دليل لتغطية قضايا الاتجار بالبشر والعمالة القسرية والهجرة غير الموثقة في دول مجلس التعاون الخليجي

English
يعمل أكثر من 11 مليون عامل مهاجر في ست دول في منطقة الشرق الأوسط هي السعودية، الكويت، الإمارات العربية المتحدة، قطر، البحرين، وعمان والتي تشكل التحالف السياسي والاقتصادي المعروف بإسم مجلس التعاون الخليجي. ويشكل العمال المهاجرون ما نسبته 67% من القوى العاملة في هذه البلدان، ونادرا ما تنفذ الإصلاحات في قوانين العمل التي اعتمدتها بعض تلك البلدان الخليجية. وقد انتشرت إساءات الاستخدام لهؤلاء العمال على نطاق واسع، لا سيما في مجال انتهاكات حقوقهم في العقود، ظروف العمل الخطيرة، وعبر المتاجرين بالبشر فاقدين الإنسانية، والسماسرة، وأرباب العمل.عموما، لم تغط وسائل الإعلام، المحلية والدولية، هذا الموضوع عن كثب. وقد واجه الصحفيون الذين يحاولون دوما التحقيق في مسائل الاتجار بالبشر والعمل القسري في المنطقة نقصا في المعلومات والعديد من القيود المفروضة على حرية الصحافة، إضافة إلى التهديدات الأمنية. كما اعتقل بعضهم أو رُحل.