دليل المحقق اليومي

Print More

دورات ومؤتمرات:
منتدى أريج يقدم تدريبات حول السلامة البدنية لصحفيي الشرق الأوسط

بإمكان الصحفيين الاستقصائيين المستقلين الذين يغطون منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا التقدم بطلب للمشاركة في ورشة

تدريبات السلامة البدنية في ملتقى أريج السنوي.

سيستضيف  Rory Peck Trust وFrontline Freelance Register “تدريب السلامة للصحفي المستقل” في منتدى ARIJ لصحافة الاستقصاء لعام 2018 في 1 كانون الأول / ديسمبر في سويمة ، الأردن

سوف تركز الاستشارات المصممة خصيصاً على قضايا السلامة الجسدية، بما في ذلك تقييم المخاطر وتخطيط المهام.

سيقوم اثنان من خبراء السلامة الناطقين باللغة العربية بتقديم الجلسات، وهي مجانية!

حريات:

اتهامات لجوليان أسانج تثير المخاوف حول حرية الصحافة

لا يزال الغموض مسيطراً على الإتهام الذي وجهه القضاء الاميركي الى جوليان أسانج وتم الاعلان عنه خطأ، إلا أن الجمعيات المدافعة عن الحقوق المدنية سارعت الى التحرك محذرة من تسليم مؤسس موقع ويكيليكس الى الولايات المتحدة.

فقد قام خبير جامعي بالقضايا القانونية بنشر وثيقة قضائية تعود الى آب/اغسطس 2018 على تويتر مساء الخميس، تضمنت هذه المعلومة إتهام أسانج عبر وثيقة كانت بالأساس تعود لقضية أخرى.

وتبين أن فقرات عدة من هذه الوثيقة الصادرة عن مدع عام فدرالي في ولاية فيرجينيا تتطرق الى جوليان أسانج، من دون أن تكون لهذه الوثيقة علاقة بأسانج.

وسرعان ما انتشرت هذه الوثيقة وقام موقع ويكيليكس بإعادة نشرها.

ونشر موقع ويكيلكس تغريدة على حسابه على تويتر جاء فيها “كشفت وزارة العدل الاميركية +عن طريق الخطأ+ وجود اتهامات سرية ضد مدير ويكيليكس جوليان أسانج، ويبدو أن الخطأ جاء إثر القيام بعملية نسخ ولصق بشأن قضية أخرى”.

والمعروف ان موقع ويكيليكس كان نشر عام 2010 الكثير من المعلومات العسكرية والدبلوماسية الاميركية السرية ما أثار غضب السلطات الاميركية.

وتضمنت الوثيقة التي تسربت تشديدا على “الإبقاء على خبر توجيه التهم الى أسانج سريا”، وبأنه “لا بد أن تبقى هذه المعلومات سرية حتى اعتقال أسانج”.

متى وجه الاتهام الى أسانج البالغ السابعة والاربعين من العمر؟ ماهي هي التهم الموجهة اليه؟ هل من المتوقع أن يتم توقيفه واعتقاله؟ هل هناك علاقة بين هذه المسألة والتحقيق الذي يجريه النائب العام مولر بشأن تدخل روسيا بالانتخابات الرئاسية الاميركية عام 2016؟ لا تزال هذه الاسئلة من دون أجوبة.

وأقر النائب العام الفدرالي في ولاية فيرجينيا في بيان تناقلته وسائل الاعلام الاميركية بحصول “خطأ” في تسريب انباء توجيه اتهامات لأسانج.

ولا يزال أسانج لاجئا داخل سفارة الاكوادور في لندن منذ حزيران/يونيو 2012 .

وقالت محاميته جنيفر روبنسون في مقابلة صحافية “المشكلة ليست محصورة بنا وبجوليان أسانج، انها تتعلق بكل الصحافة”.

للمزيد حول اتهامات أسانج اقرأ تقرير نيويورك تايمز

الحكاية الكاملة لاغتيال خاشقجي

نشرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية، فيديو تناول قضية مقتل الصحفي السعودي  بمقر قنصلية بلاده في إسطنبول.

الجديد الذي كشفته الصحيفة الأميركية هو ما يتعلق بخبير السموم الذي جاء إلى مقر القنصلية بعد أيام على التسريبات التركية بشأن مقتل جمال خاشقجي، لمحو كل الأدلة التي تركها فريق الاغتيال وراءه.

وجاء في الفيلم القصير أن السعوديين أرسلوا فريقاً آخر الى تركيا قالوا إنه مرسَل للتحقيق فيما حدث لكن، بينهم يوجد خبير السموم خالد الزهراني وأخصائي الكيمياء أحمد الجنابي، الذي له أيضاً علاقاتٌ مع الفريق الذي قام بعملية القتل، إذ حضر هو وصلاح الطبيقي  معاً حفلةً لخريجي الأدلة الجنائية قبل أيامٍ من مقتل خاشقجي.

