دليل المحقق اليومي

وول ستريت جورنال تكشف أن العقلَ المدبر لهجمات الحادي عشر من سبتمبر، مستعدٌ لمساعدة أسر الضحايا في دعواهم التي تتهم السعودية التورط في تنسيق الهجمات
أفادت صحيفة وول ستريت جورنال بأن العقل المدبر لهجمات الحادي عشر من سبتمبر، خالد شيخ محمد، على استعداد لمساعدة ضحايا الهجمات في الدعوى القضائية المرفوعة ضد السعودية في محكمة فيدرالية بنيويورك، شريطة أن تتنازل الإدارة الأميركية عن سعيها لتنفيذ عقوبة الإعدام بحقه. وذكرت الصحيفة أن محامي المتهم خالد شيخ محمد المحتجز في سجن غوانتانمو الأميركي، نقل إلى المحكمة الجمعة امتناع موكله عن الإدلاء بشهادته، ولكنه قال إن التنازل عن السعي إلى تنفيذ عقوبة الإعدام قد يمهد الطريق لتعاون موكله. ويتهم الضحايا الحكومة السعودية بالمساعدة في تنسيق هجمات الحادي عشر عام ألفين وواحد التي استهدفت مركز التجارة العالمي ومبنى البنتاغون ما أدى إلى مقتل نحو ثلاثة آلاف أميركي. ومن المقرر أن تبدأ إجراءات ما قبل المحاكمة في قضية خالد شيخ محمد في التاسع من سبتمبر أيلول المقبل. وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب قد وقع مرسوماً الاثنين يمدد تمويل دفع تعويضات للمسعفين والجرحى الذين أصيبوا خلال هجمات الحادي عشر من سبتمبر، حتى عام ألفين وانثين وتسعين.

تغطية الهجرة: جوائز صحفية وفائزون

English
يوجد عدد متزايد من المسابقات الصحفية الوطنية والدولية المعنية بالهجرة، بما في ذلك مسابقة أمريكية جديدة بجائزة ضخمة قدرها 100 ألف دولار أمريكي. 
تُقدم أعمال الفائزين حديثًا مصدرًا ثريًّا لقصص ملهمة عن الموضوع. 
جائزة جورج بولك للتغطية المعنية بالهجرة التي تمولها جامعة لونج آيلاند. في حين لا يتعين على المتقدمين أن يكونوا أمريكيين، فإن جميع المشاركات يجب أن تكون باللغة الإنجليزية. تمت مشاركة الجائزة في عام 2017: 
– فازت ماريا بيريز، من نيبولس دايلي نيوز، عن مقالتها: العاملون قابل التصرف فيهم؛ شركات تتربح من عمال غير موثقين وتتخلص منهم بعد الإصابات. أفادت بأن بعض الأعمال التجارية في فلوريدا تتربح من عمل المهاجرين غير الشرعيين بعد قبول هويات زائفة عند تعيينهم، ومن ثم التبليغ عنهم بتهمة استخدام وثائق زائفة بعد تعرضهم إلى إصابة عمل. 
– فازت أنطونيا فارزان وجوزيف فلاهرتي، من ذا فينيكس نيو تايمز، عن كشفها تقديم موتيلات Motel 6 ــ بفينكس التابعة لولاية أريزونا ــ قوائم بأسماء المقيمين عملاء وكالة إنفاذ قوانين الهجرة والجمارك بالولايات المتحدة، الذين يحققون في المهاجرين الذين لا يحملون وثائق رسمية، كل ليلة. 
جائزة إعلام الهجرة، وهي مسابقة سنوية ممولة من الاتحاد الأوروبي. 
يحصل الفائزون على عقد لإنتاج قصة صحفية؛ تُعرض أيضًا على موقعهم الإلكتروني. على سبيل المثال: 
– تقرير متابعة قام به جياكونو زاندونيني، من ريبوبليكا، في الـ30 من نوفمبر عام 2017.

