة مشروعات إعلامية ذات صلة بالأقمار الصناعية. (لا يوجد موقع إلكتروني)، لكن يمكنك الاطلاع على عرضه الحيوي في مؤتمر الشبكة الذي عُقد عام 2017، والتواصل معه عبر هذا البريد الإلكتروني: Jeff.Stein@macroscope.com.

  بلانيت: تمتلك قاعدة بيانات تُسمى “قصص بلانيت“، تتيح لأي شخص تصفح الصور والمقارنة بينها ومشاركتها، وتحتوي على أداتين: Compare وTimelapse، وبينما تسمح Compare للأشخاص باختيار صورتين ووضعهما في شريط تمرير بغرض المقارنة، تتيح Timelapse اختيار صور متعددة وابتكار نموذج متحرك لتغير ما. وبشكل غير معتاد، تجمع “بلانيت” صورًا يومية لمساحات اليابسة حول العالم بأسره، بالإضافة إلى أن “بلانيت” من المُقرر أن يتشارك الصور ويتبادل الخبرات مع مؤسسات إخبارية معتمدة، ويمكن التواصل معه من خلال هذا البريد الإلكتروني: press@planet.com.

  معامل ديكارت: وهي مُقدم خدمة تجارية، تقوم يوميًّا بجمع البيانات ممن يوفرون الصور بطريقة تجارية وعمومية، من شأنها أن تساعد الصحفيين أيضًا. ومن جانبه، يوضح “شون باتريك” وهو جهة الاتصال بـ”معامل ديكارت”: “كثيرًا ما يتم التواصل معنا من أجل إنتاج صور للجهات الإعلامية، ومن دواعي سرورنا أن نقدم المساعدة طالما كان الأمر بوسعنا، ونحن لا نطلب مقابلًا لها، وإنما نطلب فقط نسبتها إلينا”. يمكن التواصل مع “باتريك” عبر هذا البريد الإلكتروني: mailto:shawn@descarteslabs.com.

  إي. أو. إس.: تقدم “إي. أو. إس. لاند فيوَّر” خدمة مجانية تصل إلى 10 صور، وتُتيح المزيد من الصور والتحليلات بسعر مخفض للصحفيين، وتعكف “إي. أو. إس.” على تطوير خدمة اسمها المؤقت “إي. أو. إس. ميديا”؛ من المُقرر أن توفر صورًا وتحليلات مجانية لكوارث طبيعية كُبرى، ويمكن التواصل معها عبر هذا البريد الإلكتروني: mailto:artem.seredyuk@eosda.com

ريديانت إيرث: هي مجموعة غير هادفة للربح تساعد المجتمع الإنمائي العالمي في استكشاف أرشيف الصور الجوية وتلك الملتقطة بالطائرات الآلية والأقمار الصناعية، وبحثها وتحليلها، وتعمل “ريديانت إيرث” من بين آخرين، مع “كود أوف أفريكا” ويمكن التقدم بطلب من أجل الحصول على المساعدة من هنا، أو من هنا.

  ريسورس ووتش: وهي منصة غير هادفة للربح، لا تزال قيد التجريب، وتقدم المئات من المجموعات البيانية المتعلقة بوضع موارد الكوكب والمواطنين، وتحظى بدعم من معهد الموارد العالمية وغيره من المنظمات، ويُشار إلى أن بيانات “ريسورس ووتش” مجانية، ويمكن للمستخدمين تنزيل البيانات من عليها. يمكن التواصل معها من خلال هذا البريد الإلكتروني: Rose.Gilroy@wri.org.

مصادر مختارة للحصول على صور مجانية مُلتقطة بالأقمار الصناعية

صورة من ناسا على موقع أن سبلاش

توجد العديد من المصادر، التي يمكن من خلالها الحصول على صور مُلتقطة بالأقمار الصناعية، وفيما يلي بعض من أسهل الخيارات المجانية استخدامًا، تليها قائمة من “المجموعات” التي تحتوي على المزيد من المصادر المحتملة.

  إيرث إكسبلورر: وهو تابع للهيئة الجيولوجية الأمريكية، ويقدم بشكل أساسي صورًا أمريكية ويتيح الوصول إلى البيانات الواردة من أقمار الـ”لاندسات”، بالإضافة إلى خدمات ومنتجات البيانات الأرضية الخاصة بوكالة الفضاء الأمريكية “ناسا”، بينما يوفر GloVis، التابع للهيئة الجيولوجية الأمريكية، بيانات استشعار عن بعد، ويحتوي أرشيف الهيئة الجيولوجية الأمريكية على مجموعة، كاملة ومحفوظة بعناية، من البيانات الواردة من أقمار الـ”لاندسات” الخاصة بـ”ناسا”.

  سنتينل هَب بلايجراوند: وهو مكان سهل الاستخدام لصور لاندسات/سنتينل2. الخدمات المجانية على هذا الموقع التجاري تتضمن مميزات استخدام ألوان مختلفة وصور حديثة، ويُسهِّل متصفح رصد الأرض مراجعات إزالة الفواصل الزمنية.

  سبيكتيتور: يُبَسِّط هذا التطبيق المجاني مسألة استرجاع الصور بعمليات بحث تعتمد على الدلالة اللفظية، على سبيل المثال: “صور خالية من السحب لنيويورك من الشهر الماضي”. انظر فيديو يوتيوب. احصل على حساب (مجاني) لإنشاء قناتك الخاصة، من أجل إدارة مجالات اهتمامك وأي الأقمار الصناعية التي تود استخدامها.

  كوبرنيكوس: وهو الموقع الخاص بوكالة الفضاء الأوروبية والخاص بالصور الملتقطة بأقمار “كوبرنيكوس” الـ”سنتينل” الستة الصناعية، ويقدم جودة أفضل من الـ”لاندسات”. يمكنك الاطلاع على شروح موقع GISGeography، التي توضح كيفية تنزيل صور مجانية.

  جوجل إيرث إنجِن: وهو كاتالوج ضخم يحتوي على صور ملتقطة بالأقمار الصناعية وقواعد بيانات جغرافية، ويمتاز بقدرات تحليلية على نطاق الكوكب، ورغم أن استخدام “إيرث إنجِن” مجاني فيما يتعلق بإجراء البحوث وأغراض التعليم والاستخدامات الأخرى غير الهادفة للربح، يظل تقديم الطلبات أمرًا ضروريًّا. “جوجل إيرث” سفر ممتع عبر عالم افتراضي.

  خرائط جوجل: وتقدم صورًا وخرائط مفصلة، ويوفر “جوجل ستريت فيو” صورًا على مستوى سطح الأرض، وتكون الصور التاريخية متاحة لبعض الأماكن.  

  بينج: وتتوافر به خرائط “مايكروسوفت” وأشكال الشوارع، وتشير “بيلنجكات”، وهي منظمة متخصصة في التحقيقات على الإنترنت، إلى أن: “بينج يقدم صورًا أحدث وأفضل جودة من جوجل، في العراق على سبيل المثال”.

  ويكيمابيا: وهو مشروع تعاوني لإعداد الخرائط؛ ملكيته خاصة ومحتواه مفتوح المصدر، ويهدف إلى تحديد جميع العناصر الجغرافية حول العالم وتقديم توصيف مفيد لها، وليس له علاقة بـ”ويكيبيديا”. يقدم الموقع خريطة تفاعلية على الإنترنت _تعتمد على واجهة برمجة التطبيقات الخاصة بخرائط “جوجل”_ تتكون من معلومات وفرها المستخدمون ووضِعَت في صف أعلى صور خرائط جوجل الملتقطة بالأقمار الصناعية وغيرها من المصادر، وهي متاحة بالعديد من اللغات.

  تيرا سيرفر: وهي مكتبة صور ضخمة يمكن البحث فيها، إلَّا أن محتواها غير الخاص قليل. وعلى الرغم من ذلك، فإن بعض الصحفيين يعتبرون أن اشتراكًا سنويًّا بقيمة 299 دولارًا أمريكيًّا استثمارٌ جيد.

  ناسا إيرث داتا: يوفر “ورلد فيو” تصميمات بصرية لصور شبه آنية من “ناسا”، ويُقدم مجموعة عريضة من الصور الجوية والصور الملتقطة بالأقمار الصناعية، ولديه معايير بحث عريضة، ويمتلك أدوات أخرى لإعداد الخرائط والتصميمات البصرية، من بينها “فيرمز“، الذي يمكن الاستفادة منه في حالات الحرائق، ويسمح بالوصول إلى ما يتجاوز الدزينة من مراكز البيانات التابعة لـ”ناسا” ومنتجات الأقمار الصناعية ذات الصلة، بينما يحتوي “مرصد الأرض” التابع لـ”ناسا” على أكثر من 50 مجموعة بيانية معنية بالغلاف الجوي، واليابسة، والمحيط، والطاقة، والبيئة، وغيرهم المزيد.  

  جيوفيجيوال سيرش: وهو محرك بحث يسمح للمستخدمين بالبحث عن الصور، بطريقة بصرية، بحثًا عن خصائص جغرافية مشابهة، وهو منصة منبثقة عن “معامل ديكارت“، تعتمد على الصور الملتقطة بالأقمار الصناعية من الـ”لاندسات“، وعلى البرنامج الزراعي الوطني للصور و”بلانيت سكوب“. يمكنك أيضًا الاطلاع على شرح لكيفية استخدامه من هنا.

  إيرث أونلاين التابع لوكالة الفضاء الأوروبية: وهو الموقع الذي يقوم بجمع بيانات رصد الأرض، الخاصة بوكالة الفضاء الأوروبية، المتعلقة بموضوعات، مثل: درجة الحرارة، الزراعة والغطاء الجليدي.

  

شبكة الصور مفتوحة المصدر: وتقوم بجمع الصور مفتوحة المصدر، ويعمل المساهمون في الشبكة على جعل الصور وما يتصل بها من بيانات وصفية، متاحة ضمن ترخيص مشترك، وتؤدي “شبكة الصور مفتوحة المصدر” دور حلقة الوصل بين من يوفرون الصور الجوية والصور الملتقطة بالأقمار الصناعية، وجهود الإغاثة الإنسانية، وشركات الاستضافة السحابية، والمهووسين بإعداد الخرائط

الملتقطة بالمنطاد والطائرات الآلية، والحكومات، والمنظمات غير الحكومية، وشركات إعداد الخرائط، وأي شخص آخر يعمل على التقاط واستضافة واستخدام الصور الجوية. كذلك، فإن “الخريطة الجوية مفتوحة المصدر“، المعتمدة على “شبكة الصور مفتوحة المصدر“، هي خدمة مفتوحة تتيح البحث والوصول إلى هذه الصور.

إيرث تايم: هذه الخدمة المجانية من (معمل تمكين التكنولوجيا والتعليم وعلم الإنسان الآلي والمجتمع) بجامعة كارنيجي ميلون بالولايات المتحدة الأمريكية “يُمَكن المستخدمين من التفاعل مع التصميمات المتصلة بالتغيرات التي حدثت للأرض عبر الزمن” ومن إنتاج الرسوم المتحركة.

موارد متعلقة باستخدام الصور

عاصفة في اليمن، ناسا: أن سبلاش

ذا إنجِن رووم، وهي منظمة دولية غير حكومية، تُقدم شروحًا واسعة النطاق لاستخدام الصور الملتقطة بالأقمار الصناعية في التحقيقات المتعلقة بالموارد البشرية، وتتناول مكان الحصول على الصور وكيفية استخدامها.

