دليل المحقق اليومي

الترجمة الكاملة لتحقيق «هآرتس»: طمس النكبة… كيف تخفي إسرائيل الأدلة على تهجير العرب عام ١٩٤٨ بطريقة ممنهجة
كتبته: هاجار شيزاف
قبل أربع سنوات، أُصيبتْ المؤرّخة تامار نوفيك بصدمة كبيرة، إثر عثورها على ملف يوسف فايتس من القسم العربي في حزب مبام اليساري، في سجلات أرشيف ياد ياري في منظمة جبعات حبيبه. بدأت الوثيقة التي كان يبدو أنها تَصف أحداث حرب عام 1948 على النّحو التالي:
«صفصاف: قرية فلسطينية سابقاً قُرب صَفد – تم الإمساك بـ 52 رجلاً رُبطوا ببعضهم البعض، قبل إطلاق النار عليهم في حفرة. جاءتْ نسوة يتوسّلنَ طلباً للرحمة، بينما استمرّ عشرة رجال في الارتعاش. تمّ العثور على جثث ستة رجال متقدمين في السن.

دليل المحقق اليومي

اليمن: إغاثة فاسدة بإشراف أممي
تحقيق استقصائي يكشف بالصور والوثائق تلقي اليمنيين مساعدات إنسانية فاسدة عبر منظمات إغاثة دولية

منذ أربع سنوات يعيش اليمنيين حرب لم تتوقف ولا يبدو أنها في طريقها إلى ذلك قريبًا. وحسب تقرير لمنظمة هيومان رايتس ووتش في 2018، فإن أكثر من 8 ملايين شخص في اليمن يواجهون شبح المجاعة، بالإضافة لنحو مليون آخرين يعانون من سوء التغذية الشديد بسبب النزاع المسلح في البلاد. واتهم التقرير جميع الأطراف المتحاربة، جماعة الحوثيين من جانب، والقوات الحكومية المدعومة من التحالف العربي علي الجانب الآخر، بعرقلة وصول المساعدات لمستحقيها، عبر فرض قيود على المنافذ الحدودية وإغلاق الطرق، كما تعرض المنظمات العاملة في اليمن والعاملين فيها للقتل والاختطاف. تدفقت مساعدات إنسانية كبيرة على اليمن من بداية الحرب في العام 2015، عبر مينائي الحديدة وعدن، وكان آخرها حصول اليمن على أكثر من ملياري دولار في مؤتمر المانحين الذي عقد في السويد نهاية فبراير 2019، لمواجهة الاحتياجات الإنسانية الملحة والمتزايدة في المناطق المنكوبة. ومع تفاقم الوضع الأمني بات نحو ثلثي سكان اليمن بحاجة ملحة إلى مساعدات عاجلة لإنقاذ من الموت جوعًا ومرضًا، وهو ما تولت مسؤوليته منظمات الإغاثة الدولية والمحلية، لكن Vice عربية حصلنا على صور وتقارير تثبت دخول مساعدات إنسانية للبلاد عبر منظمات دولية ومحلية، منتهية الصلاحية أو غير مطابقة للمواصفات، بغرض توزيعها على المستفيدين.

دليل المحقق اليومي

 
العراق: إهدار 112 مليون دولار على مشاريع ثقافية وهمية

أمل صقر – صحافية عراقية

تتكدس الأنقاض على خشبة مسرح الرشيد وسط بغداد منذ قرابة 16 عاماً. الأروقة التي شهدت عروضاً مسرحية لكبار الفنانين العرب والأجانب، باتت اليوم مكبّاً لكراسٍ محطّمة وأثاث متهالك. تدهورت حال مسرح الرشيد، أشهر مسارح العاصمة أواخر القرن الماضي، مذ تعرض للتدمير والنهب خلال الفوضى التي رافقت الغزو الأميركي للعراق عام 2003. فعلى رغم وعود الحكومات المتكررة بإعادة تأهيله، ثم تخصيص 31 مليون دولار لإعماره، من ضمن نصف مليار لمشروع “بغداد عاصمة الثقافة العراقية 2013″، ولا يزال المسرح على حاله؛ ليس أكثر من “أنقاض حرب”. https://www.youtube.com/watch?v=SzubJ9VKMNk

تكشف أمل ملايين الدولارات المهدورة بين المشاريع الوهمية أو الفاشلة.

