دليل لتغطية قضايا الاتجار بالبشر والعمالة القسرية والهجرة غير الموثقة في دول مجلس التعاون الخليجي

English
يعمل أكثر من 11 مليون عامل مهاجر في ست دول في منطقة الشرق الأوسط هي السعودية، الكويت، الإمارات العربية المتحدة، قطر، البحرين، وعمان والتي تشكل التحالف السياسي والاقتصادي المعروف بإسم مجلس التعاون الخليجي. ويشكل العمال المهاجرون ما نسبته 67% من القوى العاملة في هذه البلدان، ونادرا ما تنفذ الإصلاحات في قوانين العمل التي اعتمدتها بعض تلك البلدان الخليجية. وقد انتشرت إساءات الاستخدام لهؤلاء العمال على نطاق واسع، لا سيما في مجال انتهاكات حقوقهم في العقود، ظروف العمل الخطيرة، وعبر المتاجرين بالبشر فاقدين الإنسانية، والسماسرة، وأرباب العمل.عموما، لم تغط وسائل الإعلام، المحلية والدولية، هذا الموضوع عن كثب. وقد واجه الصحفيون الذين يحاولون دوما التحقيق في مسائل الاتجار بالبشر والعمل القسري في المنطقة نقصا في المعلومات والعديد من القيود المفروضة على حرية الصحافة، إضافة إلى التهديدات الأمنية. كما اعتقل بعضهم أو رُحل.

قراءات مهمة

English
الدليل الكامل
ستجدون هنا أهم المراجع، التقارير، ،الكتب التي تتناول الهجرة غير النظامية والاتجار بالبشر والعمالة المهاجرة في الشرق الأوسط وشمال افريقيا
أولا : تقارير وأخبار حقوقية:
– هيومن رايتش واتش
– منظمة العفو الدولية
– المكتب الإقليمي للدول العربية: منظمة الهجرة الدولية
– مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة:
– التقرير العالمي للأمم المتحدة  حول الاتجار بالأشخاص مع تقييم لوضع الاتجار بالبشر في كل دولة. – الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان
– الجمعية البحرينية لحقوق الإنسان
– الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان – السعودية
ثانيا: قوانين ولوائح ومعاهدات:
– قوانين اقامة الأجانب في دول مجلس التعاون
– قائمة اللوائح والقوانين الصادرة من الحكومات الخليجية حول إقامة الأجانب تم جمعها من قبل مركز الخليج لسياسات التنمية
– معايير العمل الدولية والاتفاقيات المتعلقة بالعمال المهاجرين والمنزليين والعمل الجبري
– اتفاقيات وموارد واحصائيات من الصفحة العربية لمنظمة الهجرة الدولية
– الاتفاقية الدولية لحماية حقوق جميع العمال المهاجرين وأفراد أسرهم: معاهدة دولية شاملة تركز على حماية حقوق العمال المهاجرين. تقوم مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان بمتابعة تنفيذها ورصد التزام الدول الموقعة بتنفيذ موادها، من المهم الإشارة بأن أغلبية الدول العربية لم تصادق عليها ما يحرم فئة العمال المهاجرين فيها من الحماية التي تضمنتها هذه الاتفاقية. دراسات أكاديمية:
– أداء سوق العمل وتدفقات الهجرة في الدول العربية المتوسطية
– إعداد مركز روبرت شومان للدراسات المتقدمة، معهد الجامعة الأوروبية. – الاتجار بالبشر في المنطقة العربية
– دراسة  قامت بها الدكتورة نهال فهمي لتقديم رؤية عملية للحكومات العربية وللمجتمع المدني العربي حول أفضل نهج في مكافحة الاتجار بالبشر واستعراض وتقييم حالة الاتجار بالبشر في المنطقة العربية وتحديد الصور والأنماط السائدة هناك.

تغطية العمل القسري في قطر

English

الدليل الكامل

إعداد فاني ساراسواثي صحفية سابقة في قطر و محررة مساعدة في منظمة حقوق المهاجرين Migrant-Rights.org
البيئة الإعلامية  
أولا: يعد “الدوحة نيوز” الموقع الإعلامي المستقل الوحيد في البلاد. وقد  حظرته السلطات القطرية وأجبر مالكوه على بيعه. وتذرعت السلطات بعدم توفر التصاريح التي تعطي الضوء الأخضر لنشاط المؤسسة. تجدر الإشارة إلى أن قطر لم تصدر أية تراخيص عمل رسمية جديدة لوسائل الإعلام منذ سنوات عديدة، باستثناء الرخصة التي تم إسنادها لتلفزيون محلي في مايو 2012. ثانيا: تخضع الصحف الإنجليزية والصحف العربية غير القطرية المرخص لها لرقابة ذاتية مكثفة حتى أن التقارير النادرة الصادرة حول قضايا العمال المهاجرين تفتقر إلى الحس النقدي والتحليل المعمق. ولكن قد تحتوي هذه التقارير نسخاً مكتوبةً لمناقشات البرلمان تحتوي معلومات من جلسات المحاكم والملفات الحكومية، ما يتيح امكانية الاستفادة منها كنقطة انطلاق لإجراء تحقيقات معمقة. 
ثالثا: بما أن السواد الأعظم من الصحفيين في قطر سواء أولئك الذين يكتبون باللغة الإنجليزية أو اللغة العربية هم من الأجانب فإن نشاطهم يتسم بالحذر الشديد خشية تعرضهم للترحيل أو السجن. إذا كنت صحفياً تعمل لصالح وسيلة إعلامية أجنبية وتقوم بزيارة البلد فإنه بإمكانك الاستفادة من هؤلاء الصحفيين لأن معظمهم من ذوي الخبرة والكفاءة، احرص على أن تحصل على التصاريح اللازمة للتصوير في الأماكن العامة. 
رابعا: على الرغم من وجود منصات على شبكة الإنترنت إلا أن قانون الجرائم الإلكترونية المثير للجدل يعوق نشاطها على نحوٍ مستقل.