دليل: كيفية الإبلاغ عن حالات الاختفاء

Print More

نظرًا لعدمِ وجود قبورٍ لأحبّائهم، تقيم أسرُ ضحايا الاختفاء القسري وغيرها من جماعات حقوق الإنسان احتفالاً بيوم جميع النفوس في الفلبين. الصورة :ماريا تان / Rappler

وفقاً للّجنة الدولية للمفقودين يختفي ملايين الناس كلّ عام، وللجريمة المنظَّمة يدٌ في العديد من حالات الاختفاء هذه. يلعب العنف المرتبط بالاتّجار بالمخدّرات على وجه الخصوص دوراً رئيسيّاً في العديد من حالات الاختفاء، وكذلك العنف المرتبط بتهريب الأحياء البرّيّة، وسرقة الموارد، والاتّجار بالبشر، وغيرها من الأنشطة الإجراميّة.

والجريمة المنظمة في أكثر مستوياتها تعقيدًا غالبًا ما تكون عابرةً للحدود وشديدة التّنظيم، وغالبا ما يكون عملها منهجيًا. تظهر الحياة اليومية عن طريق اختراق الأنظمة والمجموعات المهمّة للمجتمع. وغالبًا ما تكون حالات الاختفاء نتيجةً ثانوية لهذا النشاط الإجرامي.

الإبلاغ عن الجريمة المنظّمة والمفقودين أمرٌ معقدٌ ودقيق. ويجب أن يكون الصحفيون حذرين وأن يحسبوا خطواتهم. ويجمع دليل شبكة GIJN الجديد  دراسات حالة وأمثلة عن التّحقيقات المنشورة، والمنظمات ذات العلاقة التي يجب أن يكون الصحفي مطّلعًا عليها أثناء مرحلة البحث، وبعض النصائح عن العمل الصحفيّ الميدانيّ.


جمعتْ هانا كوغانز هذا الدليل وهي مساعدة تحرير في GIJN. تحمل درجة الماجستير في الصحافة الاستقصائيّة من جامعة سيتي وعملت سابقًا كباحثة في هونغ كونغ وركّزت على جرائم الحياة البرية والاتّجار بها، وعملت على عدة حلقات لبرنامج Dispatches للقناة الرابعة في المملكة المتحدة. هانا مقيمة في لندن.

شكر خاص لمارسيلا توراتي  على مساهمتها في هذا الدليل. مارسيلا صحفيّة استقصائيّة مستقّلةاشتهرت بتحقيقاتها عن المفقودين والاختفاء القسري ومذابح المهاجرين والمقابر الجماعية وحالات العنف.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *