كيف كشفت (فايس العربية) عمليات تهريب جثث الموتى

Print More

English 

المصدر: فايس العربية

بداية فبراير، انضمت VICE إلى موجة التسريح التي أثرت مؤخرا على مؤسسات  إخبارية رقمية كبيرة مثل BuzzFeed و HuffPost معلنةً عن خطط لإنهاء عقود 250 موظفا (حوالي 10 ٪ من المجموع الكلي للعاملين فيها) . أحدثت هذه الخطوة صخبا في شركة  VICE الرقمية ذات الشعبية في أوساط الشباب الذين تتراوح إعمارهم بين 18 و 35 عامًا. وكانت شركة ديزني قد ضخت استثماراً بقيمة 400 مليون دولار للشركة في عام 2015، لتقرر مقابل ذلك على  تخفيض استثمارتها في الشركة بحوالي 153 مليون دولار أواخر العام الماضي. لكن النسخة العربية من فايس ( VICE Arabia ) نجت حتى  الآن من تسريح العمال، كما أن الفريق لديه خطط لتوسيع عمله في المنطقة، وفقاً لما قاله وائل ممدوح، المحرر المسؤول ورئيس فريق التحقيقات في فايس العربية.

خلال صعود VICE  اللافت في عام 2017 ، انضمت النسخة العربية إلى المراكز الإقليمية المتنامية مع فريق صغير متفرغ مكون من 22 موظفًا. يعتمد الفريق في دبي على حوالي 150 مساهما في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. في الوقت الذي يغطي فيه المحتوى العربي مجموعة واسعة من المواضيع – بما في ذلك قضايا الشباب، القضايا الاجتماعية،  بالإضافة إلى الترفيه،  نبتت بذرة التحقيقات الاستقصائية في النسخة الشرق أوسطية عبر تحقيق حيوي الموضوع نشر في يوليو 2018.

كشف تحقيق “سرقة جثث وعظام الموتى بأمر الطب” كيف يتم استخراج الجثث وبيعها في مصر عبر شبكة تهريب كانت تزود كليات الطب في الجامعات المصرية بجثث لأموات، كان الأخيرون بحاجة إليها لغايات دراسية، إذ لم تكن المعاهد الطبية الحكومية تزودهم بها.

مجدولين حسن، المحرر العربي للشبكة العالمية للصحافة الاستقصائية ، أجرت مقابلة مع ممدوح للوقوف على مجريات القصة وسبر غور المنهجية الخاصة بالتحقيق ومعرفة المزيد عن خطط VICE Arabia المستقبلية.  إليكم نسخة منقحة من حوارهم.

لماذا اخترتم هذه القصة كأول تحقيق لـ VICE Arabia؟

بدأنا العمل على عدد من التحقيقات في نفس الوقت والتي تناولت مواضيع ومناطق جغرافية مختلفة، تركز هذه القصة على عواقب إهمال الحكومة للقضايا الاجتماعية والاقتصادية مثل الصحة، والفقر، والخدمات العامة على المدى الطويل، مما يؤدي إلى تولد الأزمات والجرائم التي تتجاوز بكثير الإهمال الفعلي. في هذه الحالة، أدى فشل مسئولي كلية الطب في الجامعات المصرية بتأمين العدد المطلوب من الجثث التعليمية  إلى تجارة الجثث والهياكل العظمية عبر شبكة تبدأ بحفَّر القبور، وتنتهي مع وسطاء يسهلون عملية البيع بين الطلاب واللصوص.

Photo: Courtesy of Wael Mamdouh.

وائل ممدوح هو محرر مسؤول في فايس العربية ورئيس فريق التحقيقات

كشف الصحفيان هيثم محجوب وآية خالد عن تفاصيل عالم باطني شارك فيه طلاب الطب في نشاط غير مشروع لاستكمال دراستهم وممارستهم والوسطاء و حفارو القبور الذين يبررون تجارتهم بعبارة (الحي أبقى من الميت) هذا ما يفعلونه لكسب لقمة العيش لكنه يضعنا نحن أمام  سؤالً أخلاقيً  يدور حول ما يفعل صانعو القرار وعواقب سياساتهم. تبدو العواقب بعيدة المدى مخيفة، حيث أن لها تأثيرًا ككرة الثلج،  فهي تجر الناس الأبرياء مثل أطباء المستقبل إلى عملية تهريب مشبوهة. أردنا أن نثبت من خلال هذا التحقيق أن الإهمال المنهجي يؤدي إلى الفساد أكبر.

ما هو أصعب جزء في إثبات فرضية القصة؟

إقناع الطلاب بالحديث عن كيفية حصولهم على العظام وأجزاء الجسم وتوثيق ذلك لأول مرة عبر استخدام الفيديو والصوت.  وأيضا واجهنا صعوبة بإقناع حفاري القبور للحديث عن كيفية إخراج هياكل عظمية بمجرد تحلل الأجسام.

قررنا من البداية توثيق هذا لنقل حقيقة ما يحدث داخل مؤسساتنا الطبية في مصر، بما في ذلك مشاهد في مقاطع الفيديو، رأى بعض المتابعين أنها صادمة وغير إنسانية . لكننا أصرينا على نشرها ، مع بيان للإشارة إلى أن المحتوى قد يكون مزعجًا. الصدمة مفيدة في بعض الأحيان لجذب الانتباه وكشف خطورة بعض القضايا.

وبالفعل حققت تلك المنهجية مبتغاها،  فقد عاينا ذلك في تعليقات القراء، اتصل طلاب الطب في جامعات مصرية ليشاركونا المزيد من القصص عن شراء الجثث من المقابر، تحدث الأطباء معنا حول تجاربهم الخاصة قائلين إن شراء وتهريب الموتى هو ممارسة شائعة لسنوات عديدة. كما وعد بعض أعضاء البرلمان بالتصويت لاعتماد تشريع جديد يحظر هذه الممارسات غير المشروعة.

ما هي بعض العقبات التي تواجهونها عند ممارسة في الصحافة الاستقصائية في المنطقة؟

إن العمل الصحفي في المنطقة العربية مليء بالعقبات والصعوبات، خاصة في ظل التحديات التي تواجه المنطقة والتي تتعدد بين  الصراع المسلح والإرهاب والصراعات السياسية. تتضاعف هذه الصعوبات بسبب نطاق تغطيتنا الواسع الذي يشمل جميع الدول العربية. إنه مرهق مهنياً ولوجستياً ، لكنه ليس مانعا يجعل عملنا مستحيلاً.

كما أن الصعوبات والعقبات التي تواجه الصحافة الاستقصائية في المنطقة هي أسباب نجاحها وتمييزها . إذا كان ما قمنا به سهلاً ، فسوف يمر دون أن يشعر به أي شخص، ولن تؤثر الصحافة الاستقصائية في القضايا الكبيرة التي تحدث في العالم.

كيف يكون العمل في المنطقة مختلفًا عن أماكن أخرى حول العالم؟

يعمل الصحافيون الاستقصائيون العرب في فترة حالكة الظلمة على المنطقة ككل بسبب في التقلبات السياسية والصراعات المسلحة المدفوعة بمصالح الأطراف الإقليمية والدولية. [ملاحظة المحرر: في ديسمبر 2018 ، نشر موقع VICE Arabia تحقيقاً في عمليات القتل في السجون العسكرية السورية] هذه حالة حساسة تؤثر على عملنا – منصتنا العابرة للحدود تفرض علينا عدم الارتباط بالسياسات الداخلية لأي دولة. 

بالإضافة إلى ذلك ، لا توجد قوانين لحماية الصحفيين وتسهيل عملهم وضمان حرية تداول المعلومات، باستثناء محاولات محدودة وغير كافية في بعض الدول العربية. والنتيجة هي أن لدينا بيئة معادية للصحافة والإعلام، الأمر الذي يتطلب المزيد من الجهد والاهتمام بالتفاصيل للحصول على أفضل محتوى ممكن مع الحد الأدنى من الخسائر في حياة الصحفيين وإلحاق الأذى بالمهنة. هناك صعوبات أخرى مثل عدم وجود تدريب مناسب وتنمية المهارات للصحفيين المحليين، لا سيما في جوانب مثل السلامة والأمن.

Photo: Courtesy of Wael Mamdouh.

فريق فايس العربية

ما خطط VICE Arabia للقصص الاستقصائية المستقبلية؟

نحن نعمل حاليًا على إعداد خطة  لإنجاز تحقيقات معمقة من جميع الدول العربية، ونخطط لتوسيع شبكة وسائل الإعلام لدينا وتطوير قصص متنوعة. كما  نهدف الى التركيز إعداد تقارير في دول تشح فيها التغطية الصحافية مثل موريتانيا واليمن.

هل تعتمد VICE Arabia على فريق داخلي أم إن هناك خطة للتعاون مع الصحفيين المحليين؟

يضم موظفونا المتفرغون في VICE Arabia مجموعة متميزة من الصحفيين والمنتجين ، ولكن طبيعة ونطاق عملنا يتطلب شبكة أوسع من الصحفيين والمنتجين وطاقم العمل ، لذلك نتعاون مع مجموعة كبيرة من الصحفيين المستقلين. نحن نحاول الحفاظ على معايير صارمة في جميع الجوانب – بما في ذلك القضايا المكتوبة والتقنية والقانونية والأخلاقية – لضمان أن التحقيقات تتفق مع المعايير الدولية لشركة VICE.

تشتهر VICE بكونها مستندة إلى الصور ومثيرة للمشاعر في بعض الأحيان. كيف يمكنك الاستمرار في التركيز على التحقيق؟

توفر منصات VICE المختلفة مجموعة متنوعة من المحتويات للبالغين الصغار الذين يرغبون بمواضيع أخف مقارنة بالأكبر سنا، بالإضافة إلى الأفلام الوثائقية والتحقيقات الاستقصائية . يبحث الشباب العربي  مع اختلافاتهم التعليمية والاجتماعية والعمرية، عن محتوى يحترم عقولهم ويتفاعل معهم ويناقش قضاياهم، وهذا ما نحاول القيام به.


مجدولين حسن: المحررة العربية للشبكة العالمية للصحافة الاستقصائية، أنتجت حسن العديد من التحقيقات الاستقصائية في مجالات حقوق الإنسان، التنمية، وحق الحصول على المعلومات. حصدت خلالها على عدّة جوائز عربية. كما عملت سابقا منسقا إقليميا وباحثا رئيسا في عدد من المنظمات غير الربحية في واشنطن . وتعد أول من  سجل قضية ضد الحكومة الأردنية عام ٢٠١٠  بسبب حجبها لمعلومات  غير سرية.

Don't miss a thing

Subscribe to GIJN's email newsletter and get the latest
investigative journalism news, tips and resources delivered to your inbox


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *