صحافة المواطن الاستقصائية :الفصل الثاني: تخطيط وتنفيذ التحقيق

الفصل اللاحق

التحقيق: مهارة قابلة للتعلم

على الصحفيين أن يتعلموا كيفية إجراء التحقيقات الاستقصائية، كما يمكن للمواطنين التعلم أيضا. غالبًا ما يبدأ المحققون المواطنون بميزة مهمة جدًا – الإثارة! قد يكون الدافع وراء ذلك هو غضب معين أو شك أو مصلحة خاصة، أيا كان الباعث، وجود هدف هو في حد ذاته ميزة. وهناك ميزة إضافية للمحققين المواطنين هي وجود معرفة محلية أو متخصصة، يُعد التفكير في فكرتك وتقييم أهدافك أمر بالغ الأهمية، بداية من سؤال يحدد ألية البحث، وبعد ذلك تأتي خطوات أساسية أخرى، بما في ذلك:

– الأسئلة المثيرة

– وضع خطة للاكتشاف

– إجراء البحوث 

– تجميع وتقييم  نتائجك

– تلخيص استنتاجاتك

سنقدم اقتراحات في جميع هذه المجالات، لكنها معالجة مختصرة، وهو ملخص مستمد من تجربة الصحفيين الاستقصائيين في جميع أنحاء العالم بالإضافة إلى الأدلة الإرشادية والمقالات حول إجراء التحقيقات.

للحصول على معلومات أكثر عمقًا حول أساليب التحقيق، أعدت الشبكة العالمية للصحافة الاستقصائية (GIJN)  قائمة بالكتيبات المخصصة للصحفيين، كما يمكن لغير الصحفيين الوصول إليها (المزيد حول هذه النقطة أدناه) .

أحد الموضوعات الشائعة التي يتم تتم مناقشتها هو أنه لا توجد طريقة واحدة لإجراء تحقيق، وحتماً سيكون الارتجال ضروريًا.

– التفكير وإعداد الأسئلة

طرح سؤال هو نقطة الانطلاق للاكتشاف، السؤال الصحيح يحفز ويضبط عملية التحقيق. ليس من الضروري أن يكون السؤال مثالياً. في النهاية، أنت تبحث في المجهول، كما لا يجب أن يكون السؤال دقيقاً، لكن يجب ألا يكون عاماً أكثر من اللازم.

ماذا الذي تريد حقا معرفته؟ ما الذي تبحث عنه؟

من المهم صياغة السؤال كفرضية. اجعله قصيرًا، واكتبه، وثبته، بعض الصحفيين يحبون صياغة بداية القصة، كما لو أن  الفرضية صحيحة.

يساعدك السؤال على المضي قدماً. ومن السؤال العام، من المحتمل أن تتدفق الأسئلة الفرعية، يمكنك حتى وضع فرضية للعديد من الفرضيات البديلة، إن وجود فرضية يجب أن لا يعبر عن الإنحياز. سيكون أساس التحقيق هشًا إذا كان مبنيًا على افتراض زائف أو تحيز شخصي، وجود نظرية ضيقة جدًا لما يحدث قد يمنعك من رؤية الأسباب المنطقية والحقائق الأخرى. لذا السؤال هو فرضيات، إذا كانت الأدلة تشير إلى اتجاه آخر، فمن الضروري مراجعة الفرضية الفردية، الحقائق هي القصة.

أحد أصعب التحديات في تنفيذ التحقيقات أن تبقى متشككاً خلال فترة التحقيق، وأن تكون منفتحا للدلائل عند ظهورها، وهذا بالتحديد هام جداً إذا كان لديك توجه سياسي أو وجهة نظر شخصية حول موضوع القصة، يجب تضمين الدليل الذي يتعارض مع أطروحتك في الاستقصاء. تذكر أن التحقيقات قد لا تؤدي دائمًا إلى ما تتوقعه. ليس هذا بالأمر السيئ. في بعض الأحيان، تقودك الحقائق إلى مسارات غير متوقعة. تذكر أيضًا أن العالم مكان معقد. والأشرار ليسوا دائمًا سيئين للغاية، ولا هم أخيار دائمًا.

