الصحافة الاستقصائية: قِصّة مُدَعمة بالصور

Print More

لا يوجد أفضل من مصور جيد يستطيع أن يبعثَ الحياة في قِصّة صحفية.   فمن أسوأ الجرائم التي يرتكبها الصحفيون الاستقصائيون، قضاء أشهر في كتابة قصة عظيمة، وبعد ذلك يصرفون دقائق فقط لعرضها وتقديمها. إن العمل مع المصور الصحفي المُتقِن لمهنته (بالتزامن مع العمل الى جانب المصممين) يمكن أن يكون من أكثر الأمور المُمتِعة في وضع المشروع وتقديمه بشكل متكامل.

نحن محظوظون إذ صدر مؤخراً دليل حول استخدام التصوير الفوتغرافي في التحقيقات الاستقصائية، من إعداد سي جيه كلاركا وداميان سبليتر وجوليت فيرجسون. وجميعهم يعلمون في مركز الصحافة الاستقصائية بالمملكة المتحدة، والذي يقع مقره في جامعة سيتي بلندن، حيث أطلق الدليل في وقت سابق من هذا الشهر ( أغسطس)، في المدرسة الصيفية السنوية لمركز الصحافة الإستقصائيةCIJ.

نحن ممتنون لمركز الصحافة الإستقصائية CIJ لسماحه لنا بنشر مقتطفات من الدليل. حيث ستجدون هنا نصائح مفيدة حول آلية تصوير المستندات وتخزين الصور واستعادة المعلومات المفقودة. وفي الدليل نفسه، يوجد قسم مطول للمراسلين في مناطق الصراع أو ما بعد الصراع حول كيفية التقاط صور موثقة للأسلحة.

كُتب الدليل للصحفيين والعاملين في المنظمات غير الحكومية وأولئك الذين قد تكون الصور الفوتوغرافية مفيدة لدعم عملهم”. “إنه ليس دليلًا لالتقاط صور أفضل، بقدر ما يقدم نصائح حول كيفية استخدام الكاميرا لجمع الأدلة.” وكيفية دمج عملية التصوير في القضايا الجنائية في التحقيق الاستقصائي؟ هنا ستجد مقدمة لذلك… 


– تصوير المستندات (Photographing Document

عند التقاط صورً للمستندات، فإن الشيء الأكثر أهمية هو أن تكون الكلمات قابلة للقراءة وواضحة قدر الإمكان. لتحقيق ذلك، ستحتاج إلى كاميرا تمكنك من التقاط الصور باستخدام الصيغة الطبيعية لبرنامج الــ RAW أو استخدام فيلمٍ. وتعتبر الإضاءة من من أهم عناصر عملية التصوير، وتحديدًا في حال كنت تقوم بتصوير الأسطح غير المستوية مثل المستندات المحفوظة معًا أو صفحات الكتاب. في هذا الحالة احرص على التصوير في مكان تتوفر فيه إضاءة طبيعية، وتجنب استخدام أي شيء ينبعث منه وهج أثناء التصوير مما يؤثر على وضوح الكتابة، على غرار استخدام الفلاش (الوميض) وضوء الفلورسنت والذي قد يمنع النص من الظهور.

 إذا كنت قادرًا على نقل المستندات لتصويرها، يمكنك استخدم حامل ثلاثي الأرجل  tripod  لموازنتها بحيث تكون الكاميرا موجهة مباشرة إلى المستند دون أن تظهر أرجل الـ tripod  أثناء التصوير. وذلك عن طريق دفع ساقين مع تمديد الساق الثالثة وإيجاد ما يمكنك ان توزانه عليه.

إذا كنت تلتقط صوراً لمستندات فردية فأنه من الأفضل أن تقوم بضبط الكاميرا ووضع علامات عند حواف المستند، هذه الطريقة تسهل تصوير المستندات الأخرى دون الحاجة إلى إعادة ضبط تركيز الكاميرا عند التصوير في كل مرّة. أما في حال كانت المستندات على شكل كتاب، فلن تنجح هذه الطريقه وعليه سيتوجب عليك ضبط تركيز الكاميرا عند التقاط كل صورة، مع إمكانية استخدام العلامات كدليل حول مكان وضع المستندات.

