دليل المحقق اليومي

بعد تحقيق “كليوباترا… صُنِعَتْ خارج مصر”
طلبات إحاطة في البرلمان المصري عن إهدار المال العام

 

 تقدم عضوان بمجلس النواب المصري بطلبي إحاطة موجهين إلى رئيس الوزراء ووزير الصناعة والتجارة، بشأن إهدار الشركة الشرقية للدخان “إيسترن كومباني” للمال العام اعتمادا على معلومات وبيانات كشفها تحقيق“كليوباترا… صُنِعَتْ خارج مصر” الذي أنتجته شبكة أريج ونشر الشهر الماضي. وانتقد النائبان الدكتور محمد فؤاد والمهندس فرج عامر في طلبيهما تراخي الشركة في اتخاذ الإجراءات القانونية لمواجهة تصنيع وتهريب سجائر كليوباترا في بلدان أخرى، وكذلك حماية العلامة التجارية “كليوباترا” مما تسبب في خسائر سنوية تقدر بأكثر من ٥ مليارات جنيه تؤثر سلبا على ما يورد إلى خزينة الدولة من ضرائب ورسوم، وهو ما يعد إهدارا للمال العام. وكشف التحقيق الذي نُشر على أربع حلقات على مدى شهر ديسمبر الماضي، عن عمليات تصنيع وتهريب لسجائر كليوباترا بين 6 دول أوروبية وآسيوية وعربية، وتورّط شبكات منظَّمة تضم رجال أعمال وسياسيين من جنسيات مختلفة في حماية شركات أجنبية، استمرَّت في تصنيع سجائر كليوباترا مدوَّن عليها عبارة “صُنع في مصر” وتهريبها للبيع في مصر ودول أخرى، لكنها في الحقيقة “صُنعَت خارج مصر”. وعقب نشر الحلقة الأولى من التحقيق أعلنت الشركة الشرقية “إيسترن كومباني” في بيان افصاح أرسلته إلى البورصة المصرية أن تقليد علامة كليوباترا من جانب شركة حكومية في دولة الجبل الأسود حدث منذ فترة طويلة (2012) دون أن يكون لذلك أثرا سلبيا على اقتصاديات الشركة ومركزها المالي وربحيتها.

دليل المحقق اليومي

حريات:
المظاهرات ضد القيود على حرية وسائل الإعلام في أذربيجان ليست جديدة. حكم على المدون حسينوف، وهو مدون فيديو أذربيجاني يركز على الفساد في بلاده وخارجها، بالسجن لمدة عامين في مارس 2017. وقبل شهرين فقط من إطلاق سراحه في 26 ديسمبر 2018، تم توجيه اتهامات جنائية جديدة إليه ويمكنها أن تحكم عليه بالسجن لمدة سبع سنوات أخرى في حالة إدانته. بعد  توجيه تلك الاتهامات بيوم واحد، أعلن حسينوف الإضراب عن الطعام.  وبحسب منظمة مراسلون بلا حدود في بيان لها أن حسين  كان ضعيفاً للغاية ولم يتمكن من المشي دون مساعدة، عندما زاره محاموه في الحبس الانفرادي في 28 ديسمبر.

ما تفعله واشنطن في بلدك

إعداد : فريق GIJN
ترجمة: جهاد الشبيني
هل ينتابك الفضول حيال ما تفعله حكومة الولايات المتحدة الأمريكية في بلدك؟ قَدَّمتْ مارتا مِندوثا، الحائزة على جائزة “بوليتزر” مرتين، ورشة عمل شهيرة عن هذه المسألة، خلال مؤتمر الشبكة العالمية للصحافة الاستقصائية الذي انعقد عام 2017. وتضم قائمة النصائح التي تقدمها “مِندوثا” روابط متصلة بالولايات المتحدة الأمريكية والوكالات الدولية، بُغية تتبع العقود والمنح التي تقع واشنطن طرفًا فيها، فضلًا عن المعونات الدولية وجماعات الضغط والنشاط العسكري، وخلافه. تُقيم “مِندوثا” حاليًا في “سيليكون ڤالي”، حيث تعمل في الأخبار العاجلة والتحقيقات الاستقصائية وصحافة المغامرة، وهي جزء من فريق “أسوشِيتيد برِس” الذي كشف عن استخدام السُخرة في تجارة المأكولات البحرية التايلندية. بالإضافة إلى قائمة النصائح التي تُقدمها، يمكنك الاطلاع على مقالة “ما تفعله واشنطن في بلدك”، التي كتبها “دييجو جراندا” بالإسبانية عن الجلسة التي قدمتها “مارتا” في المؤتمر.

دليل المحقق اليومي

تدريب ومنح:دورة مجانية عبر الإنترنت

الصحافة المتنقلة: كيفية استخدام هاتفك لإنتاج رائع
المدرب: يوسف عمر
4 فبراير – 3 مارس ، 2019

مرحبًا بك في الدورة التدريبية المفتوحة المفتوحة على الإنترنت (MOOC) ، “الصحافة المتنقلة: كيفية استخدام هاتفك لإنتاج مقاطع فيديو رائعة وبناء جمهور اجتماعي” من مركز نايت للصحافة في جامعة تكساس في أوستن. كيف تسير الدورة؟

أولا وقبل كل شيء، لاحظ أن هذا مسار غير متزامن. وهذا يعني عدم وجود أحداث مباشرة مجدولة في أوقات محددة. يمكنك تسجيل الدخول إلى الدورة التدريبية والأنشطة الكاملة طوال الأسبوع بالسرعة التي تناسبك، في الأوقات والأيام الأكثر ملاءمة لك. على الرغم من طبيعتها غير المتزامنة، لا تزال هناك هياكل في مكانها طوال مدة الدورة.

 

 

 

 
:أدوات
فن رواية القصص لا يتطلب كاميرا بقيمة 40،000 دولار
يشرح الصحفي مايك كاستيلوتشي كيف أنه قادر على التقاط الروح البشرية في عرضه الحائز على الجوائز من خلال هاتف ذكي وحامل ثلاثي القوائم وميكروفون
تم إطلاق سلسلة Edward R. Murrow المتعددة والأخبار الحائزة على جائزة Emmy والتي أصبحت الآن في الحلقة الرابعة، بواسطة جهاز iPhone – مفضلاً رواية القصص الإبداعية على أجهزة بث غالية الثمن. وقال كاستلوتشي “وصلت الى نقطة لا اقول فيها حتى للناس انني قمت بتصوير المسلسل بهاتفي.” “من الممتع الحصول الجوائز دون أن يعلم أحد، والفوز هو مرضٍ للغاية.” من المجرمين المدانين الذين حولوا حياتهم من خلال الفن، إلى بائع كعكة فتيات الكشافة الأكثر تفانياً في تكساس ، يهدف Phoning It In لالتقاط الروح البشرية في سلسلة من القصص البارزة، يستحضر المشاعر في الجمهور. “إنها علاقة ليوم واحد – أنا فقط أقوم بتسجيلها بهاتف.

دليل المحقق اليومي

التدريب: 
مبادرة لدعم الصحفيين وتمويلهم ليتمكّنوا من إنتاج محتوى
بإمكان الصحفيين ومحرري الفيديو والمدونين من (أذربيجان والجزائر وأرمينيا وبيلاروسيا ومصر وجورجيا والأردن وليبيا ولبنان ومولدوفا) الالتحاق بهذه المبادرة. فتحت Open Media Hub باب التقديم أمام الصحفيين كي يقدّموا طلبات يعبرون فيها عن اهتمامهم بدعمهم من أجل إنتاج المحتوى. تهدف هذه المبادرة إلى دعم الصحفيين لإنشاء محتوى يستند إلى قصص تم نشرها من قبل على موقع Open Media Hub. سيحصل الفائزون على منح تصل إلى 8000 دولار أميركي، بالإضافة إلى إرشادات عملية حول إنتاج المحتوى وتوزيعه. الموعد النهائي للتقديم هو 18 يناير/كانون الثاني.

دليل المحقق اليوم

تدريب:
منحة سراج

أنجز تحقيقاً مع الوحدة السورية للصحافة الاستقصائية “سراج”

إذا كانت لديك فكرة تحقيق أو تقرير استقصائي عن سورية، وقد أنجزت بحثاً أولياً حولها، فإن SIRAJ تتيح لك الفرصة للتقديم من أجل الحصول على دعم لتنفيذ التحقيق ونشره، هنا يمكنك تعبئة الاستمارة التالية والإجابة على الأسئلة الداعمة للفكرة. ابدأ هنا
التصوير باستخدام الجوال:
نصائح سريعة للحصول على مقاطع فيديو فعالة باستخدام الهاتف النقال

أخبار الإعلام : 
قضية خاشقجي تشجع موقع “واشنطن بوست” على نشر مقالات باللغة العربية
أعلنت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية الخميس أنها ستنشر على موقعها في شبكة الإنترنت صفحة باللغة العربية تتضمن ترجمات لافتتاحيات ومقالات ومواضيع رأي. وأوضحت الصحيفة أن هذه الصفحة ستتيح “توسيع وصول صحيفة واشنطن بوست إلى القراء في جميع أنحاء العالم”، وتنشر “ترجمات رفيعة المستوى”، للنصوص “ذات الصلة بالجمهور الناطق بالعربية”. وأضافت أن هذه الصفحة ستتضمن مقالات لكتاب من جميع أنحاء العالم، خصوصا من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وكان قسم “الرأي” في “واشنطن بوست” قد اختبر ترجمة المقالات، إلى لغات أخرى، وهي الإسبانية والتركية والفارسية.

سبعة أشياء تعلمتها من إنتاج أول بودكاست استقصائي

English 
مثل العديد من الصحفيين الآخرين في جميع أنحاء العالم، كنت مفتونا ببودكاست Serial خاصة لأن عملي في ذلك الوقت تركزعلى قناعات خاطئة. لذلك عندما وصلت قصة أنتوني دي فريس الى مكتبي في جوهانسبرج  اعتقدت أن هذه هي القصة التي ستسمح لي بالتعمق في هذا الشكل من الانتاج. في الوقت الذي التقيت به لأول مرة، كان أنتوني رجلاً في الأربعينيات من عمره وقضى 17 عامًا في السجن بسبب جريمة أصر على أنه لم يرتكبها. لقد كانت عملية سطو وحشية في عام 1994، أي قبل أقل من شهر من أول انتخابات ديمقراطية في جنوب أفريقيا وانتهى الأمر بذبح اثنين من حراس الأمن. ما توصلت اليه قصتي التي دامت 18 شهرا هو سلسلة من ثماني أجزاء – والتي كان  أول بودكاست في البلاد تم  بثه  في مارس 2017 – و فاز بجائزة وطنية وتم الاحتفال به لكونه فريد من نوعه في جنوب أفريقيا في حين لا يزال يستحوذ على جمهور دولي متواضع.