– بداية بحثك 

– في هذه المرحلة المبكرة، أطلع على ما لا تعرفه، واكتب ما تريد أن تعرفه. بعبارة أخرى، ما هي الحقائق التي ستلقي الضوء على فرضيتك؟

– إن إجراء بحث عميق سيعود حتماً بالفائدة 

– يفضل العديد من الباحثين القيام بالبحث الورقي قبل إجراء المقابلات. لكن، قد تكون الاستثناءات مفيدة. مثل الحصول على تعليمات أساسية من خبير.

– اطلع على كتب حول الموضوع.

– أثناء القراءة، حاول التعرف على:     

-الحقائق الأساسية للموضوع 

– التاريخ والأرقام ذات الصلة

– لغة الموضوع، (المصطلحات والتعاريف الرئيسية)

– الجهات الفاعلة الرئيسية

– تذكر الأسئلة الكلاسيكية: من؟ ماذا؟ أين؟ متي؟ و لماذا؟  

– أسئلة  يجب طرحها 

ينما تمضي في تحقيقك، استمر في  طرح الاسئلة على نفسك: 

– هل توجد وثائق / بيانات عامة وأين؟ 

– ما هي الوثائق / البيانات غير العامة التي قد توجد؟  

– أين يتم حفظ الوثائق والبيانات؟  

– من المتورط؟  

– كيف تربطها؟ (يقوم بعض الباحثين بإنشاء خرائط).

– ما هي المصالح المتاحة الموجودة؟ 

– ما الذي يمكن أن يخبرك به الناس؟ 

– أين حدثت/تحدث هذه الأمور ؟ 

– ما هي العواقب؟

– من المستفيد  ومن الذي يتعرض للأذى؟

كلما تعمقت أكثر، ستنجح في تحسين أهدافك. 

قم بوضع جدول زمني للخطوات التالية لأغراض التخطيط، رتب أولوياتك.

يفضل العديد من الباحثين التركيز على الموضوع، وجمع الأدلة قبل مواجهة الأشخاص الرئيسيين. فكر في جدولك الزمني، ما الأنشطة التي قد تستغرق وقتًا أطول، مثل رحلة إلى موقع ميداني أو طلب رسمي للحصول على الوثائق ؟

– إجراء المقابلات

المقابلة هي واحدة من أكثر الأدوات فعالية في صندوق أدوات المحقق.

الاستعداد الجيد والإستماع الدقيق هما مفتاح النجاح، المقابلات الجيدة هي فن شبيه بالمحادثة الجيدة.

للحصول على إرشادات إضافية ومعلومات حول هذه العناضر بالتفصيل، انظر إلى صفحة مصادر الشبكة العالمية للصحافة الاستقصائية (GIJN) حول إجراء المقابلات.

– التحضير الجيد: تبدأ هذه الخطوة بالتفكير بمدى قوة موضوع المقابلة، وما هي دوافعها، وما الذي تريد أن تفهمه، اختر مكانًا مريحًا للمقابلة، تأكد من أن ضيفك في مكان مريح، وابن أواصر الثقة.

– القواعد الأساسية: اشرح من أنت، ولماذا أنت مهتم، وما الذي تنوي فعله بالمعلومات، اتفق على كيفية استخدام المعلومات، وكيف ستنسبها؟ هل سيتم استخدام اسم الشخص؟ فكر في ما إذا كان من الممكن أن تتعرض سلامتهم للخطر.

– أسئلة جيدة: يستحسن تدوين أسئلتك وتنظيمها بشكل منطقي، يرغب بعض الخبراء البدء بأسئلة أكثر ليونة. فكر في الأسئلة المحايدة المفتوحة، لكن لا تخجل من الاستفسارات أو طرح أسئلة حول المشاعر، تجنب الأسئلة التي يحتمل الإجابة عليها بـ “نعم” أو “لا”، وبدلاً من ذلك اطرح أسئلة مثل “كيف” و “لماذا” و “ماذا”. الأسئلة القصيرة ذات الموضوع المحدد جيدة. استمع بانتباه واطرح أسئلة المتابعة.

يجب توخي الحذر عند إجراء مقابلات مع الشباب أو الضعفاء، وقد تم إدراج نصائح حول هذا الموضوع في صفحة مصادر GIJN بموضوع الاتجار بالبشر.

عندما يكون ذلك ممكنا، سجل المقابلات، وقم بتدوين الملاحظات الجيدة.

احتفظ بدفتر وقلم معك، استخدم الكاميرا، بما في ذلك صور الوثائق.

يُعد إنشاء سجل دقيق لنتائج البحث الخاصة بك أحد المهام الأساسية التي ستقوم بها.

تعتمد مصداقيتك على دقة معلوماتك ووثائقك.

فكر في كيفية حماية نفسك ومصادرك من الضرر، تتضمن الخطوات الأساسية كلمات مرور قوية ومكالمات هاتفية مشفرة، للحصول على نصائح حول الحماية، راجع القسم الخاص بالأمان الرقمي.

– البحث: تتبع الأوراق 

من بين أكثر الأخطاء شيوعًا التي يرتكبها المحققون الاستقصائيون عدم البدء في البحث الدقيق لما تم نشره بالفعل، لا تعد اختراع العجلة! ابحث في التقارير الإخبارية والتقارير الأكاديمية والسجلات الحكومية والأرشيف المحلي وغيرها من مصادر المعلومات المنشورة، حتى تكون متأكدًا من أنك لديك فهماً كاملاً لما هو موجود بالفعل، ثم يمكنك البناء على ذلك.

التوجه الحديث هو إجراء أبحاث على الإنترنت أولاً، وهو أمر جيد.

لكن تذكر أن الإنترنت لا يوفر كل شيء. على سبيل المثال،  قد لا تتوفر بعض المستندات الحكومية فعليًا إلا في المكاتب الحكومية.

إضافة إلى ذلك، قد لا يكون المحتوى عبر الإنترنت موثوقاً. لذا قم بتقييم ما إذا كان المصدر موثوقًا به وكيف يمكن التحقق من المعلومات.

فكر في أماكن بديلة قد توجد فيها المعلومات المطلوبة:

إلى جانب سجلات الوكالة الحكومية الوطنية، هل هناك سجلات محكمة أو سجلات ولاية أو سجلات محلية؟

من الذي قد جمع المواد ويمتلك أرشيفاً؟ يعد نشطاء المجتمع والهواة والأكاديميون والرابطات المهنية من بين الأماكن المثمرة التي يجب النظر إليها.

عادة ما يكون البحث عن إصدارات الصحف والمجلات مفيدا.

يمكن لأمناء المكتبات وأمناء الأرشيف أن يكونوا أصدقاء لك.

يتطلب التحقيق الجيد خيالاً.

إذا تم حظر أحد المسارات، ابحث عن مصادر أخرى للمعلومات ذات الصلة. إذا لم تتمكن من الحصول على المستند المطلوب، فاسأل عن كيفية الحصول على المعلومات، ربما يكون هناك طرفان متورطان: مثلاً حكومة ومقاول. تمتع بالمرونة، الرشاقة، والقدرة على استخدام الحيلة.

قد لا يكون رفض الحكومة للمعلومات هو الكلمة الأخيرة، فكر في تقديم طلب رسمي باستخدام حق الوصول إلى المعلومة الخاص ببلدك، قد ترغب في البحث عن مجموعة محلية للوصول إلى المعلومات والحصول على مساعدة في تقديم استئناف.

يقدم الفصل الثالث من هذا الدليل نصائح حول الأبحاث الفعالة على الإنترنت وسيعرفك على الأدوات المعروفة لاكتشاف الأشخاص والشركات والحكومات، عندما يشير الصحفيون إلى “تحقيقات المصدر المفتوح”، فإنهم يقصدون استخدام العديد من التقنيات للعثور على المعلومات المتاحة للجمهور.

– التقيم المسبق

أثناء بحثك، كن حذراً. وكما يقولون في عالم المال: ينبغي أن تمارس “انضباطاً فائقاً” بالتأكد من أن الوثائق حقيقية 

وأن تكون في حالة تأهب للتناقضات والحقائق الواقعية.

خلال عملية البحث، كن حذرا. قد يكون ما تسمعه غير دقيق، وينبغي تأكيد دقة الوقائع. يجب أن تكون كلمة المصدر محل تساؤل. قد يلزم التًحَقق من صورة، وفي أسوأ الحالات، قد تكون المستندات مزورة.

المستندات “الأساسية” هي المستندات الأصلية التي تقدم شهادة مباشرة أو أدلة مباشرة حول موضوعك.

عند استخلاص الحقائق من المستندات، ابحث عن المصدر الأصلي. تتبع الهوامش، افحص أوراق اعتماد المصدر، ابحث عن المؤلفين، ابحث عن انتقادات للمؤلفين أو الدراسة التي أدت إلى “الحقيقة”.

قد ترغب في طلب المساعدة في فهم الوثائق المعقدة، خاصة تلك التي تتضمن لغة فنية وبيروقراطية وقانونية ومالية. أثناء استشارة الخبراء، تذكر أنهم ليسوا فقط مصادر للمعرفة والرأي، ولكن قد يرشدونك أيضًا إلى وثائق وخبراء آخرين. اطرح دائمًا أسئلة على المصادر مثل: ماذا يجب أن أقرأ؟ مع من يجب أن أتحدث أيضا ؟ من الذي شهد ذلك بالفعل؟

قد لا تكون المصادر “الثانوية”، مثل المقالات المنشورة، والمواقع الإلكترونية، ووسائل الإعلام الاجتماعية موثوقة، هل تثق بعمل الآخرين. تأكد!

على نحو متزايد، تحول المحققون المواطنون إلى وسائل التواصل الاجتماعي لطلب المعلومات، قد يكون “الإستعانة بالجمهور” مفيدًا ، لكن النصائح تتطلب تأكيدًا.

عملية البحث هي وسيلة للتوسع ويمكن أن تكون التحقيقات مرهقة، وبعض الخيوط تنتهي لطريق مسدود مخيب للآمال، هذا ما يحدث بالضبط.

يمكن التركيز على الهدف الأصلي وتجديده. في هذه المرحلة، قد تحتاج إلى صياغة أسئلة وفرضيات جديدة، ابق على أهبة الاستعداد للتطورات الجديدة. القيام بالأبحاث حول خلفية موضوع التحقيق يقودك لتحديد اجراء المقابلة، يجب أن ينتج عن بحثك أسماء أشخاص للاتصال بهم.

أمثلة على التحقيقات التي أجراها مواطنون صحافيون:

كيف أوقفت طفلة واحدة تلويث نهر كان عنوان مقال عن ستيلا بولز البالغة من العمر 11 عامًا. قامت  وتحليل عينات المياه من نهر LaHave ، الذي يمر بجانب منزلها على الشاطئ الجنوبي لـ Nova Scotia ، كندا.

واصلت “آين أمجد” وهي طبيبة، جمع معلومات والديها لتوثيق الآثار الطبية للمواد الكيميائية السامة التي تم إلقاؤها في مجتمعها في وست فرجينيا. ثم دعت إلى اتخاذ إجراء فعلي، وهي قصة تناولتها صحيفة واشنطن بوست.

– المصادر

ما لم تكن هناك وثيقة ذهبية، فإن معظم التحقيقات تتطلب معرفة مباشرة بالمصادر والخبراء الموثوق بهم ومنظورهم.

من خلال البحث في المصادر المفتوحة والتحدث مع الأشخاص حدد المصادر المحتملة، تتضمن بعض الأفكار ما يلي:

– الخبراء، أولئك الذين تحدثوا أو كتبوا حول الموضوع .

– المسؤولون، ولكن لا تفكر فقط في مسؤولي المناصب العليا.

– الأطراف المتأثرة من جميع الجهات .

– المؤيدون، أشخاص في مجموعات مرتبطة بالموضوع، مثل المجموعات المدنية أو المهنية.

– “السابقون” أو الأشخاص المشاركون سابقًا في الموضوع، مثل الموظفين السابقين.

– التفكير في العلاقات المحتملة:

– من يتأثر سلبا أو إيجابا؟

– من يكسب؟

– من يخسر؟

– من الذي ربما سمع أو رأى شيئا ما؟

– من له مصلحة في الكلام؟

ينشئ بعض المحققين خرائط مصدر تحدد العلاقات، قد تكون جداول البيانات مفيدة للاحتفاظ بقائمة بالمصادر المحتملة.

يعد عدد المصادر التي تستخدمها أمرا مهما لسلامة المعلومات. ويعتبر وجود مصدران هو الحد الأدنى، ولكن أكثر من مصدر هو الأفضل.

لا يقتصر الأمر على توفير مجموعة أكبر من المصادر للمعلومات الموثوقة، بل يعني عادة المزيد من التفاصيل الدقيقة، ربما تكون قد شاهدت شيئًا بشكل شخصي، وهذا مفيد أيضًا.

فكر في المصدر، وابحث عنه هل يملك “الخبير” حقا بيانات موثقة جيدة؟ هل من المحتمل تداخل مصلحة المصدر مع التحقيق؟ من هم؟ ما جدول أعمالها؟ هل رأى “شاهد العيان” فعلا الحدث، أم سمع عنه مباشرة؟ قم بتأكيد أقوالهم.

قد يستغرق الأمر بعض الوقت لكسب مصدر، خاصة عندما يتعلق الأمر بموضوعات حساسة، كن حساسا لمخاوفهم، قد يستغرق الأمر عدة اجتماعات مع أحد المصادر قبل وصوله، غالبًا ما تكون هذه العلاقات مبنية على الثقة، وسيكون الأمر متروك لك لإثبات ذلك.

للإطلاع على مناقشة حول أخلاقيات الصحافة، انظر للفصل الثالث

دون ملحوظات جيدة، سجل المقابلات، إذاكان ذلك قانونيا.

بالإضافة إلى التحدث مع الأشخاص، قم بزيارة الموقع عند الحاجة، في بعض الأحيان تسفر “الرحلات الميدانية” عن نتائج غير متوقعة، ويمكن أن تحدد الفحوص البصرية دقة التقارير الحكومية من خلال مقارنة المطالبات مع الواقع على الأرض، قد تكون لديك فرصة للقاء أشخاص يمكنهم المساعدة.

توثيق بحثك

سواء كنت تبحث عن معلومات عبر الإنترنت أو تتحدث مع أشخاص، من الضروري الاحتفاظ بسجلات جيدة.

تأكد من أنه يمكنك الإشارة إلى مصدر المعلومات وإثبات دقتها والاحتفاظ بسجلات البحث وجهات الاتصال الخاصة بك، الاحتفاظ بسجل البحث الخاص بك يعني الاحتفاظ بالمستندات ومعرفة مصدرها، هذا يعني توقع احتمال اختفاء المستندات عبر الإنترنت وحمايتها من خلال طباعتها أو تنزيلها، ويعني تتبع ممن سمعت الأشياء ومتى، والحصول على ملاحظات جيدة.

الحفاظ على نتائج التحقيق الخاصة بك بشكل منظم يبعود عليك حتماً بالفائدة. لا تقع فريسة الإغراء بأن تتجاهل التبويب الجيد أوحفظ الملفات بعناية، سواءً كانت ورقة أو رقمية. سيسهل أرشيف المواد المنظم جيدًا عملية العثورعلى ما تعرفه وتحديد ما لا تعرفه، يقترح بعض الخبراء إنشاء ملف رئيسي ليكون بمثابة فهرس لمكان وجود المواد الخاصة بك.

نهاية اللعبة 

بالنسبة للصحفيين، تعلن نتيجة التحقيق عادة على شكل مقال أوبرنامج إذاعي، يمكن للمحققين المواطنين كتابة مقال أو تقرير أو منشور على مدونة أو رسالة إلى المحرر، أو قد يأخذوا أدلتهم إلى السلطات القانونية أو غيرها من السلطات.

بغض النظر عن الوسيلة المحددة،لابد أن تنقل نتائجك بفاعلية.

من المهم دائما  تلخيص استنتاجاتك بشكل واضح وموجز.

فكر في تسلسل تحقيقك. إن الشكل التنظيمي المجرب والمعتاد هو سرد القصة بترتيب زمني. لكن أشكال التسلسل الأخرى يمكن أن تنجح أيضاً. قبل البدء في الكتابة، يساعد المخطط التفصيلي عادة حتى لو تغير في وقت لاحق.

إن عملية إعادة الصياغة هي وقت للتفكير في الثغرات الواقعية والتأكد من صحة الوقائع ونسبها. قم بتهجئة الأسماء والأماكن بشكل صحيح، الأخطاء الصغيرة تضعف المصداقية، هل تجنبت الاقتباس غير المشروع؟ خرق الاتفاقات مع المصادر؟

عند الكتابة، وبعد التحرير، اسأل عما إذا كان التقرير يشرح التفاصيل بسلاسة ووضوح للقارئ الذي ينظر إليه للمرة الأولى.
هل القصة ذات معنى للقارئ؟

فكر في تبسيط لغتك والتخلص من الفقرات غير الجوهرية. غالبًا ما يتحدث المحررون عن التدفق والإيقاع – ما إذا كان هناك “سرد” سلس يحمل القارئ. تساعد الصور والرسوم البيانية وغيرها من التصورات في سرد القصص.

الأيام الأخيرة من كتابة التحقيق الاستقصائي تحتاج لجهد مضاعف للتأكد من الحقائق. وربما تحتاج للحديث حول موضوع التحقيق مع أشخاص لم يكن مطلوباً التحدث معهم من قبل.

اطلب من الأشخاص الملمين بالموضوع  وغير الملمين قراءة منتجك بشكل نقدي.

كمحقق استقصائي، أنت غير ملزم بالمعايير القانونية الصارمة التي يتمتع بها المدعي العام، مثل الإثبات “بما لا يدع مجال للشك”، أو ما إذا كان “ميزان الاحتمالات” يقدم النصائح بطريقة أو بأخرى، ولكن هذه محاور مفيدة، وشيء يجب مراعاته إذا كانت نيتك تقديم معلومات إلى مدعٍ عام أو مشرع.

انظر أمامك، هل هناك خطر من احتمال اتهامك بالتشهير أو القذف؟ ما هي العواقب التي قد تترتب على تحقيقك ؟ فكر في سلامتك وسلامة المتأثرين.

عموما، هل أنت راضٍ أن النتيجة عادلة؟ هل يمكنك الدفاع عنه؟

قد يتم الثناء عليك أو انتقادك.

التحقيقات نادراً ما تكون نهائية، فكيف يمكنك المتابعة ، كمحقق استقصائي أو مدافع؟

دليل تقارير التحقيقات الاستقصائية

لقد تمت كتابة العديد من الكتيبات الإرشادية الجيدة، أدناه قائمة ببعض أفضلها.

أيضا ستجد مجموعة أكبر هنا في مركز مصادر (GIJN) كما توجد كتيبات باللغة الصينية والإسبانية.

لدينا أيضا مواد عن تعريف الصحافة الاستقصائية، بينما تختلف هذه التعريفات، يوجد بين مجموعات الصحافة المهنية اتفاق واسع على مكوناتها الرئيسية، كما كتب ديفيد إ. كابلان، المدير التنفيذي لـ GIJN: “الأبحاث والتقارير المنهجية، المتعمقة، والأصلية، وغالبًا ما تتضمن اكتشاف الأسرار.” ( الصحافة الاستقصائية، وتحديد الحرف)، (انظر أيضًا شرح فيديو كابلان).

اقتباس عن كابلان: تتضمن الصحافة الاستقصائية الكشف عن الأمور العامة المخفية – إما عن قصد من قبل شخص ما في موقع السلطة، أو عن طريق الصدفة، وراء كتلة فوضوية من الحقائق والظروف التي تحجب الفهم. يتطلب استخدام كل من المصادر والمستندات السرية والمفتوحة على حد سواء.

 لنبدأ:

التحقيق القائم على القصة: دليل لصحفي التحقيقات الاستقصائية  المقتبس عن دليل أريج (على درب الحقيقة)، يركز على ” البحث القائم على الفرضية”، الذي نشرته اليونسكو في عام 2009، وهو متاح بسبع لغات (العربية والصينية والإنجليزية والفرنسية والبرتغالية والروسية والإسبانية). ويوفر الدليل الأساليب والتقنيات الأساسية للصحافة الاستقصائية.

دليل الصحافة الاستقصائية: بدأ هذا الدليل المفيد كدليل للصحفيين الأفارقة، مع دراسات الحالة والتمارين، التي نشرتها المؤسسة الألمانية كونراد أديناور شتفتونج. وهو أحدث إصدار عالمي وصمم للصحفيين الذين يواجهون قوانين إعلامية قمعية وانعدام الشفافية ومصادر محدودة، إنه متاح بعدة لغات وكموقع تفاعلي على شبكة الإنترنت، وهو يتخذ منحى خطوة بخطوة، ويقدم اقتراحات مثل: “بعد طرح فكرة ملموسة، وإنشاء فرضية، يعد تعيين المصدر هو المرحلة التالية من عملية إعداد التقارير الاستقصائية.”

من تقارير المواطنين إلى صحافة المواطنين هو دليل تم إنشاؤه من قبل وسائل الإعلام المساعدة في وسائل الإعلام.

دليل مراسل التحقيقات: دليل للوثائق وقواعد البيانات والتقنيات، الطبعة الخامسة من هذا الكتاب من قبل برانت هيوستون والمجموعة الأمريكية محققين ومحررين متاحة للبيع على الانترنت.

فيما يتعلق بالمهارات الصحفية الأساسية، فإن أحد أهم المصادر هو “أساسيات الصحافة” الصادر عن معهد الصحافة الأمريكي، مع فصول حول ما يفعله الصحفيون وموضوعيتهم ودقتهم.

ويتضمن دليل التحقق للصحفيين الاستقصائيين التابع لمركز الصحافة الأوروبي على 10 فصول وثلاث دراسات حالة. تشمل المواضيع أدوات البحث، والبيانات، والمحتوى الذي ينشئه المستخدم، والأخلاقيات عبر الإنترنت.

لا يوجد سوى عدد قليل من المواد المصممة خصيصا للمواطنين.

الكشف عن المخفي –  THE KIT تحتوي مجموعة التكنولوجيا التكتيكية  للمصادر 2019 على فصول كيف تجري التحقيق، من خلال البحث المتقدم على الإنترنت، والتعامل مع المعلومات “المفقودة” واستردادها من المواقع الالكترونية، والتحقق من ملكية المواقع ، وآلية استخدام الخرائط والبيانات الجغرافية والصور للعثور على المعلومات، استخراج المعلومات من التطبيقات الاجتماعية، شركة تكتيك تك هي منظمة غير حكومية مقرها برلين وتدرب المدافعين عن حقوق الإنسان.

رفع الجحيم: دليل المواطن إلى فن التحقيق الجيد، هذا الطراز قديم إلى حد ما (1983) ويركز على الولايات المتحدة، لكنه مشبع بروح قتالية ونصائح جيدة.

صحافة المواطن” (بعنوان: دليل تقريبي لإخبار القصص بالكلمة والصورة) هي عبارة عن مجموعة من المقالات كتبها المصور المستقل على الإنترنت و الصحفي الاسترالي روس غرايسون.

 استعراض أخلاقيات الصحفي المواطن، من قبل الصحفية إيزابيل غوباس، كيفية تطبيق بعض معايير الصحافة الأساسية على أي شخص يقوم بالتحقيقات.

هل يجب تجاهل الأطفال؟ فيما يلي دليل يستهدف المحققين الشباب، وهو من إنتاج Rappler  مركز الصحافة الاستقصائية في الفلبين.

استخدام البيانات

هناك العديد من المصادر حول كيفية إجراء البحث باستخدام البيانات.

إن دليل صحافة البيانات هو دليل شامل للغاية لاستخدام البيانات كجزء من التحقيق.

تحتوي صفحة مصادر GIJN على المزيد من المعلومات حول صحافة البيانات هنا.

التعاون هو الشائع

إن البحث الذي تجريه المجموعات، حتى المجتمعات المحلية بأكملها، أصبح ممكنًا بشكل متزايد، ويتم أحيانًا بمساعدة البيانات والتطبيقات على الإنترنت.

على سبيل المثال، تم إنشاء أداة سهلة الاستخدام للمواطنين لتتبع تنفيذ مشاريع الدوائر الانتخابية بواسطة الهيئة التنظيمية OrderPaper في نيجيريا. التطبيق المحمول Cons Track “يأتي محملاً بمعلومات مؤكدة وموثوقة عن موقع المشاريع والمبلغ المخصص ومستوى التمويل المقدم للوزارة أو الإدارة أو الوكالة المنفذة وحالة التنفيذ وملفات المشرعين المعنيين.”

يسهل الموقع الروسي Tak-Tak-tak تحقيقات المواطنين، ويقدم المشورة القانونية المجانية، ويجيب على أسئلة الجمهور (انظر صفحة Tak-Tak-TAK-tak). يمكن لأي عضو مسجل في شبكة Tak-Tak-tak بدء تحقيق جديد أو الانضمام إلى تحقيق موجود، المستخدم الذي يعلن عن التحقيق يتلقى قيادته. لمزيد من المعلومات حول العملية، راجع هذا القسم من الموقع.

يمكن لأعضاء المجتمع استخدام تطبيق قائم على شبكة الإنترنت تم تطويره في الهند لجمع البيانات عن الغطاء الشجري، والمناطق المحروقة، وغيرها من التغييرات، مما يساعد المجتمعات الريفية على حماية أراضيهم ، وفقًا لتقارير واردة في هذا الشأن.

في إيطاليا، تعد Monithon مبادرة لتعزيز المراقبة المدنية للأموال العامة.

Map Kibera في نيروبي، كينيا، هو مشروع تفاعلي للمعلومات المجتمعية يقوم بإنشاء خرائط رقمية مفتوحة للمجتمعات المحلية.

بعد تفجيرات عام 2013 في ماراثون بوسطن، استخدم الآلاف من الناس Reddit لمشاركة الصور والمعلومات لاكتشاف هوية منفذي التفجيرات، لكنه لايعطي دائما نتائج دقيقة.

وفي روسيا، أنشأ نشطاء مواطنون مواقع إلكترونية لتحديد وجمع المعلومات حول ضباط إنفاذ القانون المشتبه في ارتكابهم جرائم سيئة، على سبيل المثال، احذروا منهم و OVDinfo.

الأمان

هناك مخاطر في إجراء التحقيقات ، وقد تكون هناك حاجة إلى بعض الاحتياطات.

وفي أقصى حدود الخيال، زعم أن مهاجمين مسلحين قتلوا بائع حليب في الهند في عام 2018، وقد قدم طلبا بموجب قانون الحق في الحصول على معلومات (RTI) لطلب معلومات عن مشروع بناء محلي، وفقا لتقرير إعلامي.

يوفر مركز مصادر الأمن والسلامة في GIJN إرشادات حول الخطوات الحكيمة للصحفيين، كما أن لديهم رسائل لآخرين يبحثون عن المعلومات.

فيما يلي بعض المصادر المفيدة:

دليل لجنة حماية سلامة الصحفيين: توفر مجموعة أدوات لحماية الصحفيين مكونة من أربعة أجزاء وصادرة عن اللجنة عام 2018 للصحفيين وغرف الأخبار معلومات السلامة الأساسية حول موارد وأدوات السلامة البدنية والرقمية والنفسية. وهي متوفرة باللغات الإنجليزية والإسبانية والفرنسية والعربية والروسية والصومالية والفارسية والبرتغالية والصينية والتركية والبورمية.

تم تحديث الدليل العملي لأمن الصحفيين في عام 2017 من قبل  منظمة مراسلون بلا حدود واليونسكو. وهي متوفرة باللغات الإنجليزية والفرنسية والإسبانية والبرتغالية.

مبادئ سلامة الصحفيين المستقلين: صدرت هذه الإرشادات في فبراير 2015 من قبل تحالف من كبرى شركات الأخبار والمؤسسات الصحفية. تتوفر الترجمات باللغات العربية والفرنسية والعبرية والفارسية والروسية والإسبانية والتركية. أخيراً، إذا واجهتك مشكلة، جرب مركز مصادر GIJN، الذي يحتوي على أكثر من ألف صفحة رئيسية وأدوات، ومكتب المساعدة الخاص بنا، الذي يستخدمه الصحفيون حول العالم. صيد ثمين وحظ سعيد في تحقيقك القادم!