أدواتي المفضلة: ملاكي براون

English 
ما هي الأدوات التي يستخدمها الصحفيون الاستقصائيون أثناء عملهم؟ في سلسلة أدوات الشبكة العالمية للصحافة الاستقصائية GIJN، نطلب من الصحفيين من جميع أنحاء العالم مشاركة بعض من تلك الأدوات المفضلة لديهم مع قرائنا. تحدثنا  مع ملاكي براون، كبير المنتجين الصحفيين في فريق التحقيقات المرئية – نيويورك تايمز. أصبح براون، وهو مواطن أيرلندي، خبيراً في جمع الأخبار عبر وسائل التواصل الاجتماعي والتأكد من المحتوى الذي أنشأه المستخدمون من خلال عمله في Storyful و Reported.ly.  في عام 2016، نقل هذه المهارات إلى صحيفة نيويورك تايمز. وهناك، أصبح رائداً في مجال التحقيقات المرئية التي تمزج بين التقارير التقليدية والتحاليل الرقمية. ويتضمن ذلك في كثير من الأحيان إعادة إنشاء مشاهد الجريمة باستخدام النماذج ثلاثية الأبعاد وصور الأقمار الصناعية والصور الملتقطة على الهواتف المحمولة. تولى براون قيادة عدد من التحقيقات التي حصدت العديد من الجوائز، ومن ضمنها مقتل الصحفي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية في إسطنبول، والهجمات الكيميائية في سوريا، وإطلاق النار على مُسعفة شابة في غزة.

كيف تتبعت صحيفة نيويورك تايمز البيانات العامة المتعلقة بـ “مقتل خاشقجي”

English 

قبل أن يتعلم البشر الكتابة، قام  الناس بتوثيق حياتهم من خلال الصور واستخدام التقنيات المصنوعة من مواد بسيطة كانت في متناول اليد. ومن أجل إنشاء صالات عرض مشهورة للحيوانات والأشياء الرائعة وخطط الغزو في كهف لاسكوس، الذي تم رسمه في جنوب غرب فرنسا منذ 17000 عام، استخدم الفنانون معادن محفورة من الغبار لإنشاء لوحة من نغمات الأرض، وحفروا  الصخور بأدوات حجرية، وحتى اختراع الة النفخ تم استخدام القصب أو العظام المجوفة فيه. وفي عصر المراقبة الإلكترونية ووسائل التواصل الاجتماعي الذي نشهده حاليا، هناك مجموعة جديدة من رواة القصص الذين يستخدمون لوحة حديثة مستوحاة من التقنيات التي توثق وجودنا اليومي، لنسج الروايات التي تحقق في المخالفات وتقوم بتحليل المآسي المذهلة في عصرنا، الثانية تلو الثانية، الإطار تلو الإطار، البكسل تلو البكسل. في صحيفة نيويورك تايمز، قامت مجموعة رائدة من الصحفيين الاستقصائيين بالتحقيق في أحداث مروعة لاكتشاف حقائق صعبة وغير مرغوبة – بالنسبة للأنظمة القمعية ووكالات الشرطة غير المدربة. “اليوم، يتم اكتشاف الأخبار دائما على شاشات الكاميرا.