دليل المحقق اليومي

تحقيقات
بيلينغكات تكشف صفقات أسلحة لولايات أميركية منفردة بقيمة مليارات الدولارات إلى السعودية والإمارات 
قامت ولايات أميركية بشكل منفرد (بنسلفانيا وماساتشوستس وأريزونا وغيرها) بتصدير ما قيمته مئات الملايين من الدولارات من الأسلحة إلى المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة منذ بدء الحرب التي قادتها السعودية في اليمن.إجمالا، وفقًا للبيانات الرسمية التي تصدرها الحكومة الأمريكية ، قامت 11 ولاية بالإضافة إلى مقاطعة كولومبيا (العاصمة واشنطن) بتصدير ما يزيد عن 100 مليون دولار من الأسلحة للمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة. إجمالا ، تم شراء ما يقارب 6.8 مليار دولار من القنابل وقاذفات الصواريخ والمدافع الرشاشة وغيرها من الأسلحة. الولايات الخمس الأولى في المبيعات (باستثناء صادرات واشنطن العاصمة البالغة 737 مليون دولار) هي نورث كارولينا وأريزونا وألاباما وبنسلفانيا وأركنساس. تقريبًا المواقع المتبقية هي نيو مكسيكو ، ميريلاند ، فلوريدا ، ماساتشوستس ، فرجينيا ، ونيو هامبشاير. قدتكون بعض هذه الأسلحة مرتبطة بجرائم حرب.

دليل المحقق اليومي

تحقيقات
الامين العام للأمم المتحدة يهدد بتعليق المساعدات في اليمن بعد أن كشفت سي ان ان سرقة المتمردين لطعام المانحين

هددت الأمم المتحدة بتعليق المساعدات المخصصة لآلاف اليمنيين المعوزين في أعقاب تحقيق سي إن إن الذي كشف سرقة أو “تحويل” المساعدات الغذائية من قبل المتمردين الحوثيين. وقال ديفيد بيسلي، رئيس برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، لبيكي أندرسون من سي إن إن إن ما يصل إلى 15 مليون دولار من الغذاء في الشهر لم يكن يصل إلى الأشخاص اليائسين الذين صُمم من أجلهم. وقال إن الأطفال يموتون نتيجة لذلك، وكان على منظمته “التمسك بقوة” لمحاولة تحقيق انفراجة. عثرت التحقيقات السرية التي أجرتها شبكة سي إن إن على مدى أسابيع داخل اليمن، على وثائق تشير إلى أن العائلات قد تلقت المساعدات بالفعل في حين قالوا إنهم لم يحصلوا عليها مطلقاً، وكذلك قرى بأكملها لم تصلها الإمدادات لأسابيع وسط خلاف مستمر بين برنامج الأغذية العالمي والمتمردين الحوثيين الذين يسيطرون على جزء كبير من بلد. وقال بيسلي إن هدف البرنامج هو إطعام 12 مليون يمني هذا العام، أي ما يقرب من نصف السكان، ولكن سرقة المساعدات المستمرة تعني أن عمليات التسليم قد تتوقف إذا لم يكن من الممكن مراقبتها.

دليل المحقق اليومي

حريات
هل اعتقال جوليان أسانج تهديد لحرية الصحافة أو استجابة مناسبة للقرصنة؟
لا يبدو أن لائحة الاتهام الأولية الموجهة ضد مؤسس ويكيليكس قد تورط قضايا صحفية مباشرة كما كان يخشى البعض – لكن البعض ما زالوا يرون تأثيرات أكثر قتامة على التقارير المعتدمة على المبلغين مثل أسانج، وقد يتم توجيه المزيد من الاتهامات. وقد قُبض على جوليان أسانج قبل أيام في لندن- بعد أن سحبت إكوادور، حاضنته الدبلوماسية منذ عام 2012 حصانتها عنه – أثيرت مجموعة من الأسئلة القديمة في سياق جديد. هل أسانج صحافي؟ هل عملية نشر أسرار الحكومة الإخبارية جديرة بالصحافة دائمًا، حتى لو كانت مدعومة من قوة أجنبية؟ هل نشر رسائل البريد الإلكتروني غير الإخبارية التي تم الاستيلاء عليها من مواطن عادي مقبولة؟ وهل يواجه أسانج اتهامات كعدو للولايات المتحدة متهم بارتكاب جرائم حقيقية أو كصحفي يتعرض للمضايقة من قبل حكومة كشف أسرارها؟
لحسن الحظ، أبرز تويتر هذا كله بسرعة كبيرة، كما هو الحال دائما. https://twitter.com/petersterne/status/1116299448764784641?ref_src=twsrc%5Etfw%7Ctwcamp%5Etweetembed%7Ctwterm%5E1116299448764784641&ref_url=https%3A%2F%2Fwww.niemanlab.org%2F2019%2F04%2Fis-julian-assanges-arrest-a-threat-to-press-freedom-or-an-appropriate-response-to-hacking%2F
التهم التي يواجهها أسانج في الولايات المتحدة لا تتعلق مباشرة بأنشطة النشر. بدلاً من ذلك، فهو يواجه تهمة “التآمر لارتكاب انتهاك خصوصية الكمبيوتر”  مدعية أن أسانج وافق على مساعدة تشيلسي مانينغ – مطلقة الصفارة التي كانت تعمل في وزارة الدفاعة من خلال مساعدتها  محاولة تخطي كلمة المرور على كمبيوتر الوزارة  من أجل الحصول على وثائق حكومية سرية، والتي سيتم تسريبها لاحقاً إلى ويكيليكس.

دليل المحقق اليومي

أدوات
 البيانات، ما الذي علينا الحذر منه

By Heather Krause  

الصورة : Datassist

تخبرنا بيانات التعداد أنه في عام 2011 ، كان عدد السكان اليهود في كندا حوالي 309،000. بعد خمس سنوات فقط ، في عام 2016 انخفض العدد الى 143،000،  بمقدار أكثر من نصف الإحصائية السابقه . ما الذي يحدث لليهود في كندا لحصول هذا الانخفاض الدراماتيكي؟

في الواقع ، لم يحدث شيء للطائفة اليهودية في كندا. ما تغير هو طرق جمع البيانات. لم يعد إحصاء عام 2016 يقدم للمستجيبين “اليهود” خيارا لتحديد أسلافهم.

دليل المحقق اليومي

السجون المصرية مفرخة الإرهاب والتجنيد للتنظيمات المتطرفة
تقرير لمنظمة Human Rights First 
حينما زار وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الجامعة الأميركية في القاهرة، أشاد بالمصريين وبالرئيس عبد الفتاح السيسي لـ “نشاطه”والجهود المبذولة لمكافحة “الإسلام الراديكالي” الذي يغذي الإرهاب. على الرغم من ثناء بومبيو، إلا أن السيسي كان متهماً بقيادة حملة القمع ضد المعارضة والتي تؤدي بدورها إلى تغذية نمو داعش، كما تقوم تلك الجماعات بتجنيد المعارضين في سجون مصر بمعدل متسارع . اليوم، يسيطر تنظيم الدولة بفعالية
على أجزاء من سجون مصر الممتلئة. “إنه مثل حريق في الغابة” كما يصفه أحد المسجونين سابقًا لباحث Human Rights First. أضاف السجين: “عندما غادرت محبسي، كان التطرف ينتشر بسرعة كبيرة …

كيف نشأت ذي إنترسبت – النسخة البرازيلية

English

منذ أن شارك الصحفي غلين غرينوالد في تأسيس The Intercept قبل خمس سنوات، في أعقاب سلسلة تقاريره حول قضية إدوارد سنودن، نما الموقع الإخباري بسرعة، حيث قام بنشر العديد من التحقيقات في الولايات المتحدة وكثير منها يركز على وكالات الاستخبارات الأمريكية. لكن التطور الأقل شهرة هو أن The Intercept أطلقت موقعاً باللغة البرتغالية The Intercept Brasil ومقره في ريو دي جانيرو حيث يعيش غرينوالد منذ عام 2005. ووجد غرينوالد أن البرازيل، مع اضطراباتها السياسية وتحدياتها في مجال حقوق الإنسان ، سوف تكون نواه  جيدة لفرع محلي من ذي انترسبت. عندما تم إطلاقها في عام 2016 ، لم تجد Intercept Brasil صعوبة في جذب الاهتمام بفضل شعبية Greenwald في البلاد، ولا سيما بين اليسار. لكن عملية الإطلاق اكتسبت زخماً عندما تم تعيين الصحفي الاستقصائي لياندرو ديموري كمحرر تنفيذي قبل عام.