دليل المحقق اليومي

Print More

 

تحقيقات:

الولايات المتحدة تتبنى منظور جنودها، وليس ضحاياها في حروبها

Peter Maass يروي حكاية إجبار الصحافة الأميركية لصغار المراسلين والكتاب على تبني وجهة نظر الجندي، وليس القتيل.
يكتب مراسل The Intercept حول تغطيات وسائل الإعلام الأميركية للحروب التي تخوضها بلادهم حول العالم. وكيف إن تلك التغطيات يمكن أن تكون مستحيلة بسبب صعوبة جعل الأميركيين يهتمون بحرب ما لم يكن الأمريكي في قلب القصة.

يقول بيتر ماس:

“كنت في مأزق لأنه في الوقت الذي غطت فيه الحرب في البوسنة، لم يكن هناك أي جنود أمريكيين متورطين. جاءت حملة قصف أمريكية متأخرة في العام الأخير من الحرب. الأمريكي الوحيد الذي خبرته في الحرب التي كنت أكتب عنها كان تلك التي رأيتها في المرآة كل يوم.”

يتوالى سرد ماس للمحاولات المتعددة لكسر حصار المنظور الواحد للحروب الأميركية. ذاك الحصار المفروض من قبل الناشرين ومؤسسات الإعلام استجابة لرغبة المستهلك. يضيف ماس:

“الوضع محفوف بالمخاطر على وجه الخصوص للكتب التي كتبها العراقيون والأفغان. وقد أشارت هيلين بنديكت ، أستاذة الصحافة في جامعة كولومبيا ومؤلفة روايتين عن العراق، إلى النضال لإيجاد الروايات العراقية عن العراق. وكتب بنديكت في مقال في العام الماضي عندما بدأت أبحاثها الخاصة “اكتشفت مدى صعوبة العثور على الأدب العراقي في الترجمة، على الأقل في أمريكا”، وهي حقيقة أعتبرها مخزية، بالنظر إلى أن حربنا قتلت حوالي نصف مليون عراقي. وقد طافت حولها ووجدت بعض الكتب التي، كما كتبت ، “تمكنت من تخطي حواجز الشك الأمريكي واللامبالاة. ومن بين هذه الكتب رواية “فرانكشتاين في بغداد” لأحمد سعداوي. حول بائع متجول في بغداد التي تحتلها الولايات المتحدة والذي يجلب أجزاء الجسم من الانفجارات. يقوم بتجميعهم معاً في جثة تنطلق وتبدأ في ترويع المدينة.”

المقال كاملاً هنا

:التدريب

صحافة المحمول MoJo

تستمر دورة Thomson Foundation الصيفية في لندن و”أسبوع Mojo”.فيها يتم تدريب الصحفيين على تصوير الأفلام عبر الجوّال وتعديلها وبثها مباشرةً و 360.
إليكم مقطعًا مع مدرس الدورة الصيفية وخبير الصحافة الجوالة ، غلين مولكاهي.

تبحثون عن مقاطع مترجمة؟ يمكنكم دوماً العودة لمكتبتنا العربية

الأدوات: 

كيف تصمم أفضل مقاطع IGTV؟

في وقت سابق من هذا العام، أطلق Instagram IGTV، وهو قسم جديد في تطبيق Instagram للهواتف المحمولة (بالإضافة إلى تطبيق مستقل)، يسمح للمستخدمين بتحميل ومشاهدة مقاطع الفيديو التي تصل مدتها إلى ساعة واحدة.

شارك Instagram  مع  ٦ نصائح ستساعدك في إنشاء ومشاركة محتوى فيديو رائع على هذا النظام الأساسي الجديد.

6 Tips to Make the Most of Instagram’s IGTV

– الفيديو العمودي: تم تصميم IGTV للفيديو الرأسي، لذلك عليك إعداد لقطاتك مع وضع هذا التنسيق الرأسي، أو استخدام بعض التعديلات الذكية لجعل مظهر الفيديو الأفقي رائعًا عند عرضه في التنسيق الرأسي.

-إعادة إنتاج الكلاسيكيات التلفزيونية: إذا كنت مهتمًا بإنشاء مسلسل فيديو مستمر، ففكر في الحصول على الإلهام من الأنواع التلفزيونية الشهيرة، مثل الطهي أو برامج الاختبار.