إذا كان يتوجب عليك استخدام كاميرا بمواصفات بسيطة، أو لا يمكنك إزالة المستندات لتصويرها باستخدام حامل ثلاثي ، فكر في تصوير المستند على شكل أجزاء ثم قم بتجميعها معا لاحقًا. ومن الأفضل لك التقاط صورًا ملونة، حتى لو كانت الكاميرا توفر خيارًا للأبيض والأسود، حيث ستكون النتائج أكثر وضوحًا.

حفظ صورك (Storing your Images)

إن عملية حفظ  نسخ احتياطية لكافة صورك هي عملية هامة وأساسية لحماية صورك ونفسك في حالة تعطل القرص الصلب. حيث يحتفظ معظم المصورين بنسخة احتياطية من عملهم ويخزنونها في مكان آخر. حتى أن البعض يحتفظ  بعدة نسخ احتياطية من الصور على أكثر من قرص صلب أوعلى القرص الرقمي المتنوع DVD. 

إذا كنت تستخدم كاميرا رقمية لالتقاط الصور، فتأكد دائمًا من الاحتفاظ بنسخة من ملف حفظ الصور بدون معالجة  RAW أو برنامج jpg ( الصور المضغوطة) وقم بإجراء أقل عدد ممكن من التغييرات على صورك على أن  تكون تلك التغييرات لغايات تحسين جودة الصورة.

افضل ممارسات العمل الرقمي :

– تنسيق الملفات (File formats)

تستخدم معظم الكاميرات الرقمية مجموعة متنوعة من تنسيقات الملفات. والأكثر شيوعًا هو تنسيق JPG/ JPEG . كما تستخدم بعض الكاميرات تنسيقًا يسمى RAW. إذا كانت الكاميرا تمنحك خيارات التنسيق، الأفضل أن تختار دائمًا تنسيق  RAW للتصوير، حيث يوفر أعلى جودة للصور ( ولكن أيضًا أكبر حجم للملف) نظرًا لطبيعة ملفات، بحيث يمكنك فتح الصور وإجراء التغييرات عدة مرات دون أن ثثأثر– وهي ميزة يمكن استخدامها في تسجيل الأدلة.

لكن من سلبيات استخدام تنسيق RAW  أنك ستحتاج إلى تحويلها (الصور) إلى تنسيق يمكن قراءته عالميًا – من خلال برنامج  TIFF ( برنامج تخزين الصور و الرسومات بشكل مباشر بدون ضغط و معالجة الشائع الاستخدام لأجهزة الكمبيوتر)  أو صيغة الصور المضغوطة JPG والتي يتطلب استخدامهما برنامج لتحرير الصور.

الكاميرات باهظة الثمن تتيح لك التقاط الصور بتنسيقي  RAW و JPG في الوقت ذاته، وتعتبر هذه الطريق الأمثل لاستخدامها إذا كنت بحاجة إلى إرسال صورة في موعد نهائي أو لأسباب أمنية.

أما بالنسبة للكاميرات الأرخص ثمنًا والهواتف المزودة بكاميرات، فإن صيغة الصور المضغوطة JPGs  هي الخيار الوحيد المتوفر لديك، لذلك أحرص دائمًا من الاحتفاظ بنسخة أصلية وقم بعمل التعديلات على نسخة الصورة. لأنك كلما قمت بالعمل على الصور المضغوطة بصيغة JPG زادت نسبة تلف الصور.

لعرض الصور وتعديلها وإرسالها بالبريد الإلكتروني وطباعتها، ستحتاج إلى نقلها من الكاميرا إلى جهاز الكمبيوتر الخاص بك. عليك أن تقوم بهذه العملية بشكل معتاد ومستمر (دائم) حتى لا تفقد الصور، وفي حال التقاطك صورًا حساسة تخشى عليها من المصادرة احرص على نقلها في أول فرصة ممكنة.

تسمية الملف (File Naming)

لضمان أن تكون صورك دليلًا ، من الجيد تطوير سير العمل عن طريق حفظ الصور الرقمية الأصلية على القرص الصلب أو القرص المضغوط ؛ ضع الملف الاصلي للقراءة فقط وأعِد تسمية الملفات الرقمية المعدلة.  

لضمان قيامك بالأرشفة بدقة وتتبع ملفاتك، من المهم أن تستخدم أسماء ملفات متسقة تتيح لك معلوماتها الأساسية للعثور عليها وتحديدها وربطها بالصورالأصلية، إذا لزم الأمر. وللحصول على نظام جيد لتسمية ملفاتك كن حريصًا عل وضع: التاريخ ؛ اسم المشروع؛ مرجع الملف الأصلي ؛ ورقم التسلسل.

احفظ صورك بشكل آمن (Keeping Your Images Safe)

يقلل التشفير من خطر عدم الحفاظ على البيانات السرية، لكنه لا يلغيها. في بعض البلدان ، يعتبر إجراء التشفير نفسه غير قانوني ويمكن أن يوفر استخدام برنامج التشفير للسلطات ذريعة كافية للتحقيق معك أو مع مؤسستك. إذا قررت استخدام التشفير لحماية عملك، فكر في استخدام برنامج True Crypt، والذي يعمل عن طريق إنشاء “وحدة تخزين مخفية” داخل وحدة التخزين المشفرة بالفعل.

 استعادة المعلومات المفقودة (Recovering Lost Information)

يمكن استرجاع الصور في حال عدم الكتابة عليها أو مسحها تمامًا من بطاقة الذاكرة. لذلك إذا كنت مضطرًا لحذف صورك من بطاقة الذاكرة الخاصة بك، أو القيام بذلك لأسباب أمنية، سيكون لديك فرصة لاسترجاعها شريطة عدم الاستمرار في استخدام بطاقة الذاكرة.

هناك عدة برامج تمكنك من استرداد الصور المحذوفة ، منها برنامج إنقاذ البيانات والصور DataRescue’s PhotoRescue أوالساحر لاستعادة البيانات DataRecoveryWizard أو برنامج سانديسك للانقاذ SanDisk’s RescuePro

غالباً تكون هذه البرامج منخفضة التكلفة أوتتوفر منها نسخًا مجانية، تمكنك من استعادة الصور والبيانات إلى ذاكرة الكمبيوتر لتجنب المزيد من المخاطرة على وحدة التخزين.

ملاحظة: يصعب استعادة الصور التي قمت بمسحها من خلال تنسيق القرص، بدلاً من حذف الصور، حيث يتطلب الأمر برنامج أكثر قوة لاستعادتها.  

بعد الانتهاء من إلتقاط الصور ستحتاج توصيلها إلى مكتب الأخبار أو المؤسسة بأسرع ما يمكن. فإذا كانت صورك بتنسيقات jpegs منخفضة الدقة، يمكنك ببساطة إرسالها بالبريد الإلكتروني. أما إذا كانت على ملف الــ RAW والملفات الأكبر حجمًا التي يتعذر إرسالها بالبريد الإلكتروني ، فيمكنك الاستفادة من خدمة مشاركة الملفات عبر الإنترنت كتطبيق You Send It.

كما هو الحال دائمًا ، يجب أن تفكر في أمان وضعك و أن تضمن الحفاظ على نفسك وصورك آمنة. يعتمد قرارك بتشفير الملفات قبل الإرسال أو المخاطرة في إرسالها على البيئة التي تعمل بها. إذا كان إرسال الملفات عبر الإنترنت أمرًا خطيرًا عليك التفكير بطرق للحفاظ على بطاقة الذاكرة أو الفيلم بأمان.

المسح بآمان (Wiping Securely)

كما هو موضح في القسم السابق ، عند مسح الصور من بطاقة الذاكرة ، فإنها لا تختف بشكل حقيقي وحتى تنسيق البطاقة لا يضمن إزالتها بالكامل. وهذا شيء جيد يمكننا غالبًا من استعادة الصور المفقودة. ومع ذلك، في بعض الاحيان قد نحتاج إلى إزالة الصور بالكامل من البطاقة. ومن الطرق البسيطة المتبعة للقيام بذلك تهيئة البطاقة ثم ملئها بلقطات جديدة، مما سيؤدي إلى استبدال بقايا الصور وإزالتها.

ومن البرامج الشائع استخدامها و التي تعمل على إزالة البيانات نهائيا وبشكل دائم من بطاقة الذاكرة  برنامج – SanDisk -. تعد بطاقات المسح عملية معقدة ويمكن أن تستغرق وقتًا طويلًا ، كما أنه بمجرد مسحها أو الكتابة فوقها، لا توجد طريقة لاستعادة البيانات، لذلك يجب أن تكون متأكدا ممّا تقوم به.

كما ويتوفر برنامج الممحاة Eraser الذي يساعد على إزالة البيانات التي تم تنزيلها على محرك الأقراص الثابت بجهاز الكمبيوتر بشكل نهائي.  

كيف تلتقط  الصور المناسبة للأسلحة النارية

غالبًا ما يواجه المراسلون الأجانب في مناطق الصراع أو ما بعد الصراع كافة أنواع الأسلحة والذخيرة والبقايا والذخائر التي قد تشكل أدلة أساسية. من المهم توثيق وجودهم بشكل جيدٍ.

سيكون أمراً رائعًا إذا تمكنت من التقاط صورة واضحة لسلاح ناري ، ولكن قد لا يكون ذلك كافياً للحصول على القصة بأكملها.

يمكن التقاط صورة عالمية ومحايدة وواضحة للعنصر (السلاح) دون عوائق. بوضعه على الأرض وتأطيره من الأعلى، وذلك على سبيل المثال. التقط صوراً عالية الدقة لجانبي السلاح، مما يتيح تكبيرها لاحقًا.

من المفيد دائمًا وضع إشارة في الإطار، خاصة بالنسبة للأسلحة النارية غير الشائعة، أو التي تحمل اختلافات نادرة ، حتى تتمكن من تحديد المقياس لاحقًا.

أبحث عن أي علامات على الأسلحة والتقاط صورًا واضحة لها: علامات المصنع، الأختام، الأرقام المتسلسلة، العيار، والباركود وعلامات الإثبات. 

في بعض الأحيان لا يكون من السهل تحديد موقعها (تحقق أسفل المعالم ، وعلى البرميل) ، ويمكن أن يكون هناك أكثر من واحد، لذلك تحقق جيدًا طالما سمح لك بذلك. من المهم أيضًا التقاط لقطات لعلامات محددة وعلامات السلامة وعلامات الرؤية. تذكر أين توجد العلامات على الأسلحة.

التقط أيضًا صورة للسلاح وهو في يد المقاتل -على سبيل المثال-. هذا سيعطي فكرة أفضل عن البيئة بأكملها التي تم فيها العثور على السلاح الناري.


 المؤلفون:

سي جيه كلارك: صانع أفلام ومصور حائز على جوائز. عمل سابقًا في منظمات غير حكومية وقام بتغطية قضايا مثل فيروس نقص المناعة المكتسبة في رومانيا والفقر في سريلانكا، و يعمل حاليًا لصالح منظمة إنقاذ الطفولة. ونشرت له أعمال في العديد من المطبوعات، بما في ذلك الجارديان وصنداي تايمز.

جولييت فيرجسون: مصورة وصحافية تعيش في لندن. حصلت مؤخرًا على شهادة دراسات عليا في التصوير من مدرسة سنترال سانت مارتينز للفنون. و كتبت وصورت مقالات لمجلات السفر، وهي تركز حالياً في عملها على الفنون الجميلة والأعمال التجريدية.

دامين سبليترز: صحافي مستقل  يقيم في بلجيكا. يقوم بتغطية النزاعات ، كما يحقق في انتشار الأسلحة الصغيرة البلجيكية وأنشطة وسطاء الأسلحة البلجيكيين.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *