أهم النصائح حول المقابلات التليفزيونية للتحقيقات الاستقصائية

Print More

Image: Datassist

نصائح في المقابلات من أوريانا زيل دي جرانادوس منتجة برنامج 60 دقيقة – سي بي إس نيوز

1) كن مستعدًا، يجب أن تعرف كل شيء ممكن حول موضوع المقابلة وما هي الإجابات التي تتوقعها قبل الجلوس لتصوير مقابلة. ادرس جيداً كل ما تستطيع معرفته عن ماضيهم وإجاباتهم السابقة على الأسئلة في المقابلات الأخرى أو ما إذا كانوا قد أقسموا اليمين سابقاً أو أدلوا بشهادات رسمية. حاول إتمام كل ذلك قبل المقابلة معهم إن أمكن.

2) بالنسبة للمقابلات الحساسة حول مواقف مثل الاعتداء الجنسي أو التجارب المؤلمة، لا تحجم عن الأسئلة التفصيلية حول ما حدث. لكن عليك الاعتراف بأنهم قد يجدون صعوبة في التحدث عما حدث. أعد طرح السؤال بعدة طرق مختلفة إذا لم تكن الإجابة كاملة. كن على علم (واحترم) أن الناس قد يغيروا رأيهم بشأن تسجيل مزاعم الاعتداء الجنسي (أحيانًا عدة مرات). يجب عليك أيضًا مواجهتهم بشأن أي شكوك أثارها المتهم حول قصتهم حتى يتمكنوا من الإجابة مباشرة.

3) عندما يتعلق الأمر بالمراسل، ينبغي له/لها التواصل والمتابعة قدر الإمكان. لا مجرد الجلوس في المقابلة والإيماء. أفضل البرامج التلفزيونية تأتي من التفاعل بين الشخص الذي يجري المقابلة والموضوع، ذهابًا وإيابًا. قم بمتابعة الأسئلة الجاهزة للتأكد من حصولك على التفاصيل التي تحتاجها حول الموضوعات الصعبة وتساءل حول ما يفكر فيه الجمهور.

4) في المقابلات التي تحتم مواجهة الضيف، ابدأ بالأسئلة السهلة واجعلها مريحة قبل أن تضغط عليهم بأصعب الأسئلة. تأكد من أنك تعرف شيئًا لا يعرفون أنك تعرفه،حتى لا تحملهم على الحذر وبهدف مفاجأتهم. (مثال: أظهر لهم وثيقة لا يعرفون أنها لديك- وثيقة تثبت ذنبهم أو تواطؤهم) يعمل بعض المراسلين حقًا ملاحقة الضيوف بوابل الأسئلة الصعبة حتى عندما عندما لا يجيب الضيف.

5) في المقابلات التي تحتم مواجهة الضيف – لا تكذب على ضيفك لإقناعهم بالمقابلة. أخبرهم بأمانة أنه ستكون هناك أسئلة صعبة ولكن من الأفضل أن تتاح لهم الفرصة للرد.

6) إن إقناع الناس بإجراء المقابلات هو الجزء الأصعب من العمل، لكن يجب أن تضع نفسك مكانهم لتخرج بحجج مقنعة للموافقة على إجراء المقابلة: مثلاً حدثهم عن  مصلحتهم في الظهور للعلن أو الرد على التهم الموجهة إليهم. قد يريدون المضي قدمًا في الرد على هجوم وسائل الإعلام على سمعتهم مثلاً. قد يرغبون في ذكر تفاصيل من منظورهم، بدلاً من السماح للآخرين بالتحدث نيابة عنهم لمحاولة التشويش عليهم. قد يريدون تقديم شخص ما للعدالة. وقد يريدون 15 دقيقة من الشهرة! مهما كانت مصلحتهم، فإن الأمر يتطلب عملاً شاقاً لإقناع الضيوف بالجلوس.

7) أكبر خطأ يرتكبه الصحفيون الشباب هو عدم محاولة عرض وجهة النظر المعارضة على الملأ أو على الكاميرا. تذكر أن كل قصة أقوى بكثير إذا كان لديك رأي معارض في السجل. هذا الأمر لا يعطي توازنًا للقصة فحسب، بل يمنح القصة أيضًا طاقة لأنك تستطيع طرح الأسئلة الصعبة  التي يريد الجمهور سماع إجابتها.

8) أكبر خطأ قد ترتكبه هو محاولة الحصول على كل شيء في مقابلة قصيرة. لا تضيع الوقت في الكاميرا لطرح الأسئلة التي لن تستخدمها في القصة (إلا إذا كنت بحاجة إلى تسجيلها). قم بتحرير أسئلتك وأعد تعديلها حتى تصبح أقصر سؤال ممكن وأقصر عدد من الأسئلة. لا تقض أيامًا في كتابة الأسئلة وتحريرها.

استمتع، هذا جزء صعب ولكنه مجزٍ من العمل! أوريانا


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *