دليل المحقق اليومي

Print More

بعد تحقيق “كليوباترا… صُنِعَتْ خارج مصر”

طلبات إحاطة في البرلمان المصري عن إهدار المال العام

 

 تقدم عضوان بمجلس النواب المصري بطلبي إحاطة موجهين إلى رئيس الوزراء ووزير الصناعة والتجارة، بشأن إهدار الشركة الشرقية للدخان “إيسترن كومباني” للمال العام اعتمادا على معلومات وبيانات كشفها تحقيق“كليوباترا… صُنِعَتْ خارج مصر” الذي أنتجته شبكة أريج ونشر الشهر الماضي.

وانتقد النائبان الدكتور محمد فؤاد والمهندس فرج عامر في طلبيهما تراخي الشركة في اتخاذ الإجراءات القانونية لمواجهة تصنيع وتهريب سجائر كليوباترا في بلدان أخرى، وكذلك حماية العلامة التجارية “كليوباترا” مما تسبب في خسائر سنوية تقدر بأكثر من ٥ مليارات جنيه تؤثر سلبا على ما يورد إلى خزينة الدولة من ضرائب ورسوم، وهو ما يعد إهدارا للمال العام.

وكشف التحقيق الذي نُشر على أربع حلقات على مدى شهر ديسمبر الماضي، عن عمليات تصنيع وتهريب لسجائر كليوباترا بين 6 دول أوروبية وآسيوية وعربية، وتورّط شبكات منظَّمة تضم رجال أعمال وسياسيين من جنسيات مختلفة في حماية شركات أجنبية، استمرَّت في تصنيع سجائر كليوباترا مدوَّن عليها عبارة “صُنع في مصر” وتهريبها للبيع في مصر ودول أخرى، لكنها في الحقيقة “صُنعَت خارج مصر”.

وعقب نشر الحلقة الأولى من التحقيق أعلنت الشركة الشرقية “إيسترن كومباني” في بيان افصاح أرسلته إلى البورصة المصرية أن تقليد علامة كليوباترا من جانب شركة حكومية في دولة الجبل الأسود حدث منذ فترة طويلة (2012) دون أن يكون لذلك أثرا سلبيا على اقتصاديات الشركة ومركزها المالي وربحيتها. المزيد تابعوا موقع أريج

 

تحقيقات:

كيف تم الكشف عن شبكة دولية من الفساد تضم وكالات الهجرة الماليزية والنيبالية؟ 

اكتشفت رامو سابكوتا وزميلتها الماليزية علياء الحجري كيف تم جمع مبلغ 434 مليون دولار بطريقة غير شرعية من عمال نيباليين مقيدين في ماليزيا بمشاركة وكالات حكومية. كشف تحقيقهن عن تعاون فاسد بين وكالات الهجرة لحكومتي نيبال وماليزيا مع شركات خاصة لاستغلال العمال النيباليين.

إليكم التفاصيل:

بعد انتشار تحقيقنا، بدأت وزارة الداخلية الماليزية والبرلمان التحقيق فيما ورد فيه ، مما أدى إلى تعليق عمليات Bestinet (واحدة من الشركات المشاركة في الفضيحة) من قبل الحكومة الماليزية. ألقي القبض على وزير الشؤون الداخلية السابق لماليزيا أحمد زاهد حميدي واتهم بالفساد. وبسبب التحقيق ايضا ، اتفقت الحكومتان الماليزية والنيبالية على اتفاقية عمالية! كان التأثير ضخمًا. إذن كيف وصلنا إلى هناك؟


كما يمكنك أن تتخيل، لم يكن التحقيق في الشركات الخاصة وحكومات الدولتين أمرًا سهلاً. من نيبال، جمعت وثائق عن الأنشطة غير المشروعة لشركات خاصة من مصادر سرية. كان من الصعب إقناعهم بتزويدي ببعض الوثائق. لإعطائك فكرة عن جهودي: كنت بحاجة إلى شهر كامل لإقامة علاقة مع المصدر الرئيسي، الذي بعد ثلاثة أشهر كان مستعدًا لتسليم بعض الوثائق الرئيسية إليّ. وبصرف النظر عن ذلك، فقد أخذت بعض المخاطر من خلال التحدث مع شركات الهجرة الخاصة التي كانت متورطة في شبكة الفساد. انتهى بي الأمر بالتظاهر بأنني من مؤيدي الشركة وسجلت محادثاتي سراً معهم. (لم تكن هناك طريقة أخرى لجمع الأدلة من أجل الإبلاغ بخلاف ذلك). المعلومات التي حصلت عليها كشفت عن روابط بين شركات الهجرة الماليزية والسلطات الحكومية الماليزية والنيبالية.

لم أكن لأكمل التحقيق دون مساعدة زميلتي الماليزية علياء الحجري، في صحيفة Malaysiakini الماليزية، التي جمعت معلومات عن شركات الوكيل في ماليزيا. كيف تواصلت مع علياء؟ ذكرت صحافية البيانات الماليزية التي أعرفها – Kuek Ser Kuang Keng – اسمها كخبيرة محلية في مجال الهجرة، قمت أولاً الاتصال بها من خلال Hostwriter. ثم تواصلنا من خلال مجموعة WhatsApp، حيث شاركنا تحديثات في تحقيقنا.

لم يكن لدي الكثير من المعلومات حول الجانب الماليزي من القصة، وهذا هو السبب في أن مشاركة علياء في التحقيق كانت أساسية. بحثت في الوضع القانوني للشركات التي كنا نحقق فيها. بهذه الطريقة ، اكتشفنا أسماء مستثمريها. كما قامت بجمع بيانات رسمية من السلطات الماليزية المحلية، بالإضافة إلى إحصاءات مختلفة تتعلق بالقوى العاملة النيبالية في ماليزيا. تمت كتابة العديد من الوثائق والمقالات السابقة بلغة Bahasa Melayu، وهي اللغة الرسمية في ماليزيا، ولذلك ترجمتها إلى الإنجليزية. كما قامت بتكييف التحقيق مع جمهور ماليزي عبر الإنترنت في المقال الخاص بـ Malaysiakini.

تعرف على تعاون الصحفيتين وكيف أثمرعن تحقيق ضخم من بلدين مختلفين.

 

دورات ومنح:

خوارزميات الأخبار: دورة مجانية على الإنترنت

في دورة “نايت سنتر” المجانية على الإنترنت، سيتعلم الطلاب كيف تستخدم وسائل الإعلام الخوارزميات والأتمتة والذكاء الاصطناعي  للقيام بالصحافة وكيف يمكنهم تطبيق هذه الأدوات في عملهم الخاص.

اشترك الآن في الدورة التدريبية المفتوحة المفتوحة (MOOC) ، “خوارزميات الأخبار: تأثير الأتمتة وذكاء الذكاء الاصطناعي”.

سيقوم نيكولاس دياكوبولوس، الأستاذ المساعد في جامعة نورث وسترن ومدير مختبر الصحافة المحوسبة، بتدريس الدورة التدريبية التي تستمر لمدة أربعة أسابيع من 11 فبراير إلى 10 مارس 2019.

“إنها حقًا تتعلق بفهم هذه التقنيات بمستوى عالٍ جدًا، وإزالة الغموض عن هذه التقنيات للطلاب حتى يتمكنوا من فهم كيف يكونوا أكثر استراتيجية مع هذه التقنيات، وكيف يمكن استخدام هذه التقنيات في عملهم أو أن يكونوا أكثر تفكيرًا ومسؤولية وقال دياكوبولوس، مؤلف كتابAutomating the News: How Algorithms Are Rewriting the Media في كيفية استخدام هذه الأدوات أو ربما الإبلاغ عن هذه التقنيات.

يتم تقديم الدورة مجانًا بفضل الدعم المقدم من مؤسسة John S. و James L. Knight.

الهدف هو أن يواصل الطلاب تحديد كيفية استخدام هذه الأنظمة في العالم وكيفية دمجها في غرف الأخبار الخاصة بهم.

تعرف على تفاصيل المنهج الدراسي وكيفية الاشتراك هنا

مقدمة في  Navigating Digital Information 

نحن نحب الإنترنت!
إنها ثروة من المعلومات يمكننا من خلالها التعرف على أي شيء، ولكنها أيضًا نوع من المعلومات التي يمكن أن تكون خاطئة أو مضللة. لذلك، نحن نشارك مع Mediawise ومجموعة Stanford History Education لإنشاء هذه السلسلة حول التنقل عبر المعلومات الرقمية. دعونا نتعرف على الحقائق حول الحقائق!

 

Don't miss a thing

Subscribe to GIJN's email newsletter and get the latest
investigative journalism news, tips and resources delivered to your inbox


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *