أساليب الأدلة الجنائية التي يستخدمها الصحفيون للكشف عن هجمات قوات الأمن

English 

إنه مشهد شائع على نحو متزايد: متظاهر أو لاجئ راقد على الأرض، بعد فرار حشد من الناس أو بعد أن تبدّد الغاز المسيل للدموع. والرد الرسمي شائعٌ على النحو نفسه: حكومةٌ أو إدارة شرطة تدّعي أنها لا تتحمل أي مسؤولية عن الإصابات أو الوفيات. ولكن ما الذي حدث لهؤلاء الناس حقاً وسط هذه الفوضى؟
يتجّه الصحفيون الاستقصائيون على نحو متزايد إلى المصادر الجنائية البصرية المفتوحة لمعرفة الحقائق. إن موجات الاحتجاجات ضد عنف الشرطة والعنصرية، التي أشعلها مقتل جورج فلويد المقيم في ولاية  مينيسوتا في الولايات المتحدة، ألقت الضوء على حاجة الصحفيين في غرف الأخبار في جميع أنحاء العالم لتطوير هذه المهارات المتخصصة. والاحتجاجات قد تكون قد بدأت للتو، حيث يحذر الخبراء من أن التغير المناخي والانهيار الاقتصادي الناجم عن وباء “كوفيد-19” يمكن أن تؤدي إلى صراعات أكثر تواتراً في المستقبل بين الحشود وقوات الأمن. 
إن النهج الجنائي البصري لا يتعلق بوثيقة عن مسدس ينطلق الدخان من فوهته، أو شهادة المبلِّغين عن المخالفات، بل بتجميع قطع من لعبة تركيب بصريّة وزمانيّة، وإذا أُخذت معاً فقد يكون لها وزن الأدلة وقدرتها على التأثير.

دليل المحقق الأسبوعي

نعود إليكم هذا الأسبوع بعدد جديد من دليل المحقق الأسبوعي جمعنا لكم فيه باقة من التحقيقات والفرص الهامة والأدوات المفيدة. سنقرأ هذا الأسبوع عن برنامج تجسس إسرائيلي يستهدف صحافيين مغاربة، وسنتعرف على مبادرة عالمية لإحياء أعمال الصحافيين الاستقصائيين المضطهدين، سنقدم لكم أيضا مدخلا إلى التحليل الصحفي الشبكات ونختم بمنحة من منظمة ARIJ لجميع الصحفيات والصحفيين الاستقصائيين في الدول العربية. برنامج تجسس إسرائيلي يستهدف صحافيين مغاربة
يكشف هذا التحقيق من موقع “فوربيدن ستوريز” كيف كان الصحافي المغربي عمر راضي تحت المراقبة لمدة عام واحد، بعد أن أصاب هاتفه برنامج تجسس متطور للغاية طورته شركة أمنية إسرائيلية. تم الحصول على قصص ممنوعة الاطلاع وبعض التحقيقات التي جعلته مستهدفًا من طرف الدولة. يموت الرسول وتبقى الرسالة
من “مافيا الرمل” في الهند إلى صناعة حديد النيكل في غواتيمالا وتعدين الذهب في تنزانيا، يتم إسكات الصحفيين الذين يرفعون الستار عن الفساد واستغلال السلطة والظلم.

“بول مايرز : نصائح للبحث عبر الإنترنت عن الجائحة وما بعدها

English 

 في أواخر مايو 2020، زعَمَ أحد كبار مستشاري الحكومة البريطانية علنًا أنّه أصدر تحذيراّ خطّيّاً عن خطر فيروسات كورونا في عام 2019. والظّاهر أنّ الأدلّة التي بُني على أساسها هذا التحذير، بما في ذلك كلمة “فيروس كورونا”، كانت موجودةً في منشور على مدونة كتبه المستشار في 4 مارس/آذار 2019. لكن تحقيقًا أجرته هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي أظهر أن كلمة “فيروس كورونا” لم تكن مكتوبةً في منشور المدوّنة الأصلي، وأنّ التحذير لم يظهر في المقال على الإطلاق حتى 9 أبريل/نيسان 2020 على الأقل، بعد أن كان الوباء قد عمَّ العالم. يقول بول مايرز، كبير خبراء أبحاث الإنترنت في هيئة الإذاعة البريطانية، إن هناك الآن العديد من الأدوات والتقنيات الفعّالة لمساعدة الصحفيين على نبش الماضي الرقمي، بما في ذلك  Wayback Machine التي كشفت التعديل الذي أجراه المستشار على التّحذير بعد نشره.  وهنالك أداة أخرى لدى جوجل ستريت فيو، تمكِّن الصحفيين من “التجوّل” في مكانٍ في الماضي. قدّم مايرز الأسبوع الماضي “محاضرة الخبراء” عبر الإنترنت  وحضرها أكثر من 700 صحفي من 94 بلداً.

دليل المحقق الأسبوعي

في هذا العدد من #دليل_المحقق_الأسبوعي سنقرأ سوية تحقيقا من مجلة مصراوي عن الحالة الوبائية المتعلقة بفيروس كوفيد19 في المنطقة العربية. نقدم لكم منحة دراسية للصحفيين من مناطق الحرب ومناطق النزاع. وأداة تمكن المحررين من العثور على صحفيين في جميع أنحاء العالم. تقرير الحالة الوبائية المتعلقة بفيروس كوفيد19 في المنطقة العربية
برسومات بيانية واضحة ومعطيات مستفيضة يقدم هذا التحقيق من مجلة مصراوي تقريرا مفصلا عن الحالة الوبائية المتعلقة بفيروس كوفيد19 في المنطقة العربية. فبعدما بدأت أغلب الدول العربية تطبيق المزيد من إجراءات التعايش مع فيروس كورونا والاستمرار في تخفيف الإجراءات الاحترازية، التي اتخذتها على مدار 3 شهور.

التّحقيق في الجائحة: دليلٌ لمصادرِ البيانات

أنشأ فريق الشبكة الدوليّة للصحافة الاستقصائيّة دليلاً من عدّة أجزاء عن المصادر التي يمكن أن نحصل منها على بيانات عن انتشار كوفيد-19 وعواقبه. المصادر مجموعةٌ في جدول  وتمّ  تقسيمها إلى الفئات التّالية التي يمكن الوصول إليها من خلال علامات التبويب الموجودة في أسفل الصفحة:
مصادر دوليّة رسميّة
يبدأ جدولنا بمجموعة من المصادر الدوليّة للمعلومات الرسمية عن الوباء، من  منظّمة الصحّة العالميّة   والمنظّمات الدّوليّة الأخرى. البيانات العالمية – مصادر غير رسميّة
تتوفر بيانات عالميّة غير رسميّة من مؤسسات مثل  مركز علوم وهندسة النُّظُم بجامعة جونز هوبكنز،  وبرنامج جامعة أكسفورد مارتن للتنمية  العالميّة، وWorldometer. المواقع الوطنية الرئيسيّة
وضَعنا هنا روابط المواقع الوطنيّة الرئيسيّة. كما ذكَرنا بعض مجموعات البيانات غير الرسميّة المؤثّرة، التي أنشأتها  صحيفة نيويورك تايمز، ذا أتلانتك،  ودير  شبيغل.

أدواتي المفضلة: كاثرين إيبان

English

 في سلسلتنا عن الأدوات المفضّلة للصحفيين، تحدّثنا مع “كاثرين إيبان”، وهي صحفيّة استقصائيّة ومؤلّفة حصلت على العديد من الجوائز لموادّها عن الاتجار بالأسلحة، وتزييف الأدوية، واستجوابات وكالة الاستخبارات المركزيّة. تكتب ايبان حاليّاً في مجلّة فانيتي فير. كشفت عن الاحتيال المتوطّن في صناعة الأدوية المقلدة (الأدوية التي لا تحمل علامة تجارية)العالمية في كتابها الأخير الأكثر مبيعاً “زجاجة من الأكاذيب: خبايا ازدهار الأدوية الجنيسة (المقلدة).” وقد كتبت ثلاث قصص مهمّة حول كوفيد-19. تحدّثت إيبان عن استراتيجيات فعّالة للوصول إلى مصادر الجائحة الرئيسية في جلسةٍ حواريّة عبر الإنترنت  عن  سلاسل الإمداد – وهي الجلسة التاسعة في سلسلة الشبكة العالمية للتحقيق في الوباء – المقابلة التالية:

كشفت إيبان أن تحقيقاتها عن كوفيد-19 استندت إلى حدٍّ كبير على أدوات تستخدم تقنيات بسيطة ووثائق ورقيّة – بدلاً من بعض وظائف البحث الرقميّ المتقدّمة المُستَخْدمة على نطاقٍ واسع – ووصفت كيف يمكن للأساليب القديمة في استخدام هذه الأدوات أن تكون فعالةً في الوصول إلى المصادر خلال فترات الإغلاق.

البحث في العقود الحكوميّة للإنفاق على كوفيد-19

English 

مع إنفاق البلدان مليارات الدولارات بشكلٍ متسارعٍ لمكافحة وباء فيروس كورونا، أصبحَ البحث في العقود الحكومية أمرًا مُلِحّاً. لقد أبرزت الأزمة تحدّياتٍ جديدة، فالمسؤولون يلجأون لإجراءات الشراء المتّبعة في حالات الطوارئ، مما يخلق حواجز تحول دون كشفها للعامّة، ويبطئون من التعامل مع طلبات المعلومات المُقَدَّمة بموجب قوانين حق الحصول على المعلومة. وبالرغم من العوائق القديمة والجديدة، فإن الصحفيين يقدّمون قصصًا عن عمليات الشراء كلّ يوم. في دليل الموارد هذا الذي تقدمه GIJN، سنقدم أفضل النصائح حول كيفية متابعة مثل هذه القصص وبالأمثلة. يمكنك تمييز المؤشّرات الدّالّة على الفساد ومصادر المعلومات في كلّ مرحلةٍ من مراحل عمليّة الشراء.