نصائح صحفية:

ستة أسئلة يجب عليك طرحها على نفسك قبل إطلاق نموذج العضوية

تبحث المؤسسات الإخبارية بجميع أنواعها وأحجامها عن مصادر دخل جديدة ،من المنتجات التحريرية الجديدة إلى التجارب الحصرية وباقات الدفع  الإصدارات المطبوعة الخاصة، النشرات الإخبارية المدفوعة والقائمة تطول.

ولإيجاد طريقة مستدامة لتحقيق العائد المادي واستعادة ثقة الجمهور، يمكن لغرف الأخبار أن تجد في مخططات العضوية طريقة واعدة.

1. من هم جمهورك؟ ومدى معرفتك بهم؟

البحث المستخدم هو المفتاح لبدء تصميم برنامج عضوية. سوف يمنحك البحث رؤى لا تقدر بثمن عن الأشخاص الذين ترغب في استهدافهم: عاداتهم وروتينهم وأماكنهم واحتياجاتهم والمواضيع التي تهمهم حقًا. بدون هذه المعلومات، قد لا تكون قادرًا على الاستفادة من إمكانات صحافتك، ولن يرى المستخدمون المستهدفون الحاجة إلى المشاركة وسوف تضيع جهودك على الأرجح في الضوضاء.

2. ما القيمة الفريدة التي تقدمها لأعضائك؟

سيكون الناس مستعدين فقط للدفع والدعم لك، إذا وجدوا في مؤسستك شيئًا لا يمكنهم الحصول عليه في أي مكان آخر. لا يتعلق الأمر بالكميات فحسب، بل بالجودة والتركيز والأصالة. بمجرد أن تعرف كيف تسهم صحافتك في المجتمع، تأكد من تلقي الرسالة، لا تقم بحفظ الجهود في التواصل مع أهدافك ورسالتك.

فكِّر في احتياجات المستخدمين واكتشف ما إذا كان بإمكانك تحقيقها. من المهم أيضًا أن نضع في اعتبارنا التوازن الجيد ولكن الأساسي بين منح جمهورنا ما يقولونه وما يحتاجون إليه بالفعل.

3. ماذا تحتاج من أعضائك؟
لا يجب أن يكون الجواب مجرد “دعم مالي”. بمجرد أن تفهم كيف يمكن أن يشارك أعضاؤك بطرق مختلفة ، فإن نموذج عضويتك سيصل إلى إمكاناته ويصبح شاملًا حقًا.

إلى جانب المساهمات النقدية الشهرية أو السنوية، يجب أن تفكر أيضًا في طلب الوقت والمهارات والخبرة. سوف يقدر أعضائك القدرة على المساهمة بقدرات مختلفة. على سبيل المثال ، إذا أراد شخص ما مشاركة المعرفة معك ، فيمكنه مساعدتك بخبرته المهنية: من المشورة القانونية إلى تعديل المحتوى.

4. ما هو شعورك حيال كونك شفافًا وضعيفًا؟

إذا لم تكن خائفاً من إظهار ضعفك، يمكنك وضع نفسك هناك وطلب المساعدة التي تحتاجها. من خلال كونك شفافًا، ستتمكن من توضيح سبب حاجتك إلى مساهمة أعضائك. والأهم من ذلك، اكتساب ثقتهم.

5. هل أنت مستعد للتغيير؟

إن مواكبة تفاعل المستخدمين والاهتمام بأعضائك والقيام بأعمال جديدة تأتي مع مجهود إضافي.

إن تحديات إدارة برنامج العضوية كثيرة، وينبغي أن تكون غرفة الأخبار الخاصة بك جاهزة بالاستراتيجية مسبقًا. فكر في الموارد لإدارة المجتمع وكل الطبقات الجديدة من التواصل وعمليات التحرير الجديدة التي تجعل من صحافتك أكثر مشاركة.

قد يكون من الطرق الجيدة لدعم فريق التحرير توظيف ملفات تعريف جديدة مع خلفيات التسويق أو المشاركة المدنية. إن الاستثمار في البرامج لتسهيل مشاركة المستخدمين وإدارتها والإجابة على ملاحظاتهم وتعليقاتهم هو أمر يستحق التفكير أيضًا.

6. ما هي مصادر الإيرادات الأخرى؟

العضوية في معظم الحالات لا تمثل سوى جزء صغير من الإيرادات التي تحتاج إليها المؤسسات الإخبارية. بالنسبة لغالبية المؤسسات، لا تشكل برامج العضوية سوى 10٪ من دخلها.

يعد تنويع مصادر الدخل أمرًا أساسيًا لضمان استدامة مؤسستك الإخبارية.

المزيد حول تمويل مشروعك الصحفي هنا

Don't miss a thing

Subscribe to GIJN's email newsletter and get the latest
investigative journalism news, tips and resources delivered to your inbox


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *