مصادر الحصول على الصور الملتقطة بالأقمار الصناعية واستخدامها

English

إعداد: توبي مالكنتوش 
ترجمة: جهاد الشبيني
توصلت الشبكة العالمية للصحافة الاستقصائية إلى عشر جهات، يمكن للصحفيين أن يلجئوا إليها من أجل الحصول على دعم مجاني متطور للحصول على صور مُلتقَطة بالأقمار الصناعية لتحقيقات استقصائية.   وتعد الصور الملتقطة بالأقمار الصناعية وسيلة فعالة، عندما يتعلق الأمر بالاستكشاف والتحليل، ويستخدمها الصحفيون عند تغطية موضوعات مثل: الصراعات، تغير المناخ، اللاجئين، حرائق الغابات، أنشطة التعدين غير المشروعة، انسكابات النفط، إزالة الغابات، العبودية.. وموضوعات أخرى متعددة.   وتُقدم أقمار صناعية أصغر وأرخص ذات مدار منخفض _على نحو متزايد_ صورًا تحتوي على مزيد من التفاصيل تُلتقَط بعدد أكبر ولأماكن أكثر، ومع وجود أكثر من 175 قمرًا صناعيًّا، فإن شركة “بلانيت” الأمريكية تلتقط صورًا يومية ذات جودة عالية لجميع المساحات اليابسة على وجه الأرض، والتي تعادل 85 مليون ميل مربع، وتُظهر الصور ذات الجودة العالية معالم مثل الطُرُق والمباني واللون التقريبي للمحاصيل الزراعية والغابات.   ولا يقدم هذا الدعم جماعات غير هادفة للربح وحسب، وإنما عددًا من أضخم مقدمي الخدمات التجارية في هذا المجال أيضًا، ويمكن للخبراء أن يقدموا نصائح متعلقة بالحصول على الصور، واستخدامها، والتعامل مع المشاكل التقنية، وأكثر من ذلك.