إعداد إمكانية الوصول

خيارات الألوان

لون أحادي لون باهت مظلم

أدوات القراءة

عزل حاكم

القصص

دليل المحقق اليومي

 

 

تدريب:

إقامة ندوات أكتر تفاعلاً

ليس من مهام الصحفي المعتادة إقامة المؤتمرات أو الندوات. لذلك، نفاجئ حينما يتم تكليفنا بالإعاداد لإحداها وقد نضيع في محاولة تصميمها من كثرة تفاصيلها.

 

غالبًا ما تكون المناقشات التي تتمحور حول وسائل الإعلام مثيرة للنزاع ومحملة سياسياً، لذا من الضروري وضع الصيغة والنبرة المناسبة. لذلك، الصحافة التفاعلية هي تسهيل العلاقات العميقة والتفاعلات البناءة. لكن استضافة أحداث تفاعلية هو ما يعزز هذه النتائج . كيف تشجع المشاركة وتشجع الحوار المدروس وتعمل على تحقيق هدف ذي مغزى؟

إليكم سلسلة من الأجوبة المقترحة هنا

منح:

منح لصناع الوثائقيات

يدعم صندوق IDFA Bertha صانعي الأفلام الوثائقية في أفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية والشرق الأوسط وأجزاء من أوروبا الشرقية (انظرIBF Classic Country List) من خلال تقديمهم للمساهمات المالية والمساعدة والتدريب لإنجاز مشاريعهم. يبحث الصندوق عن أفلام وثائقية إبداعية تستخدم علاجات بصرية قوية لإخبار قصص مقنعة ولديها القدرة على الوصول إلى جمهور عالمي.

يمكن تقديم المشاريع عن فئتين:

– تطوير المشروع: الحد الأقصى للمساهمة في تطوير المشروع هو 5000 يورو، والتي يجب إنفاقها ضمن IBF Classic Country List – الإنتاج وما بعد الإنتاج: الحد الأقصى للمساهمة في الإنتاج وما بعد الإنتاج هو 17500 يورو ، والتي يجب إنفاقها ضمنIBF Classic Country List

يرجى قراءة التقرير أدناه  بعناية لمعرفة ما إذا كان مشروعك يفي بالمعايير الأساسية قبل ملء نموذج الاشتراك، والذي سيكون متاحًا من خلال MyIDFA  قبل كل موعد نهائي. يجب إكمال كافة الخطوات بحلول يوم الموعد النهائي. إذا واجهت بعض المشكلات أثناء كتابة مقترحك، فاقرأ نصائح الموقع .

المواعيد النهائية التالية: 10 ديسمبر 2018 و 10 يونيو 2019

التقديم هنا

:أدوات

سلسلة أدوات أمن وسلامة الصحفي

شاركت مؤسسة James W. Foley Legacy ومدرسة Medill للصحافة ، من خلال مبادرة الصحافة الأمنية الوطنية ، في شراكة مع مشروع Facebook Journalism و Reporters Without Borders و A Culture of Safety لتوفير الفرصة للصحفيين في مجال الاتصالات للتعلم عن القضايا التي ينطوي عليها تزايد خطر المراسلة في الحالات الحرجة – من الصراعات، الإرهاب والاضطرابات العنيفة إلى المراقبة الرقمية للصحفيين وصولاً لتغطية عصابات المخدرات أو الأنظمة غير المستقرة أو الجريمة المنظمة في جميع أنحاء العالم. يجب أن يعرف الصحفيون الطموحون كيفية التحضير لمثل هذه المهام وأن يستجيبوا للخطر إذا اختاروا هذا المسار الوظيفي الصحفي المهم رغم الصعوبات.

هذه الدليل متاج للمناهج الدراسية للطلاب الجامعيين والخريجين ويدعى The James W. Foley Journalist Safety Guide، والذي يهدف إلى مساعدة المعلمين في تعليم هذه المفاهيم المهمة للطلاب. تستخدم الندوة التأسيسية فيلمًا وثائقيًا – “جيم: قصة جيمس فولي” – لتوجيه الطلاب إلى عالم تغطية النزاع. تستخدم الحلقات الدراسية الأخرى الأبحاث والمقابلات مع المراسلين الأجانب المحنكين ودراسات الحالة لمساعدة الطلاب على تعلم كيفية التفكير من خلال التقييمات التي يجب عليهم اتخاذها قبل الشروع في إعداد تقارير خطرة محتملة ومن ثم استخدام أدوار لعب دور لتعزيز تقييم التقييم.

يمكن أن تكون هذه الحلقات الدراسية وحدة نمطية في الحلقات الدراسية الجامعية أو الدراسات العليا أو دورات إعداد التقارير. وهي مناسبة بشكل خاص لحضور حلقة دراسية أو صف دراسي متقدم، أو ندوة خارجية للمراسلات، أو فصل تحقيقي أو ندوة للشؤون العالمية. يمكنكم هنا.

أخبار الإعلام:

الحكومة الإندونيسية تعقد جلسات إعلامية أسبوعية لدحض “الأخبار وهمية”

أعلنت وزارة الاتصالات الإندونيسية عن خطط لعقد جلسات إعلامية أسبوعية حول الأخبار المزيفة، في محاولة لتثقيف الجمهور حول انتشار المعلومات المضللة في ثالث أكبر ديمقراطية في العالم.

وقال وزير الاتصالات روديانتارا إن المبادرة تهدف إلى مساعدة الشعب الإندونيسي على “فرز الأنباء” في الفترة التي تسبق الانتخابات الرئاسية الساخنة المقرر إجراؤها في أبريل القادم.

وقال الوزير إن هذه المبادرة ستبدأ في أقرب وقت ممكن، وسترافق قصص إخبارية مزيفة – معروفة محليا باسم “خدعة” الأخبار أو “حملات سوداء” – تفسيرات واقعية.

في إندونيسيا، التي تتمتع بأحد أعلى معدلات استخدام فيسبوك وتويتر بين مواطنيها، تنتشر الأخبار المزيفة بانتظام على الشبكات الاجتماعية لتغذي الانقسامات الاجتماعية والعرقية والدينية القائمة لتحقيق مكاسب سياسية.

وقد أعرب المحللون عن قلقهم بشأن الدور الذي قد تلعبه الأخبار المزيفة في الانتخابات المقبلة، فضلاً عن انتشار خطاب الكراهية.

وسيتم تكليف فريق متخصص لمراقبة المحتوى وزاري يتألف من 70 شخصًا، بتحديد القصص المزيفة.

بالإضافة إلى الإحاطات العامة، سيتم أيضًا نشر المعلومات على موقع stophoax.id ، وهو موقع إلكتروني صممته الوزارة.

 

إعادة نشر مقالتنا عبر الانترنت أوطباعة تحت رخصة النشاط الابداعي

إعادة نشر هذا المقال


Material from GIJN’s website is generally available for republication under a Creative Commons Attribution-NonCommercial 4.0 International license. Images usually are published under a different license, so we advise you to use alternatives or contact us regarding permission. Here are our full terms for republication. You must credit the author, link to the original story, and name GIJN as the first publisher. For any queries or to send us a courtesy republication note, write to hello@gijn.org.

إقرأ التالي

أخبار وتحليلات

لقد تسببت الحرب على غزة في خسائر فادحة، حيث قُتِلَ أكثرَ من 34000 فلسطيني، وتضررت مساحاتٌ شاسعةٌ من القطاع بسبب القصف، ويعيش السكان حالياً أزمة إنسانية. أصبح نقل الخبر أمراً في غاية الصعوبة بسبب الدمار الهائل، وانقطاع الإنترنت، وانقطاع الكهرباء بشكل شبه كامل.

ورقة نصائح الأمن والأمان نصائح وأدوات

كيف يمكن للصّحفيين أن يعتنوا بأنفسهم عند التّحقيق في الصور القاسية للحرب والصراع

يواجه خبراء المصادر المفتوحة كمًا هائلاً من الصّور القاسية. فكيف يمكن للصّحفيين حماية أنفسهم من الأذى الناجم عن مشاهدة الصّور الصّادمة باستمرار؟
التّحقيقات مفتوحةُ المصدرِ التي كانت في السابق محصورةً بمواقع متخصّصة مثل Bellingcat، دخلت عالم الصحافة السائدة، مدفوعة بالحاجة إلى التحقُّق على الفور من كميات كبيرة من الصور ومقاطع الفيديو والادّعاءات. بات لدى وسائل الإعلام الكبيرة مثل بي بي سي ونيويورك تايمز فرق مخصصة للتّحقيقات البصريّة، وتزايدت أهمية عملها في سياق حرب المعلومات.

العثور على سجلات أمريكية لمتابعة التّحقيقات العابرة للحدود

دليل لبعض مصادر البيانات الحكوميّة الأمريكيّة التي يمكن أن تساعد الصّحفيين الأجانب والأمريكيين في تغطية الحروب الأمريكيّة ومبيعات الأسلحة وتأثير السياسة الخارجيّة الأمريكيّة.