  الشروع في تحقيقات الأقمار الصناعية، الذي يتضمن قائمة بالمصادر والأسعار، بقلم “ليسا جوتيرموت”، التي تعمل منسقة برامج في “مجمع التكنولوجيا التكتيكية“.

  فهم بيانات الأقمار الصناعية، مسار عمل مفتوح المصدر: الوصول إلى البيانات، وهي سلسلة من أربعة أجزاء بقلم “روبرت سيمون”، الذي يعمل في معامل “بلانيت”.

  نشرت الرابطة الأمريكية لتطوير العلوم دليلًا بعنوان: “الحصول على صور الأقمار الصناعية عالية الجودة وتحليلها” يضم “بضعة أسئلة بسيطة يمكن للباحث طرحها لتحديد ما إذا كانت الصورة الملتقطة بالأقمار الصناعية من الممكن أن تكون مفيدة”.

قوائم جامعة ومصادر ذات صلة

  مصادر “جيو هاك”: قائمة تحصر مصادر الخرائط والأقمار الصناعية حول العالم، في لغات متعددة، أنشأته “ويكيبيديا”.

  ماشابُل: ملخص لمواقع مفيدة في تغطية التغير المناخي، قام بتأليفه “أندرو فريدمان”.

  جدول مصادر أنشأه الجغرافي الإسرائيلي “هاريل دان”.

  جي. آي. إس. جيوجرافي: “خمسة عشر مصدر بيانات مجانيًّا لصور ملتقطة بأقمار صناعية”، مع تعليقات على نقاط القوة والضعف بها. مصادر رسمية بالولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي واليابان والهند.. وغيرها. (انظر أيضًا التعليقات العامة في الأسفل لمزيد من المقترحات الأخرى)، إنَّ “جي. آي. إس. جيوجرافي” هو فريق من الجغرافيين الشغوفين بكافة الأمور المتعلقة بفهم الموقع. كذلك مقالات وقوائم أخرى، مثل: “13 مصدرًا مفتوحًا لحزم برمجيات الاستشعار عن بعد”.

  فينتشر رادار: قائمة بمقدمي الخدمات التجارية.

  أدوات المناظرة الرقمية الخاصة بـ”بيلنجكات”: ورقة نصائح تضم العديد من المصادر، بما في ذلك الأقمار الصناعية، مُقَدَّمة من مجموعة تستخدم مصادر مفتوحة ووسائل تواصل اجتماعي للتحقيق في موضوعات متنوعة.

  معرفة المكان الذي تبحث فيه، مصادر لصور ذات صلة بالموقع الجغرافي: يوضح “إليوت هيجنز” الذي يعمل في “بيلنجكات” إلى ماذا يلجأ من أجل الحصول على دليل داعم عند وجود حاجة إلى التحقق من الصور أو الفيديوهات.

  صندوق أدوات الصحفيين: قائمة ضخمة من المصادر المتصلة بالخرائط تُقدمها الجمعية الأمريكية للصحفيين المهنيين.

_____________________________________________________________

  ترحب الشبكة العالمية للصحافة الاستقصائية بمقترحات تضيفها إلى هذا المرجع، ويمكنك التواصل مع الشبكة من هنا، وكذلك بإمكانك تنزيل هذا المرجع في صيغة PDF من هنا.


  عكف على إتمام هذا الدليل توبي ماكلينتوش، مدير مركز الشبكة المختص بالمصادر، الذي كان يعمل لدى بلومبرج BNA، في واشنطن، لمدة 39 عامًا، وكان أيضًا المحرر السابق لـFreedomInfo.org، في الفترة من 2010 حتى 2017، حيث كان يكتب عن سياسات حرية تداول المعلومات حول العالم، ويعمل في اللجنة التوجيهية في FOIAnetK، وهي شبكة دولية من المدافعين عن حرية تداول المعلومات.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *