استخدام صور  الأقمار الصناعيّة في التحقيقات الاستقصائيّة

تناقلتْ تقارير إعلاميّة منذ عام 2017 أنّ الصّين ترسل أفواجًا من المسلمين إلى معسكرات “إعادة التّثقيف” في “شينجيانغ”. واستندت هذه التّقارير إلى حدٍّ كبير على مقابلات مع سجناء سابقين. وعندما بدأت الضّغوط الدوليّة في التّراكُم، شرعت الصّين بحذف الوثائق والآثار الإلكترونيّة مثل منشورات وسائل التّواصل الاجتماعي المتعلّقة بالمعسكرات. وكان من الممكن أن تُطمسَ القصّة في بلدٍ خاضعٍ للقبضة الأمنيّة مثل الصّين لولا صور الأقمار الصّناعيّة.

تسعة دروس من الصحافيين الصينيين حول تغطية مرض كورونا الجديد

English

 
على الرغم من سنوات القمع، تمكنت التقارير الاستقصائية بطريقة أو بأخرى من الاستمرارية في الصين. لكن تفشي COVID-19 حفز إنتاج موجة جديدة من التحقيقات الصحافية. في الأشهر القليلة منذ أن بدأ الوباء في مدينة ووهان الصينية، أنتجت وسائل الإعلام هناك، تقارير استقصائية عالية الجودة أكثر مما نشرعلى مدى السنوات العديدة الماضية. راجع مركز موارد GIJN للحصول على دليل إعداد التقارير الخاص بـ COVID-19 والموارد الأخرى. 
يرجع السبب جزئياً إلى عدد من العوامل الخارجية. استخدمت  وكالات أنباء صينية “الفرصة” القصيرة لإنتاج ونشر تقارير استقصائية مشتركة على نطاق واسع بموافقة ضمنية من السلطات.

كيف يغطي الصحافيون الاستقصائيون حول العالم مرض كوفيد١٩

English 

بينما ينتشر فيروس كورونا على مستوى العالم، يعمل الصحفيون في جميع الدول على مساءلة المسؤولين حيال تفاعلهم مع الأزمة. اعتبارًا من نشر هذه القصة في 10 مارس، كانت هناك 114،452 حالة مصابة ب COVID-19 في جميع أنحاء العالم، مما أدى إلى وفاة 4026 شخصًا، وذلك وفقًا لخريطة COVID-19 لجامعة جونز هوبكنز. في هذا الوقت، هناك أسئلة أكثر بكثير من الإجابات. انتشر المرض، الذي يقع مركزه في مدينة ووهان الصينية، إلى أكثر من 100 دولة. Thomas Abraham هو صحفي صحي مخضرم وخبير في الأمراض المعدية والأمن الصحي العالمي ومستشار سابق لمنظمة الصحة العالمية.