– صور من وراء الكواليس: إذا كان لديك تواجد عبر الإنترنت في مكان آخر (مثل على Twitter أو YouTube)، فيمكن استخدام IGTV لمشاركة مظهر “ما وراء الكواليس” في حياتك، مع عدم مشاركة مقاطع على هذه المنصات الأخرى.

– تذكر الأساسيات: لا تقل أهمية الإعدادات التي تستخدمها عن المحتوى الذي تطلقه. تذكر تشغيل الشبكة في الكاميرا بحيث يمكنك تأطير اللقطة تمامًا. إذا استطعت ، فقم بتصوير الفيديو بدقة 4K بحيث يكون لديك المزيد من الحرية عندما تقوم بتحريره. وأخيرًا ، قال Instagram: “الإضاءة الجيدة يمكن أن تحدث فرقًا كبيرًا – القاعدة العامة هي أنه كلما ارتفع معدل Frames ، كلما ازدادت الإضاءة التي تحتاجها”.

– كن مبدعًا مع صورة غلاف الفيديو: عندما تشارك مقطع فيديو ، سيستخدم IGTV الإطار الأول للفيديو كصورة غلاف له. ومع ذلك ، يتوفر لك خيار تعديل صورة غلاف الفيديو قبل إنهاء التحميل. يمكنك إما تحديد إطار فيديو مختلف لاستخدامه كصورة غلاف، أو تحميل صورة غلاف خاصة بك من جهازك. لا يمكنك تغيير صورة الغلاف بعد تحميل الفيديو بالكامل ، لذا تذكر تغييره على شاشة التحميل.

– مرر سريعًا لأعلى: بمجرد تحميل مقطع فيديو على IGTV، يمكنك الربط به في قصة Instagram. عندما يشاهد شخص ما قصتك ، يمكنه التمرير سريعًا لمشاهدة الفيديو الذي ربطته.

:أهم أحداث الأسبوع

 الأسبوع المقبل، يتجه بعض كبار قادة وادي السيليكون إلى مبنى الكابيتول لمواجهة استجواب من المشرعين.

وإذا كنا نحكم من آخر جلسات الاستماع التقنية  – مواجهة الرئيس التنفيذي مارك زوكربيرج في مجلس الشيوخ ومجلس النواب في أبريل – فليس لدى المشرعين الأميركين أية دراية كافية حينما يتعلق الأمر بمحاسبة صناعة التكنولوجيا.

بعد 10 ساعات ممتدة من شهادة زوكربيرج قبل أربعة أشهر، كان الكونغرس يتعرض لانتقادات على نطاق واسع بسبب عدم اتصاله بالتكنولوجيا الحديثة. وقال منتقدون إن المشرعين غير مستعدين على نحو كبير لأسئلتهم وفي بعض الحالات لم يفهموا حتى أساسيات التكنولوجيا.

هذه المرة، سيشغل مدير عمليات فيسبوك شيريل ساندبيرغ، والمدير التنفيذي  لتويتر جال دورسي المقاعد الساخنة. كما تمت دعوة لاري بيدج، الرئيس التنفيذي لشركة الفابيت الأم لشركة جوجل، ولكن عملاق البحث لم يؤكد ما إذا كان سيحضر.

تجلب جلسات الاستماع الأسبوع المقبل فرصة جديدة للمشرعين لاستجواب بعض أكثر الأشخاص نفوذاً في العالم. ويقول الخبراء إن الكونغرس يحتاج هذه المرة إلى طرح تساؤلات ذات معنى على قادة التكنولوجيا. الرهانات أعلى من ذي قبل: لا يزال الممثلون الأجانب يحاولون التدخل في الرأي العام، والناس أكثر تشككًا في التحيز المحتمل في خوارزميات التكنولوجيا. إلا أن الفجوة بين صناعة التكنولوجيا والحكومة الفيدرالية تبدو أوسع من أي وقت مضى.

Don't miss a thing

Subscribe to GIJN's email newsletter and get the latest
investigative journalism news, tips and resources delivered to your inbox


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *