Au programme GIJC17

Voici un aperçu des quelque 120 rencontres organisées à l’occasion de la Conférence Internationale sur le Journalisme d’Investigation qui se tiendra au mois de novembre à Johannesburg, en Afrique du Sud.

Data Journalism’s Top Ten

What’s the global data journalism community tweeting about this week? Our NodeXL #ddj mapping from July 24 to 30 has @qz comparing the cost of Trump’s golf trips to transgender healthcare, @visualisingdata sharing a chart-making directory and graphics guru @EdwardTufte applying Ezra Pound’s 23 “don’ts” for writing poetry to design.

Lava Jato: A Case Study in Cross-Border Investigation

What appeared to be a case of money laundering done through a network of laundromats and car washes turned out to be the largest corruption network in Brazilian history, and one that ultimately extended to at least 12 countries. If it weren’t for the collaborative efforts of journalists and media houses across the continent – and into Africa – the whole story could not have been told.

Искусство интервью

Часть 14 из серии статей Глобальной сети журналистов-расследователей (GIJN), выдержка из “Руководства для журналистов по Целям развития тысячелетия: охватывая обязательства в области развития на 2015 год и последующий период”

اساليب فعالة لإنشاء فريق صحافة بيانات ناجح

منذ خمسة أعوام، كان يُنظر إلى الصحفيين الذين يستخدمون قواعد البيانات أو يستعينون بقراصنة إنترنت ومبرمجين باعتبارهم مهووسين، أما الآن فقد اختلف محيط العمل؛ أصبحنا على دراية بقصص فساد حقيقية مثل وثائق بنما التي أكدت وجود اتحاد بين الصحفيين والتكنولوجيا، كذلك فإن منح جائزة بوليترز للتحقيق الذي كشف الجانب المظلم للصناعة الخارجية عام ٢٠١٧ هو اعتراف بالهزة والتأثير الذي أحدثته هذه الطريقة الجديدة من العمل. توجد فجوة كبيرة بين التكنولوجيا والصحافة في أمريكا اللاتينية وأواسط أمريكا، ومع ذلك فإن ثمانية مؤسسات إعلامية عريقة وستة مواقع رقمية قومية قد أنشأت فرق صحافة بيانات، اقتداءً بتجارب نيويورك تايمز، والجارديان، وProPublica، ولوس أنجلوس تايمز. إنني مؤسسة مشاركة في أحد تلك المواقع؛ Ojo Público، وهو موقع إعلامي رقمي يشمل ستة صحفيين واثنين من المطورين المتخصصين في صحافة البيانات، وقد تلقى موضوعنا “ذاكرة منهوبة“، وهو تحقيق إقليمي استخدم بيانات ضخمة لتقديم دليل على مقدار تهريب السلع الثقافية في أمريكا اللاتينية باعتبار الأمر جريمة منظمة، جائزة أمريكا اللاتينية للصحافة الاستقصائية عام ٢٠١٦. تتميز كافة وحدات صحافة البيانات المذكورة بخصائص متميزة، تتعلق بحجم الفريق والنمط وديناميكيات العمل، وخلال فترة زمنية قصيرة تمكنوا من الكشف عن أشياء صادمة وتم الاعتراف بهم بحصولهم على “جوائز صحافة البيانات” المرموقة التي تقدمها شبكة المحررين الدوليين للقصص، المدعومة بالبيانات، الأكثر ابتكارًا. توجد هذه الفرق في الأرجنتين، وبيرو، وكوستاريكا، وكولومبيا، والبرازيل، والمكسيك، وشيلي، وقد تشرفت بلقاء مجموعة متنوعة من أفرادها وتعرفت على تجاربهم، التي منحتني نظرة متعمقة داخل المواصفات الأساسية التي ربما تكون مفيدة لصحفيين آخرين وتقنيين يسعون إلى السير على دربهم.