دليل المحقق اليومي

التباين الطبقي في نواكشوط… الشرطة تحرس الأغنياء والأحياء الفقيرة تحكمها العصابات

نواكشوط – محمد الأمين محمد المامي
ووقعت 105 جرائم قتل وسطو في ثلاث مناطق فقيرة في موريتانيا هي دار النعيم، عرفات، والسبخة، خلال الربع الأول من العام الجاري، ويسكن تلك المناطق 392 ألف نسمة من بين 958 ألف نسمة هم قوام السكان في تسع مناطق بنواكشوط وفق إحصاء عام 2013، وتضم العاصمة 6 مناطق فقيرة، بحسب إدوم، الذي لفت إلى أن قرابة 120 جريمة قتل وسطو، كانت تحدث شهريا في الأحياء الفقيرة خلال السنوات الثلاث الماضية، بخلاف المناطق الغنية (تفرغ زينه، لكصر والصكوك) فقد رصد فريق مبادرة معا من أجل الأمن، حدوث جريمتي سرقة وسطو شهريا في نفس الفترة في منطقة الصكوك، وجريمة سرقة كل شهرين في منطقتي تفرغ زينة ولكصر والتي حدثت فيها جريمة قتل في يناير/كانون الثاني الماضي، علما بأن عدد السكان في المناطق الثلاث 93 ألف نسمة بحسب آخر تعداد سكاني أجراه المكتب الوطني للإحصاء التابع لوزارة الشؤون الاقتصادية والتنمية في عام 2013. أظهر استطلاع رأي غير قياسي أجراه معد التحقيق بمشاركة 105 أشخاص من سكان ثلاث مناطق فقيرة بالعاصمة الموريتانية نواكشوط، هي (دار النعيم، عرفات، والسبخة) أن 94.28% منهم لا يشعرون بالأمان، نتيجة انتشار المجرمين لعدم كفاية التواجد الأمني، وضعف الإنارة في الشوارع، مقابل 5.71% فقط يشعرون بالأمان. بالمقابل تحظى الأحياء الغنية، بالعاصمة بحماية أمنية من قبل الشرطة وفق ما أكده استطلاع مماثل أجراه معد التحقيق مع 105 أشخاص من سكان الأحياء الثلاثة (تفرغ زينه، لكصر والصكوك)، وكشف الاستطلاع أن 89.52% من المشاركين يشعرون بالأمان، نتيجة التواجد الأمني وقوة الإنارة في الشوارع، مقابل 10.71% لا يشعرون بالأمان. تحقيق الأمامي عبر العربي الجديد
يجب على الدول المشاركة في المؤتمر العالمي لحرية الإعلام التطرق لمخاوف حرية التعبير

في المؤتمر العالمي لحرية الإعلام في لندن، أصدر المقررون الخاصون الأربعة المعنيون بحرية التعبير إعلانهم المشترك بشأن التحديات التي تواجه حرية التعبير خلال العقد القادم.

دليل المحقق اليومي

 

رحلتي الأولى في الاستقصاء: من مشهدٍ على الطريق إلى القضاء

يقولون بأن الصحافة الاستقصائية مضمار المخضرمين وساحة المسنين من الصحفين. قصة جنى الدهيبي ستثبت لكم أن التحقيقات لا تعترف بالعمر وإنما بالشغف. جنى صحافية لبنانية في جريدة المدن الإلكترونية تعمل في قسمي السياسة والمجتمع، وتتعاون مع عدد من المنظمات في إنجاز تحقيقات تُعنى بحقوق النساء. كتب مدونة لمجلة الصحافة التي تصدر عن معهد الجزيرة للإعلام عن تجربتها الأولى في عالم الصحافة الاستقصائية وعمرها لم يتجاوز الـ٢٦. نقول جنى:
“لم يكن سهلاً أن أخوض تجربتي الأولى في الصحافة الاستقصائية وأنا في السادسة والعشرين من عمري فقط، وما زلت في بداية مشواري المهني في الصحافة السياسية (المحلية) وفي صحافة المجتمع.

دليل المحقق اليومي

تحقيقات
عبودية الآيس كريم
اشترى الآلاف من سكان بريستول في بريطانيا الآيس كريم من عربات لوبريستي للآيس كريم في معالم المدينة الشهيرة على مدار العقود الماضية. لفترة طويلة، انتشرت الشائعات حول سمعة أصحاب العمل والملاك. في التقرير الذي أجرته thebristolcable على مدى خمس سنوات والذي حقق في تهم العبودية المعاصرة، تم التحقيق في هذه الشائعات والكشف عن قصة مروعة. الآن مع رفع القيود المفروضة على التغطية الصحافية في تلك المنطقة  يمكن أن يكشف الموقع عن عمال يعيشون مثل العبيد تحت سيطرة شركة سالفاتور شركة لوبريستي للآيس كريم والعقارات، إضافة إلى المستأجرين الذين تستغلهم الشركة . بعد أن طفح بهم الكيل من العيش في خوف وفقر وسخط، تحدث هؤلاء الأشخاص بأنفسهم الى الصحافة.

دليل المحقق اليومي

تحقيقات
اللجوء للبيع
يقول اللاجئون أن بعض عمال الأمم المتحدة يطالبون برشاوى مقابل إعادة التوطين
في بعض الأماكن الأكثر يأسًا في العالم، يطلب أخصائيو الحالات التابعين للأمم المتحدة رشاوى من اللاجئين. الاحتيال والفساد منتشران في تلك المخيمات، والعاقبة الوخيمة لمن يفكر في كشف السر. تقف حمدي عبد الله (أنثى) خارج مجمع الأمم المتحدة في هذا المخيم المترب المترامي الأطراف والذي يضم أكثر من 200،000 لاجئ صومالي، وتلقي الحجارة على سياج الأسلاك الشائكة والبوابات الثقيلة. رغم أن مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين معروفة في كل مكان بأنها الحامية الرئيسية والمتحدثة عن معظم اللاجئين البالغ عددهم 25 مليون لاجئ في العالم، إلا أن حمدي استمرت بالصراخ وهي ترمي الحجارة متهمةً الوكالة بسرقة أطفالها. لطالما احتجت حمدي خارج المجمع وعلى مدار سنوات.

دليل المحقق اليومي

تحقيقات
 أطفال “الحراطين” في موريتانيا… معاناة لولوج المدارس الابتدائية وحرمان من الإعدادية

نواكشوط – محمد الأمين محمد المامي

رفضت أربع مدارس ابتدائية في مقاطعتي توجنين ودار النعيم شرقي وشمالي نواكشوط، قبول ابن الثلاثينية التاته بنت الجيلاني في فصولها الدراسية خلال العام الدراسي 2017/ 2018، رغم محاولاتها المستمرة منذ ثلاث سنوات، بسبب عدم حصولها على وثيقة الميلاد التي تصدرها مراكز الوكالة الوطنية لسجل السكان والوثائق المؤمنة، والتي رفضت منح الوثيقة لطفلها، نتيجة عدم توافق الأسماء في بيانات الوكالة مع أوراق والده كما أخبروها. ويُعد طفل التاته، واحدا من سبعة آلاف طفل من شريحة “الحراطين” ممن لم يستطيعوا الالتحاق بالمدارس، خلال العام الدراسي الماضي، نظرا لعجز أسرهم على تسجيلهم في الوكالة والحصول على وثيقة ميلاد من أحد مراكزها، وفق تأكيد إبراهيم ولد بلال رئيس هيئة الساحل للدفاع عن حقوق الإنسان ودعم التعليم والسلم الاجتماعي (منظمة مجتمع مدني) والذي قال لـ”العربي الجديد” إن “الحراطين إحدى فئات المجتمع الموريتاني التي عانت من العبودية وما تزال تعاني من آثار الاسترقاق، كهشاشة الوضع التعليمي ومحدودية فرص العمل”. وتُعتبر شهادة الميلاد من أهم الوثائق المطلوبة من أجل ولوج الأطفال المدارس العمومية وفق ما يوضحه محمد عالي ولد امخيرف، مفتش تعليم أساسي بوزارة التهذيب الوطني الذي قال لـ”العربي الجديد” إن “التقييد في سجل السكان مشكلة أطفال شريحة الحراطين وغيرهم من الأطفال من شرائح اجتماعية مهمشة”. محرومون من التعليم
يؤكد القيادي في ميثاق الحقوق السياسية والاقتصادية والاجتماعية للحراطين (منظمة مجتمع مدني) عبيد ولد إميجن أن عملية التقييد بيومتريا تفتقر لمعايير الشفافية والمساواة، ولا تتلاءم مع ظروف كافة الموريتانيين حديثي العهد بالاهتمام بالأوراق المدنية، وهو ما يوافق عليه الناشط الحقوقي في ميثاق حقوق الحراطين، الربيع ولد أدوم، موضحا لـ”العربي الجديد” أن التقييد في السجل الوطني للسكان في موريتانيا، عملية معقدة، إذ لم يتم تصميم مشروع السجل على أساس استيعاب جميع الموريتانيين.

دليل المحقق اليومي

حريات
في بيرو، الصحفي غوستافو غوريتي متهم بالمسؤولية عن انتحار الرئيس السابق
بيان صحفي: اللجنة الدولية لجماية الصحفيين
 يتعين على السلطات في بيرو اتخاذ إجراءات فورية لضمان سلامة الصحفيين في موقع الأخبار IDL-Reporteros، ويجب على المسؤولين الامتناع عن الإدلاء ببيانات مثيرة للإلقاء اللوم على الموقع الإخباري ومديره غوستافو غوريتي، وذلك بخصوص انتحار الرئيس السابق آلان غارسيا الأسبوع الماضي. شخصيات سياسية متعددة، بما في ذلك وزير سابق وعضو حالي في الكونغرس، وجه الاتهام لـ غوريتي علنا ​​كأحد المسؤولين عن وفاة جارسيا في المقابلات التلفزيونية ومواقع التواصل الاجتماعي الأسبوع الماضي. توفي غارسيا، رئيس بيرو لفترة ولاية من 1985 إلى 1990 ومن 2006 إلى 2011، عقب عملية جراحية تمت في 17 أبريل بعد أن قام بإطلاق النار على نفسه عندما جاءت الشرطة إلى منزله في ليما للقبض عليه بتهمة الفساد ، وفقا لتقارير إخبارية. ما الرابط بين الرئيس الراحل والصحفي المتهم؟
الإجابة عبر CPJ

محكمة ميانمار العليا ترفض طعنا آخر من صحفيي رويترز المحتجزين

من شون ناينج وسايمون لويس

رفضت المحكمة العليا في ميانمار يوم الثلاثاء طعنا من صحفيين يعملان برويترز محكوم عليهما بالسجن سبع سنوات بتهمة انتهاك قانون الأسرار الرسمية، في قضية تثير تساؤلات بشأن انتقال البلاد إلى الديمقراطية. وقال القاضي سو ناينج في المحاكمة المنعقدة بالعاصمة نايبيداو “حكم عليهما بالسجن سبع سنوات وهذا القرار قائم.

دليل المحقق اليومي

حريات
التصنيف العالمي لسنة 2019: آلة الخوف تعمل بأقصى طاقتها

تُظهر نسخة 2019 من التصنيف العالمي لحرية الصحافة، الذي أعدَّته مراسلون بلا حدود، أن وتيرة الكراهية ضد الصحفيين قد تصاعدت إلى درجة جعلتها تبلغ حد العنف، الأمر الذي أدى إلى تنامي الشعور بالخوف، إذ يستمر تقلص دائرة البلدان التي تُعتبر آمنة، حيث يمكن للصحفيين ممارسة مهنتهم بحرية، في حين تشدد الأنظمة الاستبدادية قبضتها على وسائل الإعلام أكثر فأكثر. من خلال تصنيف منظمة مراسلون بلا حدود، الذي يقيِّم سنويًا حالة الصحافة في 180 بلدًا، يتبين أن آلة الخوف تعمل بأقصى طاقتها، مما يقوض بشدة ممارسة الصحافة في ظروف هادئة. فقد ترتب على العداء المُعلن ضد الصحفيين، بل وحتى الكراهية التي ينقل عدواها بعض القادة السياسيين في العديد من البلدان، أعمال عنف أكثر خطورة من ذي قبل وعلى نحو متكرر أكثر من أي وقت مضى، مما أدى إلى تفاقم الأخطار التي تنطوي عليها مهنة الصحافة، وهو ما خلق مستوى غير مسبوق من الخوف في بعض الأماكن. وفي هذا الصدد، قال كريستوف ديلوار، الأمين العام لمنظمة مراسلون بلا حدود: “إذا انحرف النقاش السياسي بشكل خفي أو جلي نحو جو أشبه ما يكون بالحرب الأهلية، حيث يُعد الصحفيون من ضحاياها، فإن النماذج الديمقراطية تُصبح في خطر كبير”، مضيفًا أن “وقف آلة الخوف هذه ضرورة مُلحة بالنسبة لذوي النوايا الحسنة المتشبثين بالحريات المكتسبة عبر التاريخ”. ويتميز تصنيف 2019 بتربع النرويج على الصدارة لسلم الحريات للسنة الثالثة على التوالي، في حين استعادت فنلندا (+2) المركز الثاني، على حساب هولندا (4، -1)، حيث يُجبر صحفيان متخصصان في الجريمة المنظمة على العيش تحت حماية الشرطة